أخبار الفن

رحيل الفنانة المصرية نادية لطفي

رحيل الفنانة المصرية نادية لطفي

 

توفيت الفنانة المصرية نادية لطفي اليوم الثلاثاء 4 فبراير عن عمر يناهز 83 عاما، في أحد مستشفيات القاهرة بعد صراع من المرض.

وكانت الحالة الصحية للفنانة الراحلة قد شهدت تدهورا منذ فترة بسيطة وجرى نقلها إلى قسم العناية المركزة بالمستشفى.

ولدت الفنانة المصرية نادية لطفي (واسمها الأصلي بولا محمد شفيق) في وسط القاهرة، في الثالث من يناير/كانون الثاني

عام 1937 لأبويين مصريين.

واكتشفها المخرج رمسيس نجيب وقدمها للسينما واختار لها اسم “نادية لطفي”.

واشتهرت بهذا الاسم وأثرت نادية لطفي مكتبة السينما العربية برصيد هائل من الأفلام، أشهرها النظارة السوداء، وللرجال فقط، ووراء الشمس، والناصر صلاح الدين مع المخرج العالمي يوسف شاهين، وفيلم الخطايا أمام الفنان عبد الحليم حافظ، كما شاركته البطولة في فيلم أبي فوق الشجرة ،وغيرها من الافلام المصرية القديمة التي  حازت على قبول الجماهير على مدى السنوات الماضية حتى وقتنا هذا.

وجسدت نادية لطفي بطولة رواية “لا تطفئ الشمس” للكاتب إحسان عبد القدوس، الذي أخذت من روايته “لا أنام” اسمها الفني نادية.

واشتهرت نادية لطفي بمواقفها القومية وتضامنها مع القضية الفلسطينية؛ فزارت المخيمات الفلسطينية خلال حصار بيروت عام 1982.

وكان لها نشاط في الدفاع عن حقوق الحيوان مع بداية ثمانينيات القرن العشرين.

وظهرت نادية لطفى فى فيديو قبل أيام من رحيلها ، نعت فيه صديقتها الراحلة ماجدة الصباحى التى وافتها المنية الأيام الماضية، وأعربت نادية لطفى عن حزنها الشديد، بعد تلقيها خبر وفاة ماجدة الصباحى، وأشادت نادية لطفى بزميلتها الراحلة ماجدة الصباحى التى كانت تتمتع بروح جميلة، إضافة إلى السلوك المحترم، وعلاقاتها الشخصية مع كل زملائها المنتمين للوسط الفنى.

واحتفلت نادية لطفى يوم 3 يناير بعيد ميلادها والذى يصادف أيضاً يوم ميلاد الفنانة الهام شاهين التى حرصت على زيارة نادية لطفى فى المستشفى واحتفلت معها بهذه المناسبة

تقييم المستخدمون: 4.85 ( 4 أصوات)

تعليق واحد

رأيك يهمنا

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock