بين النثر و بين الشعر محاولة لتوضيح الفرق

فريق النشر
2020-02-14T05:46:26+02:00
أشعار وخواطر
فريق النشر14 فبراير 2020آخر تحديث : منذ سنتين
بين النثر و بين الشعر محاولة لتوضيح الفرق

[box type=”success” align=”” class=”” width=””]بين النثر و بين الشعر محاولة لتوضيح الفرق[/box]

 الأكشر - مجلة ست الحسن

تعريف الشّعر

الشّعر هو كلامٌ يعتمدُ على استخدامِ موسيقا خاصّةٍ به يُطلقُ عليها مُسمّى الموسيقا الشعريّة. كما يُعرفُ الشّعرُ بأنّه نوعٌ من أنواع الكلام يعتمدُ على وزنٍ دقيقٍ، ويُقصدُ فيه فكرةٌ عامّة لوصفِ وتوضيح الفكرة الرّئيسة الخاصّة بالقصيدة. ومن التّعريفات الأُخرى للشّعر هو الكلماتُ التي تحملُ معانٍ لغويّة تؤثّرُ على الإنسان عند قراءته، أو سماعه، وأيُّ كلامٍ لا يحتوي على وزنٍ شعريّ لا يُصنّفُ ضمن الشّعر

القصيدة: هي اثنين أو أكثر من الأبيات الشعريّة المنظومة بأسلوب فني موزون،

ويكون تصنيف القصائد إلى نبطية وفصحى

. القافية، هي موازنة ومساواة أواخر الأبيات الشعريّة مع بعضها البعض، وتوحيد آخر حرف من كل آخر كلمة في الأبيات الشعرية لقصيدة معينة مثلاً أن يكون حرف الميم أو النون أو غيرها، شرط أن تتشابه نهاية الأبيات مع بعضها.

البحر، وهو الأسلوب الإيقاعي الذي يُعتمد عليه في بلاغة البيت الشعري،

كالبحر المتقارب، والبحر الوافر، والبحر الهزج والبحر الطويل وغيرها.

الفرق بين النثر والشعر الأدب العربي

يحتضن الأدب العربيّ مجموعة من الأعمال المدوّنة، ويتكوّن الأدب العربي من عدة أصناف أساسية

، وهي المسرح والنقد والأدب القصصي والنثر والشعر، ويعود تاريخ نشأة هذا الأدب إلى نحو ستة عشر قرناً أو أكثر

. النثر يُعتبر النثر أحد أصناف الأدب العربي، وهو عبارة عن سرد كلام فني بأسلوب غير مقيّد لا يخضع لقاعدة إيقاعية معيّنة، ويمتاز بأفكاره الجلية ولغته العريقة، وكما يدخل في خصائصه سلامة منطقه، والعامل المؤثر في كاتب النثر،

ومن أبرز الفنون التي تدرج في قوائم النثر: القصة والخطبة والمسرحيّة النثرية والمقالة والروايات، والنقد الأدبي وغيرها.

أنواع النثر

النثر العادي: يُعرف النثر العادي بأنه عبارة عن اللغة التي يتخاطب بها الناس ويتفاهمون بها، وهو شائع الاستخدام في الحياة اليوميّة، ويفتقر لبعض العناصر في النثر الفنيّ.

النثر الفني: يُقيّد هذا النوع من أنواع النثر بأسلوب فني إذ يقتضي توارد العناصر الفنية فيه،

ويتطلّب جودة الصياغة وحسنها وكما يفرض على الكاتب الالتزام باللغة ومراعاتها، ولا يفتقر للمشاعر والخيال. مميّزات النثر الاعتماد على أسلوب السرد.

تُستخدم فيها الأساليب الإنشائية والأسلوبية. يقوم النثر على الحوارات

. يُستخدم العقل في التحليل والبرهان ويخاطبه بشكل مباشر. الشعر عبارة عن كلام منظّم وموزون، يعتمد في نشأته على الوزن والقافية، ويتكوّن من مجموعة من الأبيات الشعرية، وتشكل بمجموعها ما يسمى بالقصيدة، وتتوازن الأحرف الأخيرة في أبيات القصيدة الشعريّة مع بعضها البعض ضمن قافية معيّنة، ويُعتبر الشعر أحد أنواع الفن الأدبي، ويعتمد في نشأة قصائده على الجماليّة والصفات. مكوّنات الشعر العربي القصيدة: هي اثنين أو أكثر من الأبيات الشعريّة المنظومة

أنواع الشعر العربي

  • الشعر العمودي: يُعتبر هذا النوع أصل وأساس الشعر العربي، ويمتاز بأنّه يتكوّن من عدة أبيات شعرية، يقسم كل بيت شعريّ إلى مقطعين يسمى المقطع الأول منها الصدر والمقطع الثاني العجز، ويلتزم كاتب الشعر العموديّ بعلم العروض
  • الشعر الحر: ظهر هذا النوع من الشعر على يد بدر شاكر السياب ونازك الملائكة، وتعود نشأته إلى عام ألف وتسعمئة وثمانية وأربعين، ويكون تنفيساً عن الشاعر بتفريغ طاقاته الأدبية في كتابة الشعر الحر الذي يبين طموحاته ويروي همومه ومشاكله.
  • الرباعيات الشعرية: من أشهر الرباعيات في الأدب العربي رباعيّات الخيام، وهو أحد أنواع الشعر العربي يمتاز باحتوائه على أربعة سطور من الأبيات الشعرية تعكس فكرة معيّنة يسعى إليها كاتب القصيدة.

الخاطرة

هي فن أدبي وتعبيري عن ما يخطر في القلب والعقل معا وهي نثر أدبي تحاك كلماتها ببلاغة ، وتتصف بجمالها لكثرة الصور الفنية والتشبيهات والمحسنات والإستعارات والكنايات المستخدمة فيها .

• تشبه الخاطرة إلى حد ما الشّعر الحرّ والقصيدة النّثريّة ، ومنها ما تلقى شفوياً إشارةً إلى موقف أو قضية معينة ، ومنها ما تكتب كتابةً وهي الأجمل لغناها بالصّور والكلمات الرّقيقة وقوّة التّعبير وعنصر التشويق فيها

مثال ( في قلب المدنية المبعثرة استند برأسي على جدار .. ينكرني الجدار و تزعجني المدنية الحمقاء فأعود لعمق ذاتي و اسكن حتى اشعار اخر )

يعتبر أدب “الهايكو” نوعاً من أنواع الشعر الياباني.

وهو عبارة عن بيت شعر واحد، مكون من سبعة عشر مقطعا صوتياً باليابانية، ويكتب عادة في ثلاثة أسطر وأحياناً يتجاوز ذلك إلى خمسة أسطر , يحاول الشاعر “الهايكست” من خلال مفردات قليلة؛ التعبير عن مشاعر جياشة وأحاسيس عميقة تحقق عنصر المفاجأة للمتلقي.

ازدهر هذا الأدب في القرن 17 بفضل الشاعر المعلّم “ماتسو باتشو” وتلاه “يوسا بوسون” ثم “كوباياشي إيسا” وكثر غيرهما (نتوقف لاحقاً مع نماذج الهايكو لديهم). بينما في القرنين التاسع عشر والعشرين بدأ “الهايكو” يتجاوز حدود اليابان ليصل إلى أميركا ودول الغرب. فترجموه ومن ثم تمّت محاكاته وكتابته وتطويره للاستغناء عن عدد المقاطع الصوتية اليابانية التي قد لا تتجانس مع باقي اللغات والصوتيات في العالم. ثم بعد العديد من الترجمات لهذا الأدب الياباني، سواء إلى الإنجليزية أو الفرنسية أو اللاتينية. وصل “الهايكو” في منتصف القرن العشرين إلى البلاد العربية عن طريق ترجمة نصوص منه إلى اللغة العربية.

يبدو أن “الهايكو” ظل أدباً مقروءاً لدى العرب حتى منتصف ستينات القرن الماضي، التي شهدت بداية كتابته لدى بعض الشعراء، إذ يُذكر أن من أول اختبر كتابة “الهايكو العربي” وكان المؤسس الفعلي لقصيدة الهايكو العربية، هو الشاعر الفلسطيني عز الدين المناصرة منذعام 1964.

ويقول (المناصرة ) في هايكوآخر :

(سلاماً آهِ يا أبتاه ،إنْ تعبوا ،فلن أتعب

وإن ركضوا إلى اعدائهم طمعاً

فلن أذهبْ).

الأفعى لا تُخلي جحراً،إلّا بالفأسْ

الأفعى لا ترحل بالموسيقا

الأفعى لا ترحل، إلّا إنّ قُطع الرأسْ.

وحين انتصفت الثمانينيات بدأ معها انتشار “الهايكو” , وحين انتصفت الثمانينيات بدأ معها انتشار “الهايكو” , وخلال عقد من الزمن استقر وازدهر تماماً في المنطقة العربية، فعرفت دول المشرق والمغرب العربي شعراءَ اتجهوا إلى هذا الصنف الأدبي، وبالطبع عانوا جميعاً ما عاناه قبلهم المبدع عزالدين المناصرة وسواه. لكن الإصرار دفع هؤلاء الشعراء والشاعرات إلى ضمّ “الهايكو” إلى قائمة الأدب وأنواعه من رواية ومسرح وقصة وشعر ونثر.

وبعضهم أنجز “هايكو” الومضة المدهشة بلغة الحاسة السادسة، بينما اعتبر رائد الهايكو (المناصرة ) أن الهايكو،هو فرع من فروع (التوقيعية الشعرية).

كلمات دليلية
رابط مختصر

رأيك يهمنا

error: Content is protected !!