تنزيل رواية النوم في حقل الكرز pdf أزهر جرجيس

فريق النشر
روايات كاملة
فريق النشر23 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
تنزيل رواية النوم في حقل الكرز pdf أزهر جرجيس

تنزيل رواية النوم في حقل الكرز pdf أزهر جرجيس

تنزيل رواية النوم في حقل الكرز pdf أزهر جرجيس

9C788330 EF4D 4359 8F46 FD0327D30E26 - مجلة ست الحسن

رواية “النوم في حقل الكرز” للكاتب أزهر جرجيس.
يروي الكتاب قصة مهاجر عراقي يعيش في بلد أوربي، يتلقى في أحد الأيام رسالة تدعوه للحضور إلى بغداد. وبعد أن يعرف أسباب الدعوة، يقوم فوراً بتقديم استقالته من العمل والعودة إلى هناك، تاركاً خلفه حفنة أعوام ثقيلة من الغربة. وحالما يصل إلى بغداد يبدأ بالبحث عن عبير، المراسلة الصحافية في وكالة بي بي سي الأخبارية، والتي تقوم بمساعدته في رحلته لاكتشاف مصير مجهول. تمضي أحداث الرواية وتتشابك في رحلة ممتعة يكتنفها الكثير من المفارقات والمفاجآت. رواية تتقصّى، عبر تقنيات سرديّة بارعة، ما جرى في العراق بعد عام ٢٠٠٣م ، وتثير أسئلة جريئة عن جذور العنف والتطرّف هناك.

من الرواية: الخيانة تهمة ذائعة الصيت، يردّدها الأوغاد أكثر مما يردد السكارى أغنية الأطلال. “أنتَ خائن” اتهام جاهز وسريع التحضير مثل طعام الأندومي. لكن من شأن هذا الأندومي العربيّ بامتياز أن يصطحبك إلى حبل المشنقة، ليتدلّى رأسك هناك، تاركاً العار يلاحق من بقي لك في الحياة.

مؤلف رواية النوم في حقل الكرز

عن المؤلف

thumb
كاتب عراقي من مواليد ١٩٧٣، يقيم في النرويج. صدر له فوق بلاد السواد، مجموعة قصصية ساخرة، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، ٢٠١٥، وقد لاقت المجموعة نجاحاً لافتاً. وله العديد من القصص والمقالات الساخرة في الصحف والدوريات العربية

الشارقة: أوميد عبدالكريم إبراهيم

يسرد الكاتب العراقي أزهر جرجيس في روايته «النوم في حقل الكرز» التي صدرت لأول مرة عام 2019 عن دار «الرافدين» في بغداد، حكاية مهاجر عراقي يدعى «سعيد» ويعيش في أحد البلدان الأوروبية، حيث يتلقى في أحد الأيام رسالة تدعوه للحضور إلى بغداد، وبعد أن يعرف أسباب الدعوة، يتقدم فوراً باستقالته من العمل ويعود إلى دياره.

بأسلوب مشوّق وسلس يروي جرجيس كيف ترك ذلك المهاجر العراقي إرثاً من ذكريات الغربة بحلوها ومرّها، وشدَّ الرحال إلى بغداد، وفور وصوله بدأ رحلة البحث عن فتاة تعمل مراسلةً في إحدى الوكالات الإخبارية، والتي تقدم له الدعم والمساعدة لاكتشاف المجهول خلال رحلة بحثه عن رفات والده في مقبرة جماعية.

«سعيد» كان يعمل ساعي بريد في العاصمة النرويجية أوسلو، قبل أن تجمعه علاقة حب مع فتاة نرويجية تدعى «تونا ينسين» وتعمل في تدريس اللغة النرويجية للمهاجرين، ومن ثم تتطور علاقتهما إلى درجة أن «سعيد» أصبح يتقن اللغة النرويجية، وحظي بزاوية ثابتة في إحدى الصحف المحلية، قبل أن يتوجه إلى العراق ويُختطف على يد مجموعات مسلحة.

أثارت الرواية مشاعر القراء العراقيين الذين اعتبروها صفحةً من بين صفحات الألم الكثيرة التي عانى ويعانيها العراق، حيث قال أحدهم إن «قصص الأسى واللوعة ودلائل الذل يعرفها العراقي أكثر من غيره عندما يُذكر موقف الحافلات في الساحة الهاشمية في عمّان، والتي تعتبر أول محطات التهجير اللازمة للوصول إلى مآرب الغربة، وهي قسمة من التغريبة العراقية».

وأضاف أن الرواية «سرد في صورة مرثية، لكنه وصف للحال بإلهام كاتب مبدع وقلم راوٍ أنطقه شظف العيش في بلده، فصارت الغربة كابوسه الأبدي ورجعته البائسة تتدلى بصورة أمنية. إنه كتاب رائع».

«عندما تفجعك رواية. تلكمك، تُبكيك وتستوقفك تفاصيلها المدبّبة بالقهر، فإنها رواية تستحقّ القراءة»، هكذا أعرب قارئ آخر عن المشاعر التي انتابته عقب قراءة الرواية، وأردف قائلاً: «عندما تلخّص رواية معاناة شعب بالكامل على مدار أربعين عام فهي رواية تستحقّ القراءة. أزهر جرجيس أعاد ثقتي بالأدب العراقي بعد عشرات التجارب الفاشلة مع كُتّاب من بلاد الرافدين».

إحدى القارئات أشارت من جهتها إلى أن الرواية «حكاية عراقيّة تُناشد بقعة أرض مطمئنّة تحفظ كرامة الأموات في عصر لا قابليّة للعيش فيه بسلام»، وتابعت القول: «بلغة بسيطة وأحداث متداخلة نجح الكاتب في اقتياد قارئه وسط كابوس يرويه الباحث عن وجه والده وهويته ما بين العراق والأردن والنرويج، فهل يجد ضالّته أم يستغرق في تيهه؟»

رابط مختصر

رأيك يهمنا

error: Content is protected !!