رواية سعودية كاملة للجوال 2020 ,تحميل روايات سعودية لعشاق الروايات السعوديه 2020 ,مكتبة روايات سعودية pdf

فريق النشر
2020-06-27T10:02:06+02:00
روايات كاملةمنوعات
فريق النشر27 يونيو 2020آخر تحديث : منذ سنة واحدة
رواية سعودية كاملة للجوال 2020 ,تحميل روايات سعودية لعشاق الروايات السعوديه 2020 ,مكتبة روايات سعودية pdf

رواية سعودية كاملة للجوال 2020 ,تحميل روايات سعودية لعشاق الروايات السعوديه 2020 ,مكتبة روايات سعودية pdf

 سعودية رومانسية جريئة e1592941015914 - مجلة ست الحسن

عائلة ابو خالد

الاب سعيد: الاخ الكبير شخص طباعه حاده مع الناس لاكن مع عياله جده غير هههههه نكمل

طيب بشكل كبير باستثناء ولده الكبير خالد ومدلع بناته على الاخر

متقاعد

الام فاطمه: انسانه انانيه متكبره شخصيتها قويه وابو خالد مايرد كلمتها وتكره اهل

زوجها

خالد: الولد الكبير (35سنه)جذاااااب و انسان طيب وحنون بس اذا عصب ماحد يقدر عليه يحب وحده يقدم سعادة الغير على سعادته واكثر اوقاته يقضيها في بيت عمه ابو مشعل المشكله الوحيده في حياته تجاهل ابوه له وعدم اهتمامه فيه

احمد):32سنه) متقلب المزاج شخصيه غامضه متزوج وحده من قرايبه عنده ولدين سعيد (3سنوات) سعود(سنه ونص)

محمد:(28) انسان مغرور اناني يفتعل المشاكل مع اخوانه متزوج من بنت خاله و عنده ولد عبدالله (سنتين)

منيره: (31سنه) حنونه على اخوانها بالذات خالد متزوجه وعمرها 18 ومشاكل زوجها ما تخلص وعندها ولدين وبنت عمر(11سنه) وعامر(9سنوات) وعبير(6سنوات) زوجها فهد راعي شرب وخمر

حنان: (26سنه) اخر العنقود دلوعه وتكره بنت عمها مرام وكانت تحب مشاري ولد عمها

عائلة ابو مشعل:

الاب ابراهيم: شخص طيب بقوه متسامح وكريم يحب زوجته وعياله ولا يرد لاخوه الكبير طلب

صاحب شركه

الام نوره: انسانه حبوبه وطيبه تبعد عن المشاكل

مشعل: (29سنه) مهندس يشتغل مع ابوه شخصيته بتعرفونها مع الاحداث

مشاري: (27سنه) ماكمل دراسته خلص من الثانويه والتحق بالعسكريه مايواطن شيء اسمه دراسه حبوب ويحب الضحك والجلسه معاه ماتنمل متزوج بنت خالته ساره اللي يحبها وعندهم بنتين رغد (سنه ونص)وربى(3شهور)

مرام: (25سنه)جميله جداااا طيبه وعلى نياتها وتحب ولد عمها بس محد يدري وما عندها غير صديقه وحده وصداقتهم قوييييييييييييييه

عبدالعزيز: (22سنه)يدرس بجامعة البترول والمعادن ملقوف وحبوب وهواش 24 ساعه مع اخته رنيم لانه يحب ينرفزها

ياسر: (20سنه)يدرس بكلية الملك فهد الامنيه بالرياض يفرض شخصيته بالمكان اللي يكون فيه واجتماعي ودائما مع ولد عمه تركي

رنيم: (18سنه)حلوه و خبله ومربوووووشه وتسوي نفسها دلوعه وهي بعيده عن الدلع تدرس ثالث ثانوي و24 ساعه عالتلفون مع صديقتها مها اللي مربوشه زيها وكل اهتمامهم بالكووووووووره

وتحب ولد عمها تركي

عائلة ابو تركي:

الاب سلمان : الاخ الاصغر وطيب زي اخوه ابراهيم وهو شريك اخوه بالشركه

الام نوف: اجتماعيه وطيبه جدا مع الكل وعلاقتها قويه بأم مشعل

تركي: (20سنه) يدرس مع ولد عمه ياسر ودائما معاه وسيم بمعنى الكلمه ويحب بنت عمه رنيم

زهور: (18سنه) هي وبنت عمها رنيم فوله وانقسمت نصين كانهم توأم حلوه مرررره بس تجي بعد مرام بالجمال

اليوم الأحد الساعة 2ونص الفجر

“تصدق كلمة أحبك وأحبك حيل ما تكفي انا ودي بكلمه مالفظها بالبشر غيري تعبر لك عن احساسي تبين منتهى وصفي تبين لك غلاك اللي مايكفيه تعبيري دخيلك شق صدري وشف وش لك داخل ضلوعي وربي بتدمع عيونك بحب عنه ما تدري”

كان خالد يقرا هالرساله ويبغى يرسلها بس ما قدر يحبها بشكل كبير يبيها تعرف وش كثر يحبها بس خايف انها ترده, لما وصل لرقم جوالها طار من الفرحه .

اخيرا قفل الرساله ورمى الجوال على السرير وقام يبغى يشرب ماء لما نزل للمطبخ دق جرس الباب قال في نفسه من اللي جاي بهالوقت طلع للحوش وفتح الباب ,فجأه طاحت بين ايديه وهي تبكي وتصيح والدم مغطي وجهها وتصارخ وتقول بيذبحني بعدوه عني

منيره كانت طايحه بحظن اخوها وحالها يكسر الخاطر, مسكها خالد ودخلها للبيت بسرعه وهو يهدي فيها عشان يفهم وش السالفه,,اول ماجلست على الكنبه نزل ابوها وامها ….

ابو خالد وهو مصدوم: منيره …. من سواء فيك كذا؟؟؟؟

منيره وهي تبكي: فهـ….ـد فهد كان يبغى يذبحني..

ام خالد وهي معصبه: وليه يمد يده ياجعل يده الكسر

منيره تحاول تمسك نفسها :كالعاده جاي وهو واصل حده من كثر ماشرب ولا هو واعي لنفسه

شافني نايمه ………. قام وجرني من شعري وهو يقولي:من اللي كان عندك والله لاذبحك انتي وياه…….. ورجعت تبكي..

خالد هنا عصب وصل حده: والله لاذبحه الحقير السافل..

طلع خالد وهو معصب ويركب سيارته ويسوق بسرعه جنونيه لما وصل لبيت اخته لقى الباب مفتوح وفهد طايح على الارض ونايم دخل ومسك فهد من كتفه وسحبه ورماه على الارض

ويسحبه مره ثاني وفهد كان يترنح …

خالد يوقف فهد ويمسكه من رقبته ويصفقه كفه يرميه على الارض ويصرخ عليه: اصحى ياحيوان اصحى ياتافه… ويرفع وجه فهد ويقوله :انت كفو تمد يدك على اختي انت كفو

والله لاخليك تندم على انك مديت يدك والله لانسيك اسمك والله لانسيك حليب امك…..

فهد هنا كان في عالم ثاني مايدري يضحك ..يبكي..مايدري وين الله حاطه…

خالد هنا طاح فيه ضرب لحد ما وصل حسهم للجيران اللي بلغو الشرطه

بعد ربع ساعه من المعركه اللي صارت وصلت الشرطه……

طبعا الشرطه اخذت خالد وفهد للمركز وراح ابو خالد وولده احمد لبيت منيره واخذو عيالها

معاهم…

في مركز الشرطه

كان خالد محطوط بالحجز وفهد راح للمستشفى لان خالد كسر يده غير الجروح اللي جته وبعض الرضوض..

وصل ابوخالد للمركز ودخل على الضابط……………………………..

تبون تعرفون وش راح يصير ردو علي عشان اعرف اذا عجبتكم والا لا

اكمل او لا هذي كانت بس البدايه……………… 🙂

تقبلو تحياتي ودمتم بخير :050103hrm_prv:

مرااااااااااااااااااااااااااحب:bye2:

جيت وكملتها ياله نبدأ………:)

اول ما وصل ابو خالد لمركز الشرطه وقابل الضابط…………

ابو خالد: والحين فهد وين هو فيه؟

الضابط: فهد حولناه للمستشفى لان الجروح اللي فيه والكسر اللي جاه اضطرنا انا نحوله للمستشفى وبعدين نحوله للتحقيق…

اما خالد …..ابو خالد قاطع الضابط …….

ابو خالد: خله يخيس في الحجز هذا ما يستحي فشلنا قدام الناس صحيح فهد غلط على بنتي بس هذا فشلنا……….

الضابط يقاطع ابو خالد: بس أي واحد مكان خالد ايد راح يسوي كذا هو غلط بس ماراح يلومه احد ” الضابط تعاطف مع خالد واستغرب هجوم ابوه عليه وكلامه الجارح بحق ولده .. وكان الضابط محتار… معقوله في اب يقول عن ولده كذا”

ابو خالد: اجل انا بروح واذا جبتوا فهد وانتهيتو من التحقيق معه بلغوني….

الضابط: طيب وخالد ماراح تطلعه او حاب تشوفه…

ابو خالد: لا لا خله يخيس عندكم بالحجز … اللي بالحجز كفوه .. لا ابي اشوفه ولا اطلعه….

الضابط باستغراب يسألأ ابو خالد ويبي يتاكد من شيء: ابو خالد….

ابو خالد: هــــــــلا

الضابط : خالد ولدك؟؟؟

ابو خالد: ايه وياليته ماكان ولدي ……. والمصيبه انه ولدي البكر….

وطلع ابو خالد وهو يتمتم بكلام اللي انفهم منه انه كان يسب ولده خالد ويدعي عليه….غريب في اب يقول هالكلام عن ولده….؟؟؟؟؟؟؟؟

الساعه 6 الصباح في بيت ابو مشعل

ام مشعل: رنييييييييييييم قومي بسك نوم مابقى وقت على ماتصحين وتغسلين وتلبسين وتعدلين خشتك صارت الساعه 8 يااااااااله قومي..

رنيم: ايوه لحظه .. يمه بس لحظه.. تكفين.. خليني اشوف وش بيصير

ام مشعل: اقول قومي لاوالله بكاس ماء بااااااااااارد عليك

رنيم: يوووووه بس خلااااااص حتى الحلم الواحد مايقدر يكمله…..اف خلاص قمنا

ام مشعل: يالله لك الحمد حتى الحلم عندك له تكمله…يامثبت العقل والدين ..ياله قومي خلي عنك الهذره الزايده.

رنيم تمشي وهي تتمااايل

رنيم :يمـــــــــــــــــه

ام مشعل:هااااااااااااااااااااااه

رنيم: يمه عزيز قام من النوم والا باقي

ام مشعل: لا باقي عنده محاضره الساعه 10

رنيم بصوت واطي والله مااخليه يتهنى ….ليه انا اقوم من الصبح وهو لا

اوريه…

ام مشعل:وش تقولين؟

رنيم: لا بس اقول مرام صحت والا باقي ابيها في شيء مهم…

ام مشعل: وش تبين فيها خليها نايمه.

رنيم: معصي احد يتهنى بالنوم وانا اللي صاحيه لحالي

نزلت ام مشعل عند ابو مشعل اللي جالس بالصاله يقراء الجريده وقعدو يتقهووون

رنيم بعد ما غسلت وخذت لها عشر دقايق عند الماء تغسل طلعت للصاله اللي فوق وراحت للمطبخ اللي فيها وخذت لها كاااااااس ماء كبيييييييييييييييييييييير وباااااااااااااااااارد وهي تضحك ضحكت ابليس وتغني “هين هين يالضبان عفوا

هين هين ياعزوز ” وصلت لعند غرفت عزيز اللي كانت مظلمه شوي والتكييف على اخر درجه وشكل عزيز وهو نايم”نكته” نايم على بطنه ورجل طايحه من جنب السرير واللحاف معتفس وحالته حاله والمخده مرميه على الارض…المهم شكله خطيرررر مره..

رنيم بخبث: يااااااااازين الوضعيه

وجهزت المسجل ووطت على صوته عشان يكون جاهزولما خلصت وجهزت كل شيء بداء صوت الاغنيه يرتفع على الاخر اللي هزت معها جدران الغرفه وصوت عزيز ضايع معها…

عزيز: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه…آآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآح.. وجع وش ذا؟؟؟؟؟؟؟؟

رنيم من عند الباب وهي ميته ضحك: هاهاها تعيش وتاكل غيرها يابو سعود

وراحت طيرااااااااااان لغرفتها وعزيز يلحقها بس مالحق عليها وهو من وراء باب غرفتها : والله لوريك ياام كشه… رجع لغرفته وهو يتحلف فيها…

“عزيز اذا عزم على شيء وخطط له بينفذه وبطرق شيطانيه…..

وهنا رجعت رنيم تكمل شغلها وهي ميته ضحك على شكل عزيز لما نط من سريره وهو يون من برووووودة الماء.

طلعت رنيم وراحت لغرفت مرام اللي كانت نايمه وشوي شوي تتسحب وتدور وتحوس بين اغراض اختها وامها تصارخ من تحت لانها تاخرت

رنيم: اخيرا مابغيت القاه……….” كانت تدور على شريط راشد الماجد الحل الصعب” وراحت تركض وخذت اغراضها وعباتها ونزلت وقطت سلامها على الماشي لابوها وتوكلت الاخت وراحت لمدرستها…………..

في مدرسة البنات الساعه 7الاثلث

مها”صديقة رنيم”: رن رن هلا وغلا كل هالتاخير ليه ؟؟؟

رنيم :عشان هذا ياعيوني “وتطلع الشريط”

مها وهي تشهق وتفتح عيونها على الآآآآآآآخر: يوووووه ماتخافين يصير تفتيش ويلقونه ثم تاكلينها ياحلوه

رنيم: هاهاهاهاهاهاها لا حبيبتي ماراح يصير واذا صار الله يخلي لنا ام صالح كلها 5او 10 ريال وتسكت

“ام صالح هذي فراشة المدرسه تغطي على البنات بس بحساب”

مها : ياقوة عينك … بس صدق انتي رهيييييييييييييييييييبه

رنيم: طبعا ياماما انا رنيم والاجر علىىىىىىىىىىىىىى الله

دق الجرس وصفوا البنات طابور وبدأ الروتين اليومي…………

رنيم: يووووووووه بدأو اذاعتهم اللي ما ادري على أي اساس يسونها يااختي

حفظناها..

مها : عادي اسمعي واضحكي على اللي يصير من …. التأتأه واللي وجهها يصير طماطه واللي ما تحفظ النشيد صح واللي تغيب وتورطهم ومن هالقبيل……

رنيم : هاهاها ايو الله صادقه هذي الحسنه الوحيده اللي بالاذاعه …

خلصت الاذاعه وتوجهو للفصول وهم ميتين من الضحك على البنت وما حفظت القصيده وقامت تبكي لانها نستها…… وبدت الحصص

“رنيم ومها على انهم مربوشات بس دواااااااااافير بالدراسه”

الحين نروح نشوف خالد في الحجز….

الضابط طلب من العسكري انه يجيب خالد من الحجز.. لما وصل خالد لعند الضابط….

الضابط: تفضل ياخالد..

جلس خالد وهو ميت من التعب وقلة النوم……..

الضابط متعاطف مع خالد :تحب تشرب شيء او تاكل شيء

خالد: لا مشكور بس ابي اشرب ماء.

طلب الضابط ماء لخالد

وشرح الضابط الموقف اللي صار لخالد وكيف كان رد فعل ابوه طبعا خالد ما استغرب من اللي قاله عشان كذا طلب من الضابط انه يستخدم التلفون…….

قام خالد واتصل ببيت عمه ابو مشعل..

ام مشعل: الووووو

خالد: السلام عليكم

ام مشعل: عليكم السلام

خالد: صباح الخير عمتي انا خالد

ام مشعل ” تعز خالد” : صباح الخير ياهلا والله بخالد كيفك

خالد: بخير الحمد لله الا عمه عمي موجود

ام مشعل : ايه موجود لحظه اناديه لك.

ابو مشعل: هلا والله بخالد .. صباح الخير

خالد بصوت مخنوق: هلا والله بعمي كيف اصبحت

ابو مشعل: بخير وعافيه..

خالد: امممممممممم عمي ابي اطلبك اذا ما عليك كلافه

ابو مشعل: آآآآآمر وانا عمك

خالد: عمي انا في الحجز وبغيتك تجي عشان تكفلني واطلع….

ابومشعل مصدوم: وش تقول… وش حجزه… وش كفالته؟؟؟؟؟؟؟؟

خالد: عمي الله يطول عمرك بعدين افهمك بس والله خلااااص ما اقدر ابي اطلع باسرع وقت من هنا…….

ابو مشعل : خلاص ابشر الحين اجيك بس انت باي مركز…

خالد قال لعمه هو في أي مركز وجلس ينتظر لين ما يجي……..

انتظروني ودمتم بخير

في ممرات المستشفى كان قلب منيره يفز من مكانه فجأه طاحت عينها على آخر الممر شافت خيال يمشي كأنها تعرفه وكل ما قرب منها توضح لها الصوره اكثر

هي تعرف هالخيال اللي عمره ما غاب عن بالها….فهد ايه فهد نست منيره اللي سواه فيها لما شافته يمشي و2 من الشرطه يمشون معه تقطع قلبها عليه….”منيره على كثر ماتعاني من فهد الا انه يظل بنظرها زوجها وحبيبها وما يهون عليها وتصبر نفسها وتقول لا بد يجي يوم وينعدل حاله وحتى فهد يحبها مووووت ويندم على اللي يسويه معها بس كله من الشرب واللي يجلسون معه….. نكمل”

منيره تكلم اخوها احمد: احمد هذا فهد اللي واقف هناك؟؟

احمد : ؟؟ وينه؟؟ ايه هو الله لا يرده خليه يولي……

منيره خنقتها العبره من كلام اخوها وحال زوجها……

ورجعت مع اخوها للبيت عند امها…….بعد ما خلصو من الإجرااااءات ومع الشرطه لان الدكتور اللي شاف منيره قال هذا حال اعتداء ولازم من التحقيق…. احمد انهى كل شيء بسرعه خصوصا بعد ماقالهم ان اللي ضربها خلاص هو عند الشرطه ..

ام خالد: هاه ياحمد وانا امك بشر وش قالو عن اختك…….

احمد :يمه …..سلامتك مافيها الاشوية رضوض وبتتعافا ان شاء الله بسرعه….

منيره مشت وراحت فوق عيالها اللي ماراحو لمدارسهم…….

وفي بيت ابو مشعل كانت ام مشعل بدات معركه جديده مع عزيز عشان يقوم

ام مشعل: يوووووه ياعزيز حرام عليك قوم وانا امك تعبت وانا اصحي فيك

متى بتقوم الحين الساعه 9

عزيزوبعد طلعت روووح مابغى يصحى

عزيز:امممممممممممم طيب خلاااص يمه الحين بقوم ياله….

قام عزيز وخذاله شور سريع ولبس ملابسه وخذا كتبه ونزل يفطر مع امه اللي كانت جالسه مع بنتها مرام…

عزيز: صباح الخير على الحلوين وحب راس امه وقعد جنبها…….

ام مشعل : حدد من الحلوه فينا…… اذا قلت انا قلت انك كذاااااب لاكن ان قلت مرااااام بقول في هذي والله انك صادق…

عزيز: لا لا لا مراااااام غير ما بقول في حلااااها شيء

مرام انحرجت من امها واخوها صحيح ان عزيز اصغر منها بس هي تنحرج من أي احد حتى لو كان طفل

عزيز+ام مشعل يضحكون على مرام:ههههههههههههههه

عزيز: يمه…..

ام مشعل: ها يمه…

عزيز: رنيم متى ترجع من المدرسه؟

ام مشعل باسغراب: الساعه 1ونص ليه؟؟؟؟؟

عزيز: آآآآآآآآه … لا ابد سلامتك بس قلت يمكن امر عليها واجيبها معي اليوم

ام مشعل : انت تجيبها… ومحاضراتك؟؟

عزيز: ابد انا ماعندي الا محاضره وحده بس …والحين استأذن….. الا مراااامو

ما تامرين على شيء اجيبه لك..

مرام واخيييييييييرا بتتكلم: ابد …. سلامت قلبك

عزيز: ياله في امان الله

ام مشعل +مرام:في حفظه ورعايته…….

وصل ابو مشعل للمركز ودخل على الضابط …….

ابو مشعل :السلام عليكم

الضابط: وعليكم السلام

ابو مشعل: انا ابراهيم ال.. عم خالد

الضابط : ياهلا والله تفضل ارتاح

جلس ابو مشعل وطلب من الضابط يشرح له اللي صار وقاله الضابط كل شيء

ابو مشعل :حسبنا الله ونعم الوكيل……… هالفهد ما يجي منه الا المشاكل

وقال بينه وبين نفس”الله يسامحك يامنيره يابنت اخوي لو مانتي تبينه والا كان ارتحنا منه ومن مشاكله……. قال للضابط: اقدر اشوف خالد الحين

الضابط : اكيد.. اكيد.. وطلب من العسكري انه يجيب خالد لهم….

ظل ابو مشعل يتكلمون لحد ما طق الباب ودخل عليهم…..خالد ..

خالد اول ماشاف عمه تحجرة الدموووع بعينه ويقول بنفسه آآآآآآآآآآآه ياعمي ياليتك كنت ابوي…….

ابو مشعل اللي قلبه تقطع على ولد اخوه وكان شكله مره تعبان ..وقام وخذاه بحضنه

كانت دمعة خالد بتنزل اكيد بس هو مسكها وحبسها

انتهى الموضوع مع خالد خصوصا بعد ما رجع فهد وبداؤ التحقيق معه وتنازل عن خالد لاكن فهد موضوعه مانتهى لانه ممكن يدخل السجن لانها مش اول مره ……..:030104_emTE19_prv:

طلع ابو مشعل من المركز ومعه خالد…….

ابو مشعل: الحمد الله عالسلامه

خالد وهو يجبر ابتسامه على انها ترسم في وجهه:الله يسلمك…

ابو مشعل شاف الهم اللي بوجه وخالد وحس انها بسبب ابوه: خالد وانا عمك هونا وتهون…. انت الحين تجي معي البيت وترتاح وتاخذ لك شور وتاكلك لقمه وتنام وبعدها ربك يحلها….

خالد: الله يعين بس والله ما ودي اكلف عليكم

ابو مشعل حب يلطف الجو ويبي ينكت: اذا على الكلااااف انت مكلف من زمان لازق عندنا لزقه

خالد : والله اني عارف بس وش اسوي مالي الا انتم ياعمي

ابو مشعل: افا عليك انت لو تامر على البيت واهلها يرخصون لك وانا عمك تراك غالي……..

ركبوا السياره ومشوا وظلوا يتمشون فيها لحد ما اذن الظهر وقفوا عند مسجد ونزلوا يصلون وبعدها راحوا للبيت……………

في بيت ابو مشعل كانت ام مشعل حايسه في المطبخ وتجهز للغداء اللي عطاها ابو مشعل خبر ان خالد بيتغداء عندهم اليوم…

وقفت عند الباب وتطالع امها بنظره فيها من الدلع اشكااااال والواااان “مرام دلعها من الله يعني ما تتصنع الدلع…الدلع مخلوق منها وفيها..وبعفويه”

مرام : يمه

ام مشعل: هاه يمه

مرام : محتاجه شيء اساعدك فيه…

ام مشعل: لا يمه …بس روحي وكلمي زوجة اخوك خليها تجي بدل ماهي قاعده لحالها…. مشاري بدوامه مرابط الله يعينه..

“مشاري طبعا عسكري.. يعني لازم من فتره والثانيه يرابطون حسب الظرووف”

مرام :ان شاء الله….

راحت مرام للصاله واتصلت بساره زوجة مشاري

ساره :الووو

مرام:السلام عليكم

ساره: عليكم السلام هلا وغلا ياحيا الله هالصوت وراعيته

مرام:الله يحييك يام رغد

ساره :هلا والله بدلوعة البيت

مرام: هلا فيك …….الله يسامحك الحين انا دلوعه

ساره: احمد ربك الوحده تتمنى تكون دلوعه…

مرام : بس انا ما ابي

ساره: والله انك دلوعه واحلى دلوعه……..تدرين مشاري يقول ان الدلع مايطلع حلو الا منك انتي …..

مرام : يخليه ربي ……..الله يحفظه

ساره : آآآآآآآآآآآآآآمين… بس هي انتي ترى بديت اغار منك…

مرام+ساره:ههههههههههه

مرام: المهم لا تنسيني اللي ابي اقوله شيلي نفسك وبناتك وتعالي تغدي عندنا مادمتي قاعده لحالك……

ساره : طيب بس…… مراااام حبوبه …..

مرام : ادري …وتقلد ساره”مراااام حبيبتي تعالي ساعديني وشيلي وحده من البنات”..صح

ساره : الله عليك والله انك صادقه..

مرام: طيب خلاص ربع ساعه وانا عندك بس ابدل ملابسي

ساره : اوكي

مرام : باي

ساره : باي

طلعت مرام لغرفتها وطلعت ملابسها وخذت لها شور عالسريع ولبست ورشت لها عطر كانت لابسه تنوره جينز مع بلوزه حمراء ورفعت شعرها اللي تناثر منه خصل داير مادار وجهها لانها من يومين قصته شلال وطلعت جنان مع هالقصه….

نزلت وراحت قالت لامها… مشاري طبعا ساكن جنب ابوه الفيلا حقته بنفس الحوش مع فيلاة ابوه بس في جدار يفصل بينهم وفي هالجدار باب …

طلعت مرام للحوش وهي طالعه طاحت عينها بعين شخص ياما فكرت فيه..ياما انشغل بالها عليه…ياما تمنت تصرخ للعالم وتقول انها تحبه..كل عرق بجسمها ينبض بقولة احبه ..كان حبه يجري مع الدم بعروقها…انتبهت لنفسها وهي بنص الحوش وهو كان واقف عند سيارة ابوها اللي سبقه ودخل للبيت..وراحت تركض لحوش اخوها …عرفتوووووه؟؟؟؟؟

في الجهه الثانيه كان واقف ولا حس بشيء خالد اللي ماكانت الدنيا سايعته من الفرحه ..نسى التعب اللي فيه نسى كل هموم الدنيا……. اخيرا شفتها ..اخيرا هي قدام عيني ..اخيرا كان وده بلحظه يوقف فيها الزمن ويختفي كل شيء حولهم وما يبقى غيره هو معها بس عشان يقولها وش كثر يحبها.. وش كثر غلاااااها بقلبه

كان وده يقول لها ….أحبك يابنت عمي ……وبس

بس هو انتبه للموقف اللي هم فيه ونزل راسه واختفت عن عينه وهي تركض….

دخلت مرام على ساره وهي تتنفس بقوه ووجهها احمممممر وقلبها ينبض بقوه…

ساره : مرااااام وش فيك وش في وجهك كذا؟؟؟

مرام: هاه ….لا ابد سلامتك بس تعرفين شمس وجيت اركض…

ساره اللي ما اقتنعت: ايوووووااااااااه ….طيب

مرام : وين رغودي ….انا بشيل رغد واروح عنكم….

شالت مرام رغد وباسته بكل حنيه وابتسمت ابتسامه خياااااااااااااليه

ساره تطالعها:خذيها تهني فيها ……… عقبال ما نشوف رغود الخاصه فيك….

مرام باحراج الكون اللي جاها وبصوت مهموس: ان شاء الله.

ساره ماتت من الضحك على مرام وطلعو مع بعض ودخلو البيت..

عند مدرسة البنات … الساعه 1ونص الظهر

عزيز كان واقف عند بوابة المدرسه ومتسند على سيارته البي ام …ينتظر رنيم تطلع..وهو يضحك ..يتخيل ردة فعل رنيم لما تشوفه…….

رنيم كانت مع صديقتها مها يسولفون وهم يلبسون عباياتهم واتفقوا انهم يكملون كلامه على التلفون “ما يشبعون من بعض”……….

رنيم: ياله مها … سي يو؟

مها : تكفين ياللغه ….ياله بااااااي؟

طلعت رنيم واللي تفاجأة من شوفة عزيز قالت بقلبها” ياويلي منه الله يستر وش بيسوي فيني…….راحت له وركبت السياره….السلام عليكم.

عزيز: عليكم السلام…هلا هلا هلا والله بالعزيزه رنيم

رنيم وهي ترجف: هـ هـ هلا بك اخوي العزيز عزيز

عزيز: وينك تأخرتي صار لي ساعه انتظرك

رنيم: ابد طلعت المدرسه متأخره وعلى مانزلنا ولبست عباتي..

عزيز:امممم ايووووه … مو مشكله ..خير ان شاء الله .. ياله نروح البيت..

عزيز كان يخفي ضحكه خبيثه … “تدرون متحلف فيها وياويلك يارنيم ..هذا عزيز ماحد يبلش معه….

تعتقدون كيف بيكون رد عزيز لها……….

انتظروني:bye2:

في شركة ابو مشعل كان مشعل مع عمه ابو تركي يحاولون يتصلون في ابو مشعل بس هو ماكان يرد عليهم وهم مستغربين لأنه ماداوم اليوم ولا بلغهم انه ماراح يجي وكان في شغل كثير متعطل ………واتصل مشعل على بيتهم اللي بلغته امه ان ابوه طلع وراح لولد عمه خالد……….

مشعل: اقول عمي ماتلاحظ ان غريبه الوالد اول مره ما يجي للشركه ولا يبلغنا؟؟؟؟؟؟

ابو تركي: هو صدق غريبه بس مادام هو مع ولد عمك خالد اكيد في شغل بينهم مهم خلاه ما يجي…

مشعل وهو مستغرب!!!!:وش هالشغل اللي بينهم؟؟

ابو تركي: الله اعلم…وبعدين انت ووجهك خالد ولد عمك ليه تستغرب انه يكون فيه شغل بينه وبين ابوك……

مشعل:صادق…. ياله مو مشكله بيجي يوم واعرف وش هالشغل…

ابو تركي: اقول…..كن الجلسه والسوالف عجبتك يالشيخ …..قم خلص الشغل اللي وراك وخلني اخلص من شغلي..

مشعل : زييييييييييين لا تعصب كل اللي قعدته عشر دقايق ….يالله مع السلامه..

ابو تركي: مع السلامه..

………………………………………….. ….

كانت قاعده تلعب مع بنت اخوها حبيبة قلبه رغد… وتذكرت الموقف اللي صار لها في الحوش …. وكيف كان شكله متغير والتعب والارهاق باينين عليه والسهر اللي طبع هالات سود تحت عيونه…. وش اللي متعب حاله ومسوي فيه كذا… آآآآآآآآآآه ياليتني اعرف … كانت مرام تفكر بحال ولد عمها وحبيب قلبها خالد …وقطع عليها حبل افكارها صوت ساره اللي دخلت………..

ساره: اللي ماخذ عقلك……

مرام:خلي يكون في احد اساسا بعدين قولي اللي ماخذ عقلي.. وياحبيبتي محد مأخوووووذ عقله بهالبيت غيرك من كثر ماتفكرين برووووميو”مشااااااري”

ساره تطلق تنهيده من قلبها: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه….ياعمري على مشاري..يابعد طوايف طوايف طوايف اهلي…ياجعل عيني ما تبكيه..جعل يومي قبل يومه….

قاطعتها مرام: بس..بس خلاااااص ماصارت كل هذا حب لمشاري……الله يعين هالقلب اللي عندك….

ساره وهي تاشر بايدها على قلب مرام وتقول: والله اذا القطعه المركبه هنا وكلها تجاويف سكنها شخص … بتسوين اللي سويته واكثر ….ياماما..

وراحت ساره عن مرام وهي تبتسم حاسه ان قلب مرام مشغول بس بمين ما تدري

وقعدت مرام وتقول في قلبها ياريتك تدرين ياساره ان هالقطعه سكنه واحد من زمان ولا راح يسكنه احد غيره لين امووووت….”احبه.. احبه.. ااااااااه ياخالد”

………………………………………..

كأني نسيت اثنين بينهم شبه معركه”داحس والغبراء” نسيت عزيز ورنيم…….ياعمري عليك يارنيم ….

عزيز يعرف ان رنيم تخاف من البحر ويجيها دوار اذا راحت له فقال عزيز فرصه

عشان يأدبها ويخليها تحرم انها تمزح معه زي مزحها اللي اليوم….

وهم ماشين كان الطريق غير اللي يودي للبيت…….ز

رنيم:عزيز….وين بنروح ماهو ذا طريق البيت؟؟؟

عزيز وفيه الضحكه:ادري..بس بغير الطريق ابي امر محل باخذ منه اغراض قريب من هنا..

رنيم بعدم تصديق: ايوووووواه

عزيز يناظرها بنظره خبيثه من طرف عينه اللي مغطيعا بنظارته الشمسيه..وراسم ابتسامه صغبره على فمه..

قرات رنيم لوحه بالطريق مكتوب عليها اتجاهين”الخبر,جسر الملك فهد”

ونظرات تعجب من رنيم وتتلفت يمين ويسار قلبها يقول في شيء بيصير……

رنيم: عزيز …… وين رايحين ؟؟وليه رايح للخبر؟؟؟

عزيز: ابي اتمشى معك حراااااام….

رنيم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عزيز: وش فيك؟

رنيم : ابد سلامتك…..

فجأه وبدون مقدمات بدأت رنيم تصاااااااارخ……..

رنيم: لا لا لاااااااااااااااااااا……عزييييييييييييييييييييي ييييز الله يخليك الا هالشيء

عزيز وهو ميت ضحك:050103gig_prv: : هـههههههههههههههااااااااااااي…. وش فيك..عادي بنتمشى على الجسر شوي……

طبعا عزيز راح للجسر ومشى لحد ماصار بوسط البحر …….

رنيم هنا خلاااااص بدات تحس بدوار وصداع وغثياااااااان وصرخت بقوه:عزيييييييييز وقف السياره….

عزيز وقف بسرعه ويكلمها بقرف: زجع لا لا لااااااا….لحظه انزلي الا سيارتي ياويلك………

رجع عزيز ورنيم بعده للبيت بسرعه وكانت رنيم مرررررره تعبانه صحيح كسرة خاطر اخوها بس هو يقول معليه تستاهل عشان تتأدب مره ثانيه…….

اتمنى يعجبكم هالجزء بس معليه تحملو البدايه بس في اشياء تعور القلب بتصير

انتظروني

وتقبلو تحياتي

جاء وقت الغداء وتجمعوا الرجال بالمقلط والحريم تغدوا بالصاله وبعد الغداء قعدوا يشربون الشاي وخذتهم السوالف وراح ابو مشعل ينام قبل العصر وراح عزيز لغرفته ونام ورنيم اللي كانت تعبانه من اللي صار لها راحت ترتاح…..

مرام مع ساره وكل وحده بحضنها بنت عشان ينيمونهم……. ومشعل كان مع خالد بالمجلس …… جاء وقت صلاة العصر وقام ابو مشعل ومر على غرفت عزيز ولقاه نايم وصحاه عشان يلحقون على الصلاه بالمسجد…. توضو وراحوا للمسجد وسبقهم مشعل وخالد …… بعد الصلاه رجعوا للبيت وجلسوا بالجلسه اللي بحديقة البيت راح عنهم عزيز اللي عنده مذاكره وبعده بشوي استأذن مشعل منهم لانه عند شغل يبي يخلصه…… بهالوقت قعد ابو مشعل يتفاهم مع خالد وحب انه يتدخل وينهي الاشكال اللي بين خالد وبين ابوه بس هو يرفض ……

ابو مشعل: هاه وانا عمك وش قلت؟

خالد : ياعمي والله ما ادري………. وهذي ماهي اول مره ودايما تتدخل بالموضوع والوالد يردك…. وانا والله ياعمي ما ارضاها لك هالمره..

ويكمل خالد كلامه والحزن ارتسم بملامحه………

:ياعمي تعبت نفسي اعرف وش الشي اللي يرضيه وانا اسويه لو يامر على روحي ما بخلتها عليه … بس ابي اعرف ابي سبب مقنع … يبرر لي تعامل ابوي القاسي معي….. ياعمي انت مو غريب وتشوف تعامل الوالد مع اخواني ومعاي…….. ليه؟؟؟

ياعمي انا اسوي شي غلط…. تسمع عني أي شي غلط……؟؟

ابو مشعل وقلبه محروق على ولد اخوه : لا والله ياولد انت العيب عمره ما يجي منك بس وكل امرك لله وحده وهو كفيل انه يحل مشكلتك… بس وش قلت اتكلم مع ابوك؟؟

خالد: لا ياعمي … الله يخليك ويطول بعمر خل الموضوع زي ماهو وانت قلتها ربنا يحلها من عنده ….

خالد رجع لوراء وسند ظهره بالكرسي ورفع يده لراسه وغلغل اصابعه بشعره وبهالحظه اطلق تنهييييييييييييييده من صدره عمه لما سمعها حس ان ضلوع خالد بتتكسر من قوتها…..ترك ابو مشعل خالد لوحده لان حالته بهالحظه تبين انه يبي يجلس لحاله…

ومن مكان بعيد عنهم شوي كانت في عيون تراقب وتتابع الحوار وردات الفعل اللي تصير قدامها وتبي تفهم وش السالفه كانت مرام واقفه عند شباك يطلع على الحديقه

كانت مستغربه ليه هالحزن والتعب اللي باينه في ملامحه وش اللي صاير معه ….كانت تتمنى لو تقدر تجلس معه بعد ماقام ابوها …لو تقدر بس دقايق تخفف عنه التعب والهم اللي فيه… وتقوله مافي شي بهالدنيا يستاهل تتعب نفسك عشانه يالغالي……فجأة حست ان في عيون انتبهت لها وجالسه تتاملها هالعيون كانت عيون خالد.. واختفت من عند الشباك ضحك خالد وحس براااااااحه كبيره لانه شاف روحه واقفه قدامه…..زقام خالد وطلع يتمشى شوي…….

بعد صلاة المغرب تجمعوا ابو مشعل ومشعل وعزيز وجاهم ابو تركي واخذتهم السوالف……..

ودخل خالد عليهم: السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

سلم خالد على عمه ابو تركي:كيف الحال ياعم وش اخبار تركي…

ابو تركي : الله يسلمك … وتركي يسلم عليك .. انت اللي وينك ما نشوفك…

خالد : ابد الله يسلمك…….موجود بس اشغال..

ابو تركي : الله يعين…

وكملو سوالف ويقطع عليهم هالسوالف دخول مشاري عليهم وهو لابس الزي العسكري…..

مشاري: السلاااااااااام عليكم.

الكل : عليكم السلاااااااااااااام

ابو مشعل :ياحيا الله من جانا…. حيا الله وزارة الداخليه “مشاري عسكري بقوة الطوارء الخاصه”

مشاري: الله يحييييييك……. حيا الله وزارة الماليه ” لان ابوه مقرش شوي يعني عنده كم مليووووون…هههههه”

وقاموا الاثنين يضحكون وينكتون على بعض..

هنا خالد وهو يشوف الكلام اللي يصير بين عمه وولد عمه ويتامل الحنان اللي عمه يغمر فيه عياله يتحسر على حاله ويقول ياليتني اعيش لو دقيقه وحده هالحظه مع ابوي…آآآآآآآآه يابوي الله يسامحك ويخليك ياعمي لعيالك ويطول بعمرك…

انتبه خالد ان عزيز يكلمه وبدا يتكلم معه…

مشاري وهو واقف : استاذن ياجماعه بروح اسلم على الوالده واغير ملابسي واخذ لي شور وارتاح……..

عزيز: لا ياشيخ…تبي تسلم على الوالده …علينا.. والا تبي تكحل عيونك بالحكومه” يقصد ساره”

الكل ضحك على عزيز……..

ودخل مشاري وهو يضحك على اخوه……..

وتشوفه ساره: يااااااااااااااجعل هالضحكه دايمه..هلا والله ..اسفرت وانورت

ردت عليها مرام: واستهلت وامطرت…

رنيم : أي امطرت انتي ماتشوفين الدنيا حر ورطوبه وخياس والله ماحد قادر يطلع من بيته الشرقيه ابد مو حلوه هالايام ولا تسوى ريال……..

مشاري :وليه الاخت وين تبي تقعد ايام الحر…….؟

رنيم: امممممممم … ما ادري افكر واذا وصلت لقرار بعطيك خبر؟؟؟

قامت رنيم تتصل على صديقتها وجلس مشاري مع زوجته واخته….

دخلت ام مشعل الصاله وشافت ولدها جالس جنب زوجته وبنته بحضنه وفكرت بولده مشعل متى بيريحها ويتزوج وتشوف عياله مثل ماتشوف عيال مشاري…

كملت طريقها وهي تهلي وترحب بولدها اللي قام لها وحب راسها ويدها وجلسها بجنبه..وجلسوا يسولفون شوي وبعدها استأذن مشاري اللي يبي يروح لبيته لانه يبي يرتاح وينام……

……………………………………

في بيت ابو خالد كانت ام خالد جالسه مع زوجها قاعدين بالصاله بعد ما مر على سالفة فهد ومنيره والمسكين خالد .. كم يوم

ام خالد كانت متضايقه من وجود خالد في بيت عمه :هالولد بيموتني ناقصه عمر…….من يوم الاحد الى اليوم الاربعاء في بيت عمه ولا فكر يكلمني…

ابو خالد يتابع التلفزيون ولا رفع راسه: وانتي وش عليك….خليه يولي.

ام خالد: وش اللي وش علي…ولدي ويتركني كذا ويروح لبيت عدوتي…

“ام خالد تكره ام مشعل وعيالها”

ابو خالد للحين يتابع التلفزون:وليه عدوتك..وهي وش سوت لك.

ام خالد: ماسوت لي شي…. بس ولدي عندها له كم يوم ولا فكر يكلمني ولا كأني امه….

ابو خالد يضحك بسخريه: ولــــدك….وانتي اصلا معتبرته ولدك……

وبهاللحظه غير نبرة صوته وتكلم بقوه: خليه يولي هالولد دووووم يعاندني…

ام خالد حن قلبها على ولدها: ايه ياسعيد هذا ولدي … اول فرحتي.. ولدي البكر…ياسعيد…نسيت فرحتك اول ماعرفت اني حامل وفرحتك اول ماجبته..الدنيا ما وسعتك من الفرحه….وآآآآآآخرتها كذا نعامله….ويروح لمرة عمه ويتركني ولا حتى يطمني عليه………الدموع بهاللحظه ملت عيونها بس من قسوة قلبها مانزلت هالدموع.. اللي لو نزلت يمكن تقدر تغسل شوي من الحقد اللي بقلبها……….

تضايق ابو خالد من هالكلام وطلع من البيت………

……………………………………

اليوم كان اربعاء وفكر ابو مشعل واخوه ابو تركي انهم يطلعون للاستراحه الخاصه فيهم….. وطبعا اتفقوا انهم يحركون بكره الصباح عشان يمديهم اليوم يجهزون اغراضهم وعشان يوصلون عيالهم “ياسر و تركي” من الرياض…….

رنيم:وااااااااااااااااااو بكره بنروح للاستراحه………

مشعل :هي انتي اركدي شوي …. ابد مافي عقل عندك…امحق ويقولون خلاص البنت كبرت وثالث ثانوي…..ما اقول الا الله يخلف على الوالد…. زين ان عندها مرام والا كان في كلام ثاني…….

عزيز: مشعل من صدقك انت……. انا اشوف ان امي ماجابت غير مرام البنت والوحيد وخمس عيال والخامس………بص هو دا “وياشر بيده على رنيم وهو يضحك”……..

رنيم ما ردت على كلامهم…….

مشاري وهو بيدخل عليهم سمعهم وش يقولون: انتي باقي واقفه بعد هالكلام….ترى انتي بنت لازم تكونين حساسه وياثر عليك هالكلام……

رنيم : خلهم يقولون اللي يقولونه …. بعدين الحقران ….ويقطع عليها عزيز ويقلد المصاريه…

عزيز: يأأأأأأأأطع المصارين

مشاري : اقول رنيم: انتي المفروض انثى كلك انوثه ودلع وثقل ورزانه…وانتي على البركه … ما تشوفين اختك مرام…ماشاء الله عليها كلها دلع وعقل ينقطون منها

مشاري +عزيز: في هذي صاااااااادق ابو رغد

رنيم وهي معصبه: خلااااااااااص…ابشر من بكره بسجل اوراقي عند الاخت الكريمه واخليها تعلمني اصول الانوثه والدلع والرزانه ………

عزيز : يابابا…..كل شي بهالدنيا نتعلمه الا هالشيء………لأنه فطره مخلوقه في الوحده…بس انتي نموك ما اكتمل يوم جابتك امي……..

ضحك مشعل ومشاري على كلام عزيز واستمروا يناقشونها في هالكلام لحد ما عصبت وراحت عنهم عشان تكلم بنت عمها زهور……..

زهور: الووووو

رنيم:هلا والله هلا ببنت العم…هلا بحديقة عمي

زهور: وجع وش حديقة عمي ذي…

رنيم: امدحك……….

زهور:ياشينه من مدح ….اخلصي وش عندك..

رنيم: وش فيك النفس شينه يالله لك الحمد…..

زهور: اليوم اربعاء وابي اطلع …….. بس ابوي مشغول وتركي مابعد جاء وامي مارضت تطلع معي……..

رنيم بس سمعت اسم تركي راااااحت بعالم ثاني”حبيب قلبها” على انها خبله وربشه بس هو بعد يحب هبالها….وطبعا ابو تركي خطبها لتركي بس ينتظرون ينهي دراسته وهي بعد وبعدين يصير كل شيء رسمي……..

زهور: الووووووو…. الووووووووو….يوووووه رنيم ووجع خلااااااص سمعتي اسمه وجتك الحاله….ردي عليييييييييييييييييييي

رنيم: هااااااااااااااااااه معاك….

زهور: أي معاي انتي ووجهك….الا مو معاي ابد ….ياله قولي وش عند بسرعه مشغوله مع امي..

رنيم: ابد سلامتك…بس حبيت اعطيك خبر ان بكره بنطلع للإستراحه…من الصبح…

زهور: بس …يعني في شيء غيره تبين تقولينه…

رنيم: ابد سلامتك….

زهور: ياااااااااااااااااااااقدمك….عندي خبر…. عشان كذا امي مارضت تطلع معي تبيني اساعدها بترتيب الاغراض…..

رنيم : طيب الشرهه علي حبيت اقولك… تقولين قديمه معليه… ياله باي اشوفك بكره

زهور وهي تضحك: على خير ان شاء الله…..بايااااااااااااااات..

………………..

طبعا كانوا الحريم مشغولين بترتيب الاغراض ام مشعل ومرام ومعهم ساره

وام تركي ومعها بنتها زهور………

تقبلو تحياتي

الساعه 1بالليل كان خالد جالس على البحر لحاله بعد متعب من اللف بسيارته جلس يتامل البحر ويشوف البحر يتحرك بهدوء مع كل نسمة هواء تمر ويفكر بحاله

وش راح يصير وكيف يتعامل مع ابوه…. الف سؤال وسؤال يدورون براسه… مد جسمه اللي هده التعب ويمرر ايده على الرمل وتذكر نظرة مرام له اليوم لما كان بحديقة بيتهم تذكر نظراتها له وظل يفكر ويعيد شريط حياته لما راح مع جده لبيت عمه ابو مشعل بعد ما انولدت مرام وكيف كانت صغييييييييييييره وبااللفه وكان يشوفها كل يوم تكبر ويكبر حبها لها كان خالد اكبر منها بعشر سنين…..من شوقه لها مسك جوالها وارسل لها مسج”لو الغلا يوزن بميزان…. ماأظن يوزن بالموازين حبي…وإن كان فيه إنسان يموت بإنسان أنا جريح الحب من فضل ربي…وإن كان غيري يرسم أشكال والوان … أنا … رسمتك في شرايييين “قلبي”….”….

خالد قدر يوصل لرقم مرام بالصدفه كان جالس مع مشعل قبل 3شهور وطلع مشعل يجيب غرض من سيارته وبهاللحظه اتصلت مرام وشاف اسمها..شاف انها فرصه واخذ الرقم من الجوال من دون ما احد يدري… وظل 3شهوووووور وهو يحاول يرسل لها او يبين لها شيء بس ما تجراء او خاف انها ترده بس اليوم قرر هالشيء…

رنيم اللي كانت قاعده مع اختها وكان الجوال معها فجأه نغمة الرساله رنيم ملقوفه فتحت الرساله وقرتها: واااااااااااااااااااااااااو وش ذا

مرام : وش فيك … من مين الرساله..

رنيم : ما ادري مافي اسم بس رقم .. تعرفين هالرقم ********

مرام :ابد ولا مر علي…..

رنيم : يمكن بالغلط جايه….. بس حلوه.

مرام : زين خلاص قفليها وقومي روحي لغرفتك ابي انام.. ورانا قومه مابقى الا اربع ساعات…

رنيم : عادي … وش ورانا بكره خميس…….

مرام : اقول قومي…ياله تصبحين على خير…

رنيم : زين .. وانتي من اهله.

……………………..

اليوم الخميس وكانت الساعه 6 الصباح وتجهزت العائلتين وتوجهوا للإستراحه…

كانت الإستراحه اشبه بالمزرعه الكبيره كانت الارض كلها زرع ويتوسط الاستراحه فيلا صغيره وداير مادارها مزروع وكان فيها ملاعب كره ومسبحين واحد للرجال والثاني وراء الفيلا كان للبنات…..وكان فيها جلسات وبيت شعر كانت الاستراحه روعه … اول ما وصلو كانت الساعه 7 راحو الحريم يجهزون الفطور للرجال ولهم وبعد ما افطرو ريحو شوي ولما صارت الساعه 9ونص راحو الشباب مشعل ومشاري وعزيز وياسر وتركي اللي وصلو هالاثنين امس بالليل …للمسبح… وجلس ابومشعل واخوه في بيت الشعر يرتاحون,,,

الحريم قعدت ام مشعل وام تركي يسولفون وساره راحت داخل تنيم بناتها ومرام دخلت معها اما رنيم وزهور قعدو يتهاوشون على الريموت كل وحده تبي قناه … اللي تبي روتانا واللي تبي ام بي سي…… في الاخير ملت زهور وراحت تنام..

جات مرام وزهقت من حركت رنيم ما تثبت على قناه

مرام: رنيييييييييييييم حرام عليك ارحمينا درختينا وانتي من قنا لقناه

رنيم : لحظه بس….

مرام : وانا بنتظرك ياله خليه على أي قناه….

رنيم : يوووووه وانتي الواحد ما ياخذ راحته معك…

ام مشعل : مرام … رنيم..

مرام +رنيم: نعم يمه

ام مشعل : ياله قوموا صلو الظهر وتعالو عشان نجهز للغداء

مرام : انشاء الله

رنيم : وليه وين الخدامات ما يجهزوووون الغداء

ام مشعل وهي ماشيه : اقول قومي والا لي تصرف معك..

قامت رنيم وهي ماده بوزها شبرين

……………….

في بيت ابو خالد كانت منيره جالسه مع اختها حنان

منيره وهي التفكير ذابحها على اخوها من بعد اللي صار ما تعرف عنه شيء الا انه في بيت عمه…..

حنان: ياهوووووه …. ام عمر…. منوووور …..

منيره : هلا …. معاك وش فيك

حنان : ابد سلامتك بس اكلمك ولا انتي حولي….

منيره : بصراحه افكر بخالد….

حنان وكلها غرور وعدم اهتمام: وش له تشغلين بالك تلاقينه قاعد مع عيال عمه

منيره : ليه ماهو عمك انتي بعد

حنان : عمي على عيني وراسي بس عياله ما اداااااانيهم خصوصا مرام

منيره : حنان … انتي كنتي تحبين مرام … بس ليه تكرهينها الحين

حنان : كذا بدون سبب..

منيره : لا فيه سبب وانا اختك .. وانا عارفته… بس اذا كان مشاري تزوج

مرام مالها ذنب …. وبعدين لا تنسين ان مشاري تقدم لك انتي بالأول بس انتي اللي رديتيه … سمعتي كلام الوالده وكنتي تظنين انه راح يرجع مره ثانيه ويتقدم لك….لا ياحبيبتي اذا في احد غلط فهو انتي مهو احد ثاني…..

دخلت عبير”بنت منيره ” وهي زعلانه وخذتها امها وتذكرت فهد اللي كان يمووووت في بنته بس اذا كان واعي…..”آآآآآآآآآآآآآآآه يافهد الله يسامحك”.. ويفك سجنك ويصلح حالك….يااااااااارب..

نرجع للإستراحه اللي كان الشباب قاعدين وجالسين يلعبون “بلوووووت”

ابو مشعل : اقول واحد فيكم يقوم يشوف وش صار على الغداء..

قام عزيز وراح يشوف وش صار على الغداء وهو واقف عند الباب …. يتنحنح:يمــــــه …… يمـــــــه

جات رنيم : هلا عزيز آمر وش عندك..

عزيز: وش صار على الغداء..؟؟

رنيم : خلااااااااص مابقى عليه شيء اول ما نحطه باناديكم زييييييييييييين

عزيز: زيييييييييييين ياله اذلفي خلصي الغداء

رجع عزيز وكمل لعب……بعد عشر دقايق نادوهم للغداء…….وهم جالسين…

ابو تركي:الا خالد مابيجي ……..

ابو مشعل :امس لما رجعت للبيت مالقيته ولا يرد على اتصالاتي قلت يمكن مشغول وقلت لمشعل يبلغه….. هاه يامشعل قلت لخالد…..

مشعل : ايه طال عمرك اليوم الصبح قبل لانمشي كلمته وقلت له …. وقال بيحاول.

ابو تركي لف لأخوه :صار شي جديد ………

الشباب كلهم لفوا عليهم يبون يعرفون وش صار … طبعا مشعل ومشاري وعزيز عرفوا وش اللي صار مع خالد لا ياسر وتركي ماكانو عارفين ان خالد يبات في بيت عمه………

ابومشعل :لا ما صار شي …. بس الولد امس كان تعبان ولا بات في البيت …. اخاف صار معه شي……

ابوتركي : لا ان شاء الله….. وهو قال انه بيحاول ….. وانت تعرف خالد

تركي وياسر يناظرون بعض ولا هم فاهمين شيء

تركي : فهمت شي

ياسر : اذا انت فهمت شي قول لي

كملوا غداهم والسكوت كان سيد الموقف والتفكير كان مشغل بال الكل كلهم يفكرون في خالد …. قطع عليهم هالهدوء والسكوت صوت داخل عليهم….

::::السلاااااام عليكم

الكل : وعليكم السلااااااااام هلا والله

خالد : الله لا يحرمني من هالوجيه الطيبه والجمعه الحلوه …..

الكل : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

ابو مشعل : اقرب تغداء …. ياسر وانا ابوك قم روح جيب داخل وخلهم يحطون غداء لخالد……..

قام ياسر ودخل ونادى امه وطلبها تحط اكل

ام مشعل : ليه ……. الاكل ما كفى

ياسر: لا يمه كفى وزياده بس خالد توه جاي …….

بعد ما انتهوا من الغداء وصلو للعصر قامو الشباب كلهم يلعبون كرة طائره كان خالد ومشعل ومشاري فريق وعزيز وياسر وتركي فريق وابو تركي الحكم…..وعزيز كل شوي يصارخ ويقول لا غش … لا الكوره لمس الشبك … لا الارسال لنا ….والكل ميت على عزيز ضحك…..

في الجهه الثانيه قامت مرام وفرشت البساط على الارض وجابت ساره القهوه والشاي وجلست ام مشعل وام تركي ومعهم ساره ومرام…. اما رنيم وزهور راحو للمسبح……..

خلصو الشباب لعب الكوره وقعدو شوي وقفز عزيز: انا بروح للمسبح احد يجي معي كلهم قامو ……

ابو مشعل: خالد لا تروح الحين بغيتك شوي….

قام ابو خالد ومعاه اخوه وخالد وراحو للخيمه…….

ابو مشعل: خالد وانا عمك امس مانمت بالبيت ولا رديت على اتصالاتي وين كنت……

خالد: ابد سلامتك….. بس كنت اتمشى……

ابو تركي: تتمشى لحد الصبح…..شف عيونك شف وجهك التعب ذابحك….

خالد : الله يطول لي باعماركم…….. لا تعطون الموضوع اكبر من حجمه….

ابو مشعل: خالد وين كنت امس……

خالد : ………………………………………….. على البحر

ابو مشعل: …………………….على البحر…….ليه………ماعندك بيت ماعندك اهل

والا بيتي ما عاد ينفع……..

خالد: عسااااااااااااااه دوم عامر…..بس..

ابو تركي : وش اللي بس…..

خالد : اخاف اثقل عليكم…..

ابو مشعل: اليوم اللي بتثقل علينا فيه بنقولك …….وهذا انا اقولك ياخالد وقدام عمك

لو تقول هالكلام مره ثانيه لا انا عمك ولا انت ولد اخوي……..

خالد مايبي يزعل عمه: خلااااااص تامر امر واللي تبغاه يصير……..

كملوا العائلتين سهرتهم لحد الساعه 12 بعده راح الكل يناااااام….. بس ظل اثنين النوم مادلوا طريقه…..كانت مرام تفكربالكلام اللي سمعته…..كانت امها تقول وش اللي صاروخلا خالد يرجع يبات عندهم……وعرفت انه في خلاف بين خالد وابوه…….وبدت تربط بين الخلاف والتعب اللي باين عليه…..ملت من الجلسه وطلعت تتمشى بالحديقه مادام الكل راح ينام كذا بتاخذ راحتها…….

كانت قاعده وحست ان في احد واقف وراها……..وقفت والتفتت وراها لقته واقف بعيد ويتاملها……. عطته ظهرها ومشت بسرعه بس وقفتها كلمته: مرام لحظه ….

وقفت….ولا التفتت…آمر بغيت شي…..

خالد : اسف اذا ازعجتك…بس بغيت اقولك..

مرام:…………………….وش بغيت

خالد: مرام اعذريني بس…………..انا احبك

مرام : اللي حست بجسمها يحترق من هالكلمه….

خالد : مرام انا ارسلت لك رساله امس وتكفين لا تفهميني غلط مستعد اخسر الدنيا بس انتي لا ….. فاهمتني ماني مستعد اخسرك……..

: مراااااااااااااااااام والله احبك

لفت مرام وجهها له وكان يقول لنفسه لا يامرام الله يخليك لا تزعلين بس حسي فيني حتى لو ماتحبيني اهم شي ماتزعلين مني… بس لحظه وش اللي انا اشوفه

مرام بهاللحظه رسمت ابتسامه بالكاد تنشاف بس هو شافها…. شافها قلبه قبل تشوفها عيونه……….

وراحت بسرعه ودخلت………

هنا الدنيا ما وسعته من الفرحه……….. راح بسرعه ومسك جواله …. وارسلها رساله”اذا اللي شفته الليوم حقيقي……طلبتك …ارسلي لي رساله عشان اتاكد الله يخليك……. بس ابي اريح قلبي”

ردت عليه “وش اللي شفته”

رد عليها “شفت ملااااااااك يبتسم لي”

ردت عليه “وماقالك انه يحبك”

رد عليها ” الله لا يحرمني منك …… اخليك تنامين يا………قلبي”

ماردت عليه ……وانتظرها ترد لما مالقى منها جواب ضحك وراح ينام……

بكره بنشوف وش اللي راح يصير مع خالد…….

ومنهو اللي بيروح للمستشفى وهو في حاله خطيره……..

وابو خالد وش راح يسوي………

تقبلوا تحياتي واتمنى يكون هالجزء عجبكم……….

كان يوم غير عادي بالنسبه لخالد ومرام……… نامو ليلتهم وهم مرتاحين بعد ماتاكد كل واحد فيهم من احساس الثاني ……..

وبدا يوم الجمعه بعد ما قررت العائلتين انهم يستغلون اليوم من اوله لانهم بيتركون الاستراحه بعد المغرب على طول………..

وفي بيت ابو خالد……كان جالس مع زوجته وحنان ومنيره ومعها عيالها جالسين بعد الفطور …. وابو خالد ينتظر احمد يخلص عشان يروحون للمسجد ويلحقون على خطبة الجمعه……….

ابوخالد : وين احمد للحين مانزل…….. نبي نلحق على صلاة الجمعه……

طبعا احمد ساكن مع اهله بس في جناح خاص فيه…..

ام خالد: اللحين بيجي يارجال……..انت اجلس وارتاح وكمل قهوتك….

ام خالد تأشر لحنان تقوم وتتصل في اخوها وتستعجله لأن ابوها من لما صحى وهو معصب….

حنان:أحمد …. اخلص ترى ابوي معصب مررررررررررره..

احمد: ياله هذا جاي بس البس شماغي..

حنان: طيب بس بسرعه .

احمد: اووووووووووف قلت لك جاي….

دخل احمد على اهله :سلاااااااام عليكم …. صباح الخير

وراح حب راس ابوه وامه وجلس يبي يشرب قهوه….

ابو خالد: وين .. وين باقي تبي تجلس ياله قوم خل نلحق على المسجد..

احمد: لاحقين الله يجزاك خير… تو مابعد اذن الاذان الثاني..بس اشرب فنجال قهوه…

ابو خالد: اقول قوم ولاحق على القهوه…..

قام احمد مع ابوه وراحو للمسجد…….

وفي الاسترااااحه كان الجو غير الضحك والوناسه مغطيه على المكان…..

قام ابو مشعل: اقول يالشيووووووخ صار وقت الصلااااااااه اخبر ان في مسجد قريب من هنا وش رايكم نروووح له والا نصلي هنا…….

ياسر: الله يسلم يبه بس المسجد اللي تقول عنه ما تقام فيه خطبة الجمعه….

ابو مشعل: اجل خلاص نصلي هنا……..

……………………………..

بعد صلاااااااااة الجمعه رجع ابو خالد للبيت ومعه احمد وقابلو محمد اللي جاي مع عياله ……. سلم على ابوه واخوه ودخلو مع بعض…..

بعد الغداء ابو خالد كان يحاول يتصل في ابو مشعل بس محد يرد على تلفون البيت

وجواله خارج منطقة التغطيه……..وحتى ابو تركي نفس الشيء

محمد وهو يشوف ابوه يحاول يتصل كل شوي وهو معصب لانه مايلقى رد…

محمد: خير يبه مين اللي تبي تكلمه….

ابو خالد: عمك ابو مشعل اتصل فيه على البيت محد يرد وجواله خارج التغطيه….حتى ابو تركي…

محمد:ليه في شي مهم

ابو خالد : لا بس كنت ابي اقعد معهم من زمان عنهم….

محمد حب يسوي مشكله بين ابوه وعمامه مايترك طبع الغرور والحقد :وليه تدور عليهم وهم اللي مايسألون عنك هذا وانت كبيرهم

ابو خالد:هذا انت قلتها انا كبيرهم يعني انا المسؤال عنهم

محمد: وهم حطو لكبرك حساب… خلو لمكانتك قيمه

ابو خالد: وش فيك على عمامك؟؟

محمد: لانهم قاعدين مستانسين بالاستراحه ولا همهم انهم يبلغونك او يعطونك خبر….

احمد اللي كان ساكت طول الوقت بس حس انه لازم يقول شيء: يمكن ماكان قصده اللي انت فسرته… يمكن اتصلو على الوالد ولا احد رد عليهم… انت ماتدري وش اللي في قلوبهم ….

محمد : انا شايفهم امس من الصبح وهم في الاسترااااحه واكيد من اليوم اللي قبله… يعني روحتهم كانت مرتبه…..

ابو خالد عصب من الكلام اللي يسمعه ويفكر معقوله اخوانه اللي اصغر منه ما يعطونه أي اهتمام ولا كانه اخوهم الكبير…….

الله اكبر..الله اكبر..اذان العصر يرتفع ويهدي شوي من عصبية ابو خالد اللي راح يتوضاء وبعد الصلاه فكر انه لازم يروح للاستراحه …. ويشوفهم…

وفي الاستراااااحه الكل كان مستانس والشباب ما خلو دقيقه وحده تمر من وقتهم الا ويقضون عليها في اللعب او في المسبح………

ياسر:اقول تركي وش رايك نمدد الجلسه ياخي والله قهر نحرك الحين… شوف الوناسه…

تركي : يعني انا اللي مبسوط….حتى انا ودي اقعد بس……

ياسر: ياشيخ وش اللي بس…..فكر معي اذا مشينا من هنا بعد المغرب بنوصل للبيت على الساعه 7 ونحرك من هناك على 9 يعني الساعه 12 وحن في الرياض…

تركي : يعني تشوف كذا…

ياسر : والله مايبيلها كلاااااااام

تركي: ياله ياشيخ خلنا نوسع صدورنا لاحقين على الحبسه…………

وراحو وكملو لعب ……

فجأه توقف كل شيء الشباب اللي كانو يلعبون وقفوا لعب….

وابو مشعل وابو تركي اللي كانو جالسين يشربون شاهي.. قاموا من جالستهم وفزو واقفين……..

ابو مشعل : هلا والله … هلا بالغالي…..

ابو خالد: لا هلا ولا مسهلا لو كنت غالي مثل ماتقول ماكان سويت سواتك تجي انت واخوك وعيالكم وتوسعون صدوركم وتتونسون …. وحسدتوني انا وعيالي لا نجي ونستانس معكم…..

هذا وانا الكبير … الظاهر ماعاد لي مكانه وقيمه عندكم….اذا كانت هذي سواتكم انتم يالكبار مابعتب على عيالكم اذا جاء منهم شيء……..

ابو تركي: هدي ياخوي …الله يطول بعمرك….تراك ظلمتنا ….

ابو خالد: مااظن اني ظلمتكم بعد ماشفت بعيني…..

ابو مشعل:: الله يطول لنا بعمرك انت اجلس واسمع السالفه وافهمك…وصدقني اني اتصلت فيك وعلى البيت بس محد رد علي ……

ابو تركي:وبعدين الله يهديك … ترى هالطلعه جت بسرعه …

اتفقنا يوم الاربعاء في المغرب ومشينا صباح الخميس……..

ابو خالد: مارد عليهم ولف عنهم ومشى وصدم في مشعل اللي كان هو وخالد جالسين في المسبح .. واللي طلعوا على صوت الصراخ….

خالد كان واقف عند باب المسبح…وطاحت عينه بعين ابوه….. اللي اول ماشافه ابوه مشى لحد ما وصل عنده ومسكه من كتفه…ولانه معصب من تجاهل اخوانه له حط حرته في خالد…….

ابو خالد وهويصارخ: استانست يالشيخ……ريحت اعصابك……لو كنت رجال كان بدل ماانت جالس تلعب مثل البزارين تروح لامك اللي تفكر فيك….تقعد تحت رجولها لين ترضى عليك….. لاكن طلعت مانت رجال ولا يشرفني انك تكون ولدي…. ورفع يده وصكها على خد خالد………

عم السكوووووون الاستراحه وكان الحياه وقفت ……..خالد الدنيا قامت تلف فيه ينضرب وقدام عمامه وعيالهم……فجأه قطع هالسكون صوت زجاج يتكسر الكل التفت وخالد لف وتمنى الارض تبلعه لحظتها …… الصوت كان صوت الكاسات اللي كانت شايلتها مرام ومن المنظر اللي شافته ما قدرت ايدها تشيله……

كل شيء ولا انها تشوفه بلحظه الانكسار اللي كان فيها … ماكان يتمنى ان صورت رجولته قدامها تهتز حتى لو كان ابوه اللي هزها…..

طلع ابو خالد وتركهم في الجو المشحون اللي تسبب فيه…..

طلع خالد بسرعه وركب سيارته وتحرك من المزرعه بسرعه….كان يبي يهرب من كل شيء ….. حتى الم الكف اللي خذاه من ابوه كان يبي يهرب منه….

ابو مشعل والباقي محد قدر يتكلم كل اللي صار انهم دخلو للمجلس وظلوا ساكتين….

ابو مشعل ومشعل ومشاري وابو تركي كلهم يحاولون يتصلون في خالد اللي مارد عليهم……..

وقرر ابو مشعل انهم يمشون مع ان الوقت كان باقي…….

دخل ياسر وتركي….على ام مشعل وام تركي اللي كانو جالسين بالحديقه والبنات كانو في المسبح…..وبلغوهم انهم بيمشون ……

فجأه علة صرخه قويه هزت الاستراحه…….وكان مصدرها مسبح البنات..

بعد اللي صار عند الرجال راحت مرام وهي مصدومه وماهي مستوعبه اللي قاعد يصير ودخلت المسبح ولقت رنيم وزهور يلعبون في المسبح وساره قاعده معهم…

وقفت مرام جنب ساره وهي للحين تفكر باللي صار…

رنيم: مرام………..مراام……مراااااااااااااااااااااا ام

مرام:نعم

رنيم: يلعن ابو النعومه…..وبكل برود تقولين لي نعم.

مرام: اخلصي وش عندك..

رنيم: تعالي العبي معنا.

مرام: ياشيخه روووحي….وبعدين ما اعرف اسبح….

رنيم تناظر زهور وبصوت واطي اوريك ..ماتعرف قالت…

طلعت رنيم من المسبح وكانت مخططه على حركه وراحت من وراء مرام اللي كانت مقابل المسبح وبسرعه وبصوت عالي تتكلم رنيم وهي ترمي مرام للمسبح:اقوووووووووووووووولك تسبحين يعني تسبحيييييييييييييييييييين

مرام+ساره: لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااا

رنيم الغبيه ماكانت تعرف ان اختها فعلا ما تعرف تسبح….

ساره: مراااااااااااااااااااااااااااام …رنيم يالخبله مرام ماتعرف تسبح

زهور طلعت من المسبح وهي مصدومه ورنيم اللي انجنت طلعت وهي تصرخ فجأه صدمت بجسم قدامها مالقت نفسها الا وهي تضمه وتصرخ مراااااام غرقت الحقو عليها……….

بسرعه وصلو الرجال على صوت الصراخ ودخل عزيز وياسر ونزلو للمسبح وطلعو مرام اللي صارت جثه بين ايدين اخوانها وساره طايحه بحضن مشاري وهي تصيح وزهور راحت تركض لابوها وهي تضمه وتبكي.. وابو مشعل اللي رمى نفسه على الارض وخذ بنته بحضنه وهي جثه ما تحرك شيء منها امها اللي من الصدمه ماقدرت تدخل ورنيم ……..وبسرعه اتصل مشعل على الاسعاف اللي جاء بسرعه ودخلو المسعفين ونقلوها بسرعه وطلع ابوها معها بسيارة الاسعاف…..

رنيم للحين متعلقه بشخص بس ماكانت تدري ولاهي حاسه بشيء…الا لما جاء عزيز وقالها: رنيم…. ياهوووووه بنت اتركي الرجال …..فكيه…

انتبهت رنيم على كلام عزيز وتفاجأت انها متعلقه بتركي …..وبسرعه راحت عنهم… بسرعه الكل تحركوا ولمو اغراضهم ومشوا عن الاستراحه وقلوبهم عند مرام مشعل خذا امه ولحقوا الاسعاف……..

في المستشفى اول ماوصلت سيارة الاسعاف…. دخلو مرام للطوارئ ودخلت داخل واختفت عن نظر ابوها…..وظل ينتظر احد يطلع يطمنه على بنته وكل ماشاف ممرضه يسألها … وترد عليه ان ماعندها الاذن اللي يسمح لها تتكلم….او ينتظر الدكتور وهو اللي يفهمه كل شيء…….

لما وصلت مرام للمستشفى كانت تقريبا فاقده للحياه ………. كل اجهزة الجسم عندها شبه متوقفه….. ونبضات قلبها اقل من المعدل بكثيييييييييير……..

واللي خوف ابوها شكلها ……كانت بيضاء زي الثلج وشفايفها اللي كانت ورديه صارت باهته ومايله للزرقه……

وعيونها اللي كانت جاحظه ………… كل هالشيء كان يخل ابوها يعتقد انها خلاص في عداد الاموات …. بس ينتظرالدكتور يطلع ويأكد له اللي استنتجه……وظل يقراء اللي حافظه من القرآن ويدعي ربه ان يشفيء بنته…

وصلت ام مشعل ومعها مشعل…… وفهمهم ابو مشعل الوضع وظلوا الثلاثه جالسين قدام الباب اللي دخلو مرام من عنده….

………………..

وفي بيت ابومشعل وصلوا كلهم حتى ابو تركي هو وعياله دخلوا كلهم وبعد ما دخلوا الحريم ونزلو الاغراض راح ابو تركي معه مشاري وعزيز….

رنيم : مشاري الله يخليك ابروح معكم….ابي اتطمن عليها…..والله ماكان قصدي…….

مشاري: ماعليه انتي اهدي الحين واقعدي مع مرة عمي وساره وزهور…

وبنطمنكم من هناك……….

وفي المستشفى……….

طلع دكتور من الغرفه اللي فيها مرام…..وقام ابو مشعل بسرعه وراح للدكتور…هاه يادكتوربشر … طمني على بنتي…..والله ياعم ما اقدر اقولك شيء… لاكن كلها عشر دقايق ويجيء الدكتور اللي باشر حالتها وهو اللي يفهمكم…. وانشاءالله تتعافى..

………….

جلسوا ينظرون الدكتور يطلع لهم…….فجأه صوت جوال مشعل والمتصل كان خالد…مشعل: هلا خالد….وينك..

خالد : مشعل معليه اعتذر لي من عمي بس ما اقدر اجي البيت الليله….

مشعل:……..خالد…..ترى الوالد فيه اللي مكفيه…..لاتجي انت بعد وتضايقه وتعرف وش كثر الوالد يعزك….

خالد مستغرب من كلام مشعل:مشعل في شيء صاير؟؟؟؟؟؟؟؟ظ

مشعل : خالد احنا بالمستشفى…….؟؟

خالد وبصوت عالي:اييييييييييييييييييييييييييييش……مستشفى… ليه؟؟عمي فيه شيء؟؟

مشعل: لا الوالد مافيه شيء….

خالد : مييييييييييييين…

مشعل : لا بس اختي كانت بتغرق في المسبح اليوم…….

خالد بهاللحظه حس بنفسه تايه ويبي يعرف مين هي بالضبط…..

مشعل : انت روح للبيت الحين وحنا بعد ما نخلص بنجي……

خالد بصوت مكسور: مشعل…رنيم…والا …مرااااام؟

مشعل : لا مرااااااام………

خالد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟حس ان صوته انخنق

خالد: انا جايكم انتو أي مستشفى….

مشعل : لا لا تتعب حالك….

اخذ ابو مشعل الجوال من مشعل: الو خالد انا عمك….

خالد:هلا عمي…. سلااااامات انشاء الله وتقوم لكم سالمه….

“ياليتني انا ولا هي”

ابو مشعل : خالد تروح الحين للبيت وتنتظرني هناك لين اجي فاهم

خالد : انشاء الله……..

راح خالد لبيت عمه وهو قلبه يتقطع على حب عمره ما يدري وش اللي صار لها ويبي يعرف وش حالتها………

دخل ابو تركي ومعه مشاري وعزيز……..

واول ماشافوهم راحو بسرعه لهم………ابوتركي يسأل اخوه عن حالت مرام

وعزيز اللي جلس جنب امه وهي سندت راسها على ولدها وقامت تصيح

ومشاري اللي جلس عند رجلين امه وهو يهدي فيها ويحاول يصبرها………

لحظات من وصولهم وطلع الدكتور اللي يعالج مرام…….ز

انت ابوها…….

ابو مشعل : ايه انا…….هاه يادكتور طمني

الدكتور:والله الحاله الا الان مش مستقره …… عشان كذا راح تظل بالعنايه المركزه 48ساعه تحت الملاحظه……..

ابو مشعل :عنايه مركزه……….

الكل انصدم……….

الدكتور: هذا اللي قدرنا عليه …. والباقي بيد رب العالميييييييين

تقبلو تحياتي

وصل خالد لبيت عمه وكان في البيت ياسر وتركي اللي هالإثنين ماهم عارفين كيف يتصرفون…… يفكرون باللي في المستشفى والوقت اللي يمر بسرعه وهم وراهم سفر وكليه……. بس ماقدروا يمشون لحد ما يجي احد يطمنهم….وبعد البيت مافيه غير الحريم………

خالد:السلام عليكم

تركي: وعليكم السلام.

