رواية تائهة في دروب النسيان pdf – تحميل رواية مايا بانكس تائهة في دروب النسيان pdf

Staff
روايات كاملة
Staff22 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
رواية تائهة في دروب النسيان pdf – تحميل رواية مايا بانكس تائهة في دروب النسيان pdf

رواية تائهة في دروب كيف كانت تتلاعب به أريدك خارج الشقة خلال ثلاثين دقيقة… قال بشكل قاطع.

حدقت مارلي في وجهه  بصدمة :

– أنا لا أفهم

– الديك ثلاثين دقيقة لجمع أشيائك قبل أن أستدعي الأمن ليخرجوك

قفزت على قدميها.. كيف يمكن أن تنقلب الأمور هكذا؟

– اليساندر ما الأمر؟ لماذا أنت غاضب جدا مني؟

– الديك الآن ثماني وعشرون دقيقة… قال ببرود بينما كان يلوح بيده

رواية تائهة في دروب

لكن اخد حارسها الشخصي معها للطبيب لم يكن خيارا .. فقد كان اليساندر سيعرف عن حملها قبل أن تتمكن حتى من العودة الى المنزل لتخبره بنفسها.

كيف ستكون ردة فعله على هذا الخبر؟ على الرغم من أخذهما لكافة الاحتياطات كانت حامل في ثمانية أسابيع وتلون خديها وهي تتذكر لحظاتهما الحميمية

معا وهمسه بكلمات يونانية تجعل قلبها ينبض بعنف..

نظرت لساعتها وعبست كان من المقرر أن يعود للمنزل خلال ساعات قليلة وبدلا من جلوسها هنا بجبن لتجنب المواجهة عليها العودة لتبديل ملابسها والاستعداد لمواجهته..

أجبرت نفسها على الوقوف على قدميها بتردد وبدأت تسير نحو المبني الفاخر الذي يضم شقة اليساندر.. اقتربت من المبنى وشعرت بان البواب فوجئ لرؤيتها تمشي

اقتباسات رواية تائهة في دروب pdf

اد إلى غرفة النوم لـ يرى مارلي لا تزال جالسة على السرير ووجهها ملطخ بالدموع لكن كل ما كان يمكنه أن يرأه هو كيف كانت تتلاعب به…
“أريدكِ خارج الشقة خلال ثلاثون دقيقة”قال بشكل قاطع.
حدقت مارلي في وجهه بصدمة”أنا لا أفهم”.
“لديكِ ثلاثون دقيقة لجمع أشيائكِ قبل أن استدعي الأمن ليخروجكِ”.
قفزت على قدميها…كيف يمكن أن تنقلب الأمور هكذا؟”ٱليساندرو ما الأمر؟لماذا أنت غاضب جداً مني؟”.
“لديكِ الآن ثماني وعشرون دقيقة”قال ببرود بينما كان يلوح بيده”كيف كنتِ تظنين أنكِ ستفلتين من العقاب مارلي؟هل تعتقدين بصدق أنني سأتسامح مع خيانتكِ ليّ؟ليس لدي أي رحمة أو تسامح مع الكاذبين أو الخائنين…”

رابط مختصر

رأيك يهمنا

error: Content is protected !!