جريمتي الثانيه بقلم أروى الطاهر (بنوتة الشيخ)

فريق النشر
2020-04-06T15:23:47+02:00
روايات كاملة
فريق النشر13 مارس 2020آخر تحديث : منذ سنتين
جريمتي الثانيه بقلم أروى الطاهر (بنوتة الشيخ)

#جريمتي_الثانيه 1 …(مقدمه)

بسمه:نفسها متسارع والدموع متجمعات في عيونها …
زياد:شدها بقوه من ملابسها وقربها ليه
بسمه:بحروف متقطعه…زياد بعد من عليا نتفاهمو في الحوش
زياد:مسح على فمها…انتي عارفه لو كان يلي في راسي صار شنو بندير فيك!!
بسمه:بنضرات ترجى…وطي صوتك وبعد من عليا قبل ما يشوفنا حد من عيلتك زياد بالله عليك
زياد:زاد جبدها اكتر….لو تأكدت الموت رح تتمنيها ومتلقيهاش وراس امي ننهيك
بسمه:هزت راسها بخوف ودموعها طاحو كأن قطرات مطر !…نزلت عيونها بصدمه لما شافت زياد حاط موس على جنبها 💔

________________________

قبل شهور طويله :-🌘🌘
بسمه:يوم طويل زي كل يوم ..عطيت اميه لكل الحيونات يلي نربو فيها وعبيت البير زي ما طلب بابا …حطيت السطل ع الارض بتعب ومسحت وجهي من العرق …جت عيني في عينه !!
شعور غريب جاني بذات لما شافلي بنضره مفهمتش معناها ..سرحت لدرجة مغطيتش شعري ولا انتبهت على اي شي كان موجود جنبي
نضرته وشكله كان واضح انه غريب ومش من منطقتنا هاذي !….لبسه غير وقفته غير حتى كلامه وضحكته يلي بصوت عاااالي ..
انا بسمه عمري 23❤️عايشه مع امي وبوي واختي وخوتي ال3صغار ..نحنا عايشين في مزرعه من يوم جينا على الدنيا ومتعودين على الشغل انا وخوتي ❤️ملامحي قصيره وجسمي معدل بيضه ونقشي ع العسلي …في العاده معندناش زوار اكتر من عيلتنا يلي نعرفوها او صحاب بابا الكبار في السن !!
لاكن اليوم بدات لما جت عيني في عين الشاب هاذا حاسه انه رح يصير شي !!

🔥رِوايـَــــاتْ بـــــَــــنـــو تــِةْ الشــِـــيـــــــخْ🔥
🔥أَروى الطــَـــاهـــــِرْ المــــســـلاتـــــــــي🔥

بسمه:انتبهت على روحي وغطيت شعري ..بخطوات متحشمه خشيت للحوش وحاسه انه عيونه تلاحق فيا رغم ان كان واقف مع رجاله وبابا لاكن حسيت نضراته كلها موجها ليا بس !!

بسمه:نحت الوشاح وقعمزت بتعب …منو هاذم يلي برا
فرح:تصب في القهوا…وين نعلم بوك كل مره جايب واحد معش تفهمي الخدمه متعه شنو
سميره:تلبس في عبايتها…فرح ردي بالك من العدي تو نجي انا طالعه شويه
فرح:به 🤦🏻‍♀️…حطت السفره ع الطاوله …هاااك طلعى لي بوك انا مش فاضيه
بسمه:خذت السفره وطلعت …قبل مننطق كلمة بابا شفته واقف قدامي !!منعرفش شنو خلا قلبي وقف اللحضه هاذي حسيت كأن حد كب عليا اميه سخونه 🔥
زياد:خذي منها السفره …منوره
بسمه:ساكته والريح يرفع في شعرها يمين ويسار❤️
زياد:عطاها بضهر ومبتسم بنصر كأنه عرف ان خلاص خذي قلبها من اول نضره منه 🔥
بسمه:رجعت للحوش وكانت في عالم تاني ..ضحكته !!
صوته ريحته يلي عبت المكان نضرته يلي جمدتها في مكانها !!

________________

زياد:حط السفره ع السياره وولع دخانه…هي شنو تفاهمنا ولا نتفاهمو؟
مصطفى(اب بسمه):تنهد بقلة حيله وهوا يشوف لي زياد ورجاله يلي معاه …خدمة تزوير الفلوس سيبتها من سنة98 ومنبيش نرجعلها
زياد:نفخ الدخان وحط يده على كتف مصطفى…انت في مقام بوي وتبي الحق منرضاش لي بوي ينهان من كمشه صياع
مصطفى:منو الصياغ
زياد:حني الحق😂
مصطفى:ساكت ويشوفلهم …
زياد:احو احو …ولوح الدخان ….جيناك من مكان بعيد واليوم بايتين عندك ان شاء الله
زياد:يساوي في جاكيته ويمضغ في المستكه…..واسهر الليل عليهم ياعالي ميعتبرش مبلغ كبير هوا
مصطفى:ولو رفضت؟
زياد:شبح لي الشباب يلي معاه ويمضغ….لالا مفيش حد بيرفض ومفيش حد بيموت والامور طيبه مدور شي
مصطفى:فهم ان تهديد بطريقه غير مباشره !!
زياد:وين نباتو اليوم؟
مصطفى:خذي نفس وهوا مستسلم ….تفضلو
زياد:لوح المستكه…ايوا كده😉🔥🔥

زياد:عمره 28سنه عايش مع امه وبوه وعنده اخ واحد (محمد)واختين متجوزات …زياد مختلف على كل الشخصيات يلي مرت علينا !!
مشكلجي وشخصيته قويه لاكن في نفس الوقت تافه وكل مره مع بنت !!
مش غامض نهائي زي الشخصيات يلي شفناها بلعكس!!….حياته كلها علي الشارع حتى اخطائه وعيوبه يفضح فيها بيديه …كأنه يتحدى في الناس منو يوقف ضده ويكلمه ؟عشان يقلبها عليه🤦🏻‍♀️
رومنسي لاكن لفتره مؤقته ..يعني لين تنتهى صلاحية البنت يلي معاها!!…متعين في الدوله
ويخدم في كتيبه ولا يخلو الامر من بعض الامور الغير قانونيه !

____________________

الساعه 9في الليل:-

بسمه:طلعت من غرفتها تتكسل…شنو اديرو
فرح:عيونها في التالفون…شي واسمعي غضوا عليك الكوجينا الضيوف قاعدين لعند بكرا يعني الحكايه فيها غدي ونفخ زايد
بسمه:بايتين؟
فرح:اي
سميره:سومه نضتي؟
بسمه:تضفر في شعرها …اي ماما
سميره:اطلعي جيبي الغطاء متع الروشن بنتي اليوم ريح هلبا
بسمه:حطيته في الاسطبل 🤦🏻‍♀️شن بيجيبه
سميره:بسرعه وقت ع العشي وعندنا ناس برانيه وبوك اختفى الله يهديه
بسمه:لبست جاكيتها…به ياماما وانتي ديمه معصبه 🤦🏻‍♀️
فرح:ماما منو هادم؟
سميره:قال بوك معارف قدم ومسافرين بي السياره نزلو يستريحو !!!

بسمه:وقفت قدام باب الاسطبل حاولت تفتحه ومقدرتش ..حاولت وحاولت لين اخيرا انفتح
فجآه حست بي شي رزين ضرب راسها ….مسكت في الباب تحاول توقف وتشوف في شخص واقف قدامها بس كانت الرؤيه مش واضحه لين اغمى عليها…يتبع

عارفتها قصيره هلبا بنات هاذي مقدمه باش منبخبطوش في الشخصيات والابطال يلي بيطلعو جدد ….علاش اسمها جريمتي الثانيه؟به شنو هيا الجريمه الاولى؟!!
شنو الهدف من الروايه هاذي واول مشهد شنو قصته؟؟؟….وروني تفاعلكم عشان نكمل جيشي الغالي 🔥❤️

رابط مختصر

رأيك يهمنا

error: Content is protected !!