خالد:انت لحالك هنا….

تركي: لا …..انا وياسر…بس هو دخل شوي يشوف اخته..

خالد:تركي……………وشلون صار الحادث.

تركي مستغرب :وشلون عرفت؟؟؟؟؟؟؟؟

خالد:مشعل قالي……بس انت قول لي وشلون صار…….

تركي : والله ما ادري…..بعد………..

خالد: ايه…..وش اللي بعد كمل……..

تركي تردد وماحب يقول بعد اللي صار لك مع ابوك….

خالد: كمل…

تركي يتكلم بسرعه:بعد ماطلعت انت من الاستراحه….

خالد فقد اعصابه وبعصبيه: يااخي تكلم بسرعه……..وش اللي صار بالضبط…؟

تركي: بعد ماطلعت انت قرر عمي ان لازم نمشي ونرجع للبيت….. وقال لي انا وياسر نروح للحريم ونقولهم لان البنات كانو بالمسبح….وحنا عندهم ..فجأه سمعنا صرخه قويه جات من المسبح…. ركضت انا وياسر لعند المسبح وجاء عمي وابوي والشباب…. وماحسيت وانا عند باب المسبح الا باللي تصدم فيني وتصارخ “مرام غرقت…..” ركض عزيز وياسر وونزلو للماء وسحبوا اختهم وهي شبه ميته….وجات الاسعاف وشالتها…..وهذا احنا ننتظرهم يطمنونا…..

خالد: ولا عرفتو شلون طاحت بالمسبح……

تركي : لا ماعرفنا………

…………

رنيم وهي ذابحه نفسها من البكاء: والله والله العظيم ماكنت اقصد….. ياسر صدقني ماقصدت….كنت ابيها تنزل تلعب معنا وماكنت اتوقع انها صدق ماتعرف تسبح….

ياسر وهو يحاول يهديها عشان يفهم منها وش اللي صار: طيب خلااااااص اهدي الحين وانا مصدقك…..بس ابي اعرف وش صار بالضبط……

هدت رنيم شوي وبدت تشرح لاخوها وش اللي صار بالضبط…..

ياسر: خلاص انتي الحين اهدي….وانشاء الله مرام بترجع وتقوم بالسلامه…وادعي لها …

رنيم : يااااااااااااااااااااااارب…..

دخلت رنيم عند زوجة عمها وبنت عمها اللي كانو قاعدين بالصاله ………

رنيم : وين ساره؟؟

زهور: دخلت للمطبخ…….

ام تركي: رنيم…..تعالي حبيبتي…

رنيم:امري ….ياخاله….

ام تركي: حبيبتي …..خلاص لاتسوين بعمرك كذا…هذا قدرها…وهي الحين تبي منك تدعين لها ان الله يقومها بالسلامه…….

رنيم: ياخاله والله ماهو بيدي…وكلما اتذكر ان انا اللي بيدي رميتها …”وتكمل صياح”

زهور: رنيم….بس ياعمري خلااااااص والله تعبتي وتعبتيني معك…انشاء الله بترجع لنا مرام….”وصارت تصيح معها”

ساره اللي كانت بالمطبخ رجعت لهم وشافتهم على هالحال وجلست وكملت معهم وكل وحده فيهم تفكروش راح يصير في مرام…….

رجع ياسر للمجلس اللي كان عيال عمه جالسين فيه وماعرف ان خالد رجع ….

ياسراول ماشاف خالد: السلام عليكم…….هلا خالد

خالد :عليكم السلام……هلا ياسر بشر احد كلمك وطمنك…..

ياسر: لاوالله………للحين ماحد اتصل……..ومن شوي اتصلت في مشعل وقال لي للحين الدكتور ماطلع…….

تركي : هاه ياسر فهمت شلون طاحت……؟؟

ياسر: الله يهديها رنيم كانت تبيها تنزل للمسبح وتلعب معهم بس مرام رفضت وقالت لها انها ماتعرف بس هي ما صدقتها وراحت تبي تمزح معها….ورمتها للمسبح….

خالد وبعصبيه:وهذا مزح………

تركي : الله يهديها……..بس انشاء يعدي الوضع على خير….

الكل : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين…

………………………………………….

الساعه 9ونص وفي المستشفى قرر ابو مشعل انهم يرجعون كلهم للبيت وهو اللي راح يظل في المستشفى ويراقب حالة بنته….مع ان الدكتور قاله ان مافي فايده بس هو اصر….يبي يكون قريب منها……

مشعل : ياله يمه بنرجع للبيت..

ام مشعل : وين اروح واخلي بنتي هنا…..قلبي ما يطاوعني اقعد في مكان وبنتي في مكان ولا حاسه باللي يصير حولها…….

مشاري: يمه الله يعطيك العافيه ..اذكري ربك وصلي على النبي…

ام مشعل: لا اله الا الله ..اللهم صلي وسلم عليك يانبي……..

ابو مشعل ينادي عزيز:تروح وانا ابوك للبيت….وتقول لاخوك ياسر ولد عمك تركي يجهزون اغراضهم ويمشون للرياض….وطمنهم وقلهم انها بخير….واذا لقيت خالد قول له اني انتظره ابيه يجيني…..

عزيز: ابشر……..تامر على شي ثاني…….

ابو مشعل:سلامتك…..وانتبه للطريق……

راح عزيز قبل الكل عشان يسوي اللي قاله ابوه……..

ام مشعل تطلب من ابو مشعل يخليها تقعد معه …..بس هو مارضى ان احد منهم يقد معه بس هو اللي بيجلس…..

ابو تركي:تامرني على شيء ياخوي…

ابو مشعل : سلامتك يالغالي…

ابو تركي: أي شي تحتاجه كلمني على طول..وان شاء الله تقوم بالسلامه…ياله في حفظ الله..

مشاري:يبه…انا صاحي ماراح انام اذا احتجت لشيء كلمني على طول…

ابو مشعل: انشاء الله …بس انتبه لامك..

راح مشاري مع عمه بسيارته ومشعل اخذ امه بسيارته…….

وصل عزيز للبيت وشاف اخوه وعيال عمه مجتمعين بالمجلس واول مادخل عليهم كلهم فزوا من اماكنهم واقفين……..وراحو لعنده بسرعه…….

عزيز: السلام عليكم……..

الكل وبصوت واحد : هااااااااه……بشرنا ان شاء الله بخير

عزيز: بسم الله…شوي شوي خلوني اجلس…….

خالد: عزيز….يا برد قلبك يااخي…”مستعجل يبي يتطمن على الغاليه”

ياسر :عزيز تكلم ترى اعصابي ماهي متحمله..

عزيز:طيب استريحو وبقولكم كل شيء……اول شيء الحمد لله نقدر نقول انها بخير بس ماراح نتأكد الا بعد 48ساعه…وبعدين انت وهو”يقصد ياسر وتركي” اللحين تقومون وتخلصون اموركم وتمشون للرياض”………

ياسر: وش تقول……..انا للحين ما رحت للمستشفى……

يقاطعه عزيز: ولا راح تروح لان الباقي جايين بالطريق اللي بقى بس الوالد وهو اللي قال هالكلام………

عزيز يناظر خالد: خالد……..الوالد يبيك تمره المستشفى…

خالد:انا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عزيز: ايه …واذا ماعندك أي شغل تروح له الحين…..

خالد : انشاء الله ……

طلع خالد من عندهم وقابل مشاري وعمه ومشعل وامه……

خالد: الحمد لله على سلامة مرام ياعمه….

ام مشعل : الله يسلم قلبك…..

مشعل: خالد وين بيتروح الحين؟؟

خالد : بروح لعمي بالمستشفى….

مشعل: اوكي..اذا خلصت ارجع للبيت انا بنتظرك…..

دخلت ام مشعل داخل..وراحت لام تركي وساره والبنات اللي كانو جالسين بالصاله

اول مادخلت راحت لها رنيم تركض وطاحت بحضن امها وهي تصيح: يمه…يمه…سامحيني انتي وابوي واخواني…ابي مرام تسامحني….والله ماكان قصدي كنت امزح …

وتسكتها امها وتحط يدها على فمها:اشششششششش…خلاص الحمد لله على كل حال…انتي ادعي لها وبس…

ام تركي:هاه بشري….طمنينا انشاء الله بخير…

ام مشعل :ان شاء الله انها بخير….

التعب كان باين على ام مشعل اللي لاحظته ساره عليها: قومي ياخاله لغرفتك وارتاحي شكلك تعبانه مره…

ام تركي: أي والله هي صادقه قومي ارتاحي….

ام مشعل:وين تجي الراحه…ماراح ارتاح الا اذا شفت بنتي جالسه قدامي……

مشاري من وراء الباب ينادي ساره..اللي راحت له بسرعه…

ساره : هلا حبيبي…آمرني…

مشاري:هلا بالغاليه…جيبي ماء بارد..عشان عمي..

ساره : اسوي قهوه…

مشاري : لا…لاتسوين شيء…

ساره : انشاء الله الحين اجيب الماء…

راحت ساره للمطبخ وطلعت شايله صينيه فيها 4كاسات ماء وعطتها لمشاري…

مشاري:اقول ساره..

ساره: سم…

مشاري: سم الله عدوينك…بس قولي لعمتي ام تركي وبنتها يجهزون لان عمي بيمشي الحين..

ساره: ان شاء الله…

دخلت ساره وقالت لام تركي وزهور يتجزون لانهم بيمشون….ودقايق ونادهم ابو تركي عشان يروحون….وطلعت ام مشعل لغرفتها بعد الحاح من ام تركي وساره..

……………

في المستشفى كان ابو مشعل جالس يفكر في بنته ويدعي ربه انها تقوم بالسلامه وظل يقرأ قرآن…..والهدوء يغطي المكان الا من اصوات الاجهزه واصوات بعض الممرضات…..وقطع عليه هالهدوء صوت خالد….

خالد:السلام عليكم….كيف الحال ياعم…

ابو مشعل: عليكم السلام……بخير جعلك بخير….استريح وانا عمك…

جلس خالد بجنب عمه وشاف عمه مسند راسه على الجدار ومغمض عيونه…فجأه تكلم ابو مشعل:اسمع ياخالد صحيح المكان مايصلح للكلام اللي بقوله بس مااقدر ااخره….اتمنى ماتكون زعلت من تصرف ابوك معك اليوم….ولازم تشوف لك طريقه عشان تنهي الخلاف اللي بينكم….مهما كان هذا ابوك…

خالد: ياعمي انت لاتشغل بالك بموضوعي…اهم شيء الحين نتطمن على مرام وبعدها يصير خير….

ابو مشعل : بس……ويقاطعه خالد:اسمح لي ياعمي قلت لك لاتشغل بالك بموضوعي وصدقني راح يصير اللي تبغاه…….بس ماهو وقته الحين…..

ابو مشعل: براحتك ياولدي….. اجل روح انت الحين البيت وارتاح…

رابط مختصر

رأيك يهمنا

error: Content is protected !!