روايات كاملة

رواية عشق بلا حدود للكاتبه ايمووو كمال

جميع الحقوق محفوظة للكاتبة

رواية عشق بلا حدود للكاتبه ايمووو كمال

الحلقات الاولي

عشق بلا حدود للكاتبه ايمووو كمال

 

 

البارت 18

تذهب شيرى الى الشركة في نشاط مستعدة لبدء يوم جديد منجزة ما طُلب منها، فتدلف اليها فرحة تلقى عليها الصباح ببتسامه، مردده،،،

صباح الخير ياشيري، ممكن البوستة

شيري ببتسامه تنهض من مجلسها وتقول،،،

صباح النور يافندم، حالا البوسته هتكون علي مكتب سيادتك

وبعد مضي بعضة دقائق اتت شيري ومعها المطلوب، ووضعته امامها علي المكتب، ووقفت تنتظر منها اي اوامر اخري، فنظرت إليها فرحه مردده،،

تمام في اى مواعيد النهاردة

شيرى تنظر لها وترد بجديه، ناظره للملف الذي بيديها الخاص بمواعيد العمل مردده،،،

حضرتك عندك معاد بعد نص ساعة، مع مدير شركة الايمان للموبيلات

فرحة تترك القلم الذي بيدها وتنظر لها قاذله،،،

اه فاكرة شكرا ياشيرين

شيرى واقفه وتنظر لها بتوتر وارتباك، تفرك بيدها من شدتهما فتقول لها بتردد،،،،

كنت عايزة اطلب من حضرتك طلب يافندم

فرحة ناطره لها باهتمام مردده ،،،

خير محتاجة اى سلفة اطلبى متتكسفيش

شيرى نافيه بشده قائله،،،

لا ابدا خالص انا محتاجة النهاردة بس اروح بدرى قبل معاد الانصراف

فرحة بغضب تقول،،،

معقول ياشيرين من تانى يوم كدة احنا هنبتدى

شيرى بخجل قائله،،،

لا والله هو بس ظرف طارئ عندي، قراية فاتحتى بكرة ولسة مجهزتش اى حاجة

فرحة تنظر لها بسعادة مردده،،،

الف الف مبروك ربنا يتمم بخير

شيرى بنظره حب تقول،،،

الله يبارك في حضرتك وعقبالك يارب، انا نفسي طبعا تشرفينى بس هى حاجة كدة على الضيق،

فرحة بنظرة شكر مردده ،،،

ربنا يخليكى باذن الله احضر في كتب الكتاب والفرح ياستى

شيرى ببتسامه تقول،،،

ده شرف ليا والله بعد اذنك

فرحة تحدث نفسها بحيرة تقول،،،،

ليه الشعور اللي حساه تجاة شيرين؟ وليه فرحت اوى لما قالتلي بخطوبتها، واتمنيت انى احضر الفرح اول مرة اشعر بكل الاحساس دي تجاة اي حد غريبه اوي احساسي بيها غير طبيعي، في ارتياح غريب برتاح لما بتكلم معاها، حسي اني اعرفها من زمان، زي ما تكون صديقتي، لتفوق على رنة فونها لترد وتجده والدها يتصل ليطمئن انها ذهبت لتغير ورقة الاسعار كما اتفقت معه امس

ها يافرحة كله تمام

فرحة بنبره ضاحكه، تقول،،،

تمام يابابتى عيب عليك انت سايب راجل زى القمر

حسن بضحك وحب يقول،،،

راجل فشر ده انتى احلى فرحة في الكون كله

فرحة بنبره حانيه تقول،،،

حبيبي ياسنسن ربنا يخليك ياحبيبي انت اتاخرت ليه لحد دلوقتى

حسن بهدوء يقول،،،

لا مش هاجى النهاردة، هرتاح في البيت مع امك مكسل البركة فيكى حببتى وادهم وصل ولا لسة

فرحة بتركيز تقول،،،

مش عارفة والله يابابا مشفتهوش عايزة في حاجة

حسن:لا ابدا كنت عايز بس هيروح امتى العين السخنة

فرحة بجديه ترد،،،

تمام لو شوفته هسأله وابلغك لما ارجع يالا سلام عشان ورايا اجتماع بعد شوية وانت هربت ومش هتحضرة

حسن يستند بظهره علي الاريكه بارتياح ويقول،،،،

معلش هبقى احضر على توقيع العقود، النهاردة تعارف، وهيقدم دراسة الجدوى والاسعار يعنى وجودى مش مهم اوى

فرحة بزعل تقول،،،

ازاى بس انت اهم حاجة في حياتها يابابتى…. مع السلامة اشوفك لما ارجع

حسن بحب يقول،،،، مع الف سلامه حببتى

ويحين الوقت وتطرق شيرى الباب لتدخل تبلغها بموعد مدير شركة الايمان(شركة الايمان شركة لسة مبتدأة في سوق عالم الموبيلات للتوضيح)

فرحة بجديه تقول،،،

خليه يدخل ياشيرين وتعالى عشان هتحضرى المقابلة

شيرين :تمام

ويدخل مدير ويعرف نفسه انا سيف الهوارى، مدير شركة اﻹيمان للموبيلات

فرحة تنظر له وتحيه باحترام وتقول،،،

اهلا وسهلا بحضرتك اتفضل على غرفة الاجتماعات

سيف ببتسامه يقول،،،

الشرف لينا يافندم اننا هنتعامل مع شركة لها اسمها في السوق

فرحة بجديه تقول،،،

شكرا اتفضل ادخل في الموضوع

ويجلسون ويتناقشون في كل شئ بخصوص صفقة اسيراد موبيلات من الصين، وتم الاتفاق مع تحديد موعد ﻹمضاء العقود، وشيرى تقوم بتسجيل كل ما يدار لكى تضيفية في الملف الخاص وينصرف بعد مدة وتتوجه فرحة الحديث لشيرى قائلا،،،

بعد كدة ياشيرين مش لازم اقولك أحضرى معايا الاجتماعات، انتى مديرة مكتبى لازم تكونى على دراية كاملة بكل شئ يخص الشركة، وكمان انتى متفضليش واقفة كدة حضرتك مديرة مكتب يعنى مكانك جنبى مفهوم

شيرى ببتسامه تقول،،، مفهوم يافندم انا هبيض اللى كتبتة في الاجتماع وهقدمه لحضرتك وهبلغ الشئون القانونية عشان تجهز العقود

فرحة بنظره حانيه تقول،،

تمام اعملى كدة وبعدين اتفضلى عشان تجهزى ياعروسة

شيرى:شكرا يافندم

فرحة تقبض بين حاجبها وتقول،،

بلاش افندم والرسميات دى مش بحبها، انا ارتحتلك اوى، وحاسة اننا هنكون اصحاب انا طول عمرى مكنش ليا اصحاب خالص مكنش ليا غير بابا وماما هما كل دنيتى

شيرى بنظره حب لها تقول،،،

وانا كمان والله نفس شعورى وحاسة انى اعرفك من زمان… وارتحت اوى لما حضرتك اللى كملتى معايا المقابلة ..مادام كدة يبقى تقولى شيرى، انا محدش بيقولى شيرين خالص

فرحة بسعاده،،،

اوكى ياشيرى ولو احتاجتى اى حاجة انا موجوده ياعروسة …اه بالحق انتى اشتريتى فستان اللى هتحضرى بيه الخطوبة ولا لسة

شيرى بتردد تقول،،،

بصراحة لسة كنت هشترية لما اخرج قبل ما اروح

فرحة تصمت قليلا ثم تقول،،،

طب اية رأيك انا اشتريت فساتين كتير من دبى ولسة بعلبتهم لو تحبى تعملى بروفة عليهم وتختارى واحد واحنا اعتقد نفس الجسم والطول ولا ونك اطول منى شوية هااا قولتى اية

شيرى بنظره كسوف وخجل تقول،،،

انا متشكرة اوى لحضرتك مينفعش خالص والله انا مش عارفة اقولك اية، ميرسى اوى لذوقك بابا ممكن يزعل ويفهم غلط

فرحة تنهض من مجليها وتقترب منها مردده،،،

ولا يزعل ولا حاجة قوليلى دى هدية فرحة ليا وانا مقدرتش اكسفها مش احنا قولنا اننا اصحاب

شيرى بسعاده وحب تقول،،،

طبعا حببتى ربنا يعلم انا حاسة تجاهك بأية

فرحة بسعاده وحب لها تقول،،،

خلاص مفيش اعذار احنا تخلص اللى ورانا وهتروحى معايا وانتى تبقى تتصلى بيهم في البيت تقوللهم انك هتتأخرى

شيرى ناظره لها وتقول باهتمام،،،

انا قايلة لماما انى هشترى شوية حاجات لزوم الخطوبة

فرحة بضحكه تقول،،،

تمام يالا بقى ورينى سرعة خطوتك ورانا حاجات كتير ياعروسة

شيرى ببتسامه تضرب تعظيم سلام بأيديها وتقول..

تمام يافندم

تتجه فرحة لمكتب عمها ياسر بحجة ان تسألة عن ادهم لتنفذ ما تعزم عليه، فتستاذن بالدخول وتقول له ببتسامه مزيفه،،،

ازيك يا اونكل

ياسر ينظر لها وعلي وجه ابتسامه وحب مزيف مردد قائلا،،،

اهلا يافروحة ازيك انتى ياحبيبة اونكل واقفة لية حببتى اقعدى، خير في حاجة عايزاها منى انا تحت امرك

فرحة تجلس على كرسى الذى امامة على مكتبة وبدون ان يلاحظ تضع الجهاز الذى اخذتة من مهندس الالكترونيات لتتعرف على كل مايقال في المكتب من حديثة من مكالمات فتقول له،،

ربنا يخليك ياأونكل اصل بابا اتصل عليا وسأل على ادهم، وانا مشفتهوش فقولت اجى اسلم عليك واسالك عنه

ياسر ينظر لها ويقول بجديه،،،

ادهم انا مشفتهوش خالص نزلت قبل ما ينزل مش عارف سافر العين السخة ولا موجود استنى كدة هتصل بيه…

#عشق بلا حدود بقلم ايمووو كمال

ياسر ينتظر الرد عليه، ثم يرد قائلا،،،

ايوة يا ادهم انت فين مجتش الشركة النهاردة يعنى؟

ادهم واقفا في الموقع فرد عليه مرددا،،،

انا في العين السخنة يابابا بتابع المشروع في حاجة محتاجها

ياسر ينظر لها ويقول وعلي وجه نظره ابتسامه خبيثه مردد،،،

ابدا اصل فرحة عندى هنا وكانت بتسأل عليك

ادهم بفرحة وسعاده قال،،،

بجد يابابا طب هات اسلم عليها

ياسر ينظر لفرحة ويبلغها فترد

فرحة:ايوة يا ادهم ازيك

ادهم بحب يقول،،

كويس عشان سمعت صوتك

فرحة بهدوء تقول،،،

بابا بيسال عليك فقولت اروح لانكل اشوفك فين عشان ابلغة

ادهم بنبرة زعل يقول،،،

وانا اللى قولت ياواد يا ادهم انك بتسالى انتى عليا

فرحة بتدارى احراجها منه مردده،،
انت هتيجى امتى؟

ادهم بضيق يقول،،،

اسبوع كدة مش اكتر، احنا هنا قربنا نخلص وباذن الله هنسلم في المعاد

فرحة ببتسامه تقول،،،

تمام وانا كلها يومين وهاجى اطمن بنفسى سلام

ادهم بفرحة يقول،،

بجد سلام يافرحة هستناكى متتأخريش …مع الف سلامة.

يمسك ادهم الفون وهو في منتهى السعادة انه هيشوف فرحة ويقرب منها ولو لفترة قصيرة.

تخرج فرحة بعد ما اتمت مهمتها لتذهب الى مكتبها لتتأكد بنجاحها فتفتح اللاب توب الخاص بيها وتنتظر اول مكالمة لياسر وبعد مدة تسمع رنين الهاتف فتركز جيدا فيما يقال،،،
.
ياسر بجديه يقول،،

ايوة ياباشا ازيك خير بتقول اية ازاى ده حصل، اكيد في حاجة حصلت غلط انا مسلم الملف بأيدى ازاى

الباشا الاسيوطى بغضب قال،،

انت عارف خسرتنى اد اية ودينى ما هرحمك ياياسر، انت الجانى على نفسك

ياسر بخوف وقلق،،

ياباشا انت مش عايز تصدقنى ليه؟

الباشا بحده وغضب يقول،،،

يابيه الملف اتاخد واتغيرت الاسعار اخر خمس دقايق قبل ما يتقفل المزاد انا عرفت بطريقتى

ياسر بضيق،، ومين اللى غيرة؟

الباشا بصوت حاد وعالي يرد،،،

بنت اسمها فرحة بيقولوا بنت حسن

ياسر بحقد وغل قال،،،

فرحة تانى انا مش هسكت المرة دى

الباشا بتوعد وتهديد يقول،،،

تسكت ومسكتش انا مليش فيه ياياسر، اللى كنت هكسبة هاخدة منك انت.. انت المسئول ادامى مليش فيه اتصرف

ياسر بغضب يرد،،،

طب انا ذنبى اية في ده انا مالى اتحمل الخسارة دى لوحدى

الباشا ببرود يقول،،،

ذنبك انك كنت نايم وحسن كسب مننا المناقصة

ياسر محاولا تهدئته فيقول بهدوء،،،

يعنى كسب مناقصة ما انت ياما انا كسبتك مناقصات، وخليتك حوت السوق ومحدش قادر يقف ادامك جاى دلوقتى وبتتكلم على مناقصة ضاعت

الباشا بحده وغضب،،،

مش ببلاش ياحبيبي كنت شريكى من الباطن في كل عملية بنعملها، ولا نسيت لو نسيت افكرك الملايين اللى عملتها من شغلك معايا والشغل اللى من تحت لتحت ومخلى شركة حسن ستار تدارى بيه على جرايمك ولا نسبيت تحب اقول تانى

ياسر بنبره خوف يقول،،،

خلاص انت هتفضحنى كدة حد يسمع كلامك اروح في ستين داهية، عرفنا انى اتنيلت وشاركتك واخدت منك ياما عشان ارسى عليك المناقصات بلاش بقى تقلب في اللى فات انت بس خلى الخسارة عليك وعليا متحملنيش كلها يا باشا المبلغ كبير اوى

الباشا:مليش فيه شوف هتجهز المبلغ امتى وانت كدة شكلك جاب اخرك معايا واعمل حسابك انا مش هستنى كتير ومن غير سلام واقفل

يتحدث ياسر نفسه وهو مصدوم من اللى حصل ليدخل عليه فهد ليحدثة مردد،،،

فهد بنظره قلق يقول،،،

مالك في اية ياياسر بيه

ياسر يجلس على مقعده ويضع يده علي راسه ويردد،،،

كارثة المناقصة المزاد رسيت على شركتنا، والاسيوطى لسة قافل معايا ومبهدلنى وعايز يحملنى خسارتة دى

فهد بصدمه وذهول يسأل مردد،،،

طب ازاى؟

ياسر ينظر له ويقول بحسره وتوعد،،،

فرحة راحت غيرت ورقة الاسعار في اخر خمس دقايق

فهد بتعجب،،، يانهارى عليها عملتها بنت حسن لعبتها صح

ياسر بتوعد وحقد وغل يقول،.

وحياة خسارتى والمبلغ اللى هدفعه لادفعك ثمنه يافرحة دم

فهد ببتسامه شر يقول،،،

متشلش هم انا هخلصلك الموضوع ده وانت خليك بعيد خالص

ياسر بنظره اهتمام له يقول،،،

ماشى بس مش عايز اى غلط هى لسة قايلة هتروح العين السخنة كام يوم شوف انت بقى هتعمل اية؟

فهد بشر يقول ،،

ادينى انت بس المعاد اللى هترجع فيه وانا هتصرف اوعى تشيل هم طول ما فهد معاك

كل هذا الحديث الذى دار تسمعه فرحة وهى مصدومة لا تتوقع ابدا ان عمها بكل هذا الشر، وانه ينوى ان يتخلص منها ولكن زالت هذه الفكرة وحدثت نفسها قائلة..

وقالت لا مستحيل ابدا يعملها ممكن بس لانه كان غضبان، لا لا مش ممكن ابدا انا مهما كنت بنت اخوة والدم ميبقاش مية ابدا طب بس اعمل اية في اللى عرفته اقول لبابا ويتصدم في اخوة، ولا اقول لادهم اكيد مش هيقف معايا ضد ابوه مهما كان ابوه يارب رسينى على الحل

لتنهض مسرعة الى شيرى وتقول،،،

اية يابنتى يالا بقى انجزى لسة عايزين نجهز حاجات كتير لسة مخلصتش

شيرى تترك ما بيدها من ملفات ثم تقول،،،

تمام انا خلاص انجزت كل المطلوب والعقود بيكتبها المحامى ولما يخلصها هكتبها واقدمها لحضرتك

فرحة تنظر اليها وتقول بجديه،،

تمام يالا بينا بقي عشان ننجز

ويستقلوا سيارة فرحة متجهين الى الفيلا وطول الطريق  يتبادلون الحديث سويا، كأنهم يعرفون بعض من زمن حتى وصلوا ليتفاجأ حسن بوجود شيرى فتوضح لهم ان لديهم عمل ومحتاجين يشتغلوا بعيد عن المكتب فعرضت عليها ان تتغذى معا ويشتغلوا في البيت

فرحة تنظر الي والدتها وتقول،،،

يالا بقى ياست الكل اطلبنا الغدا انا ميتة من الجوع انا وشيرى انتوا اكلتوا ولا لسة

هالة بضيق ترد،،،

اكلنا انتى اتاخرتى اوي علينا يافرحه

فرحة بزغل،،،

خيانة اول مرة يالولو تعمليها وتاكلوا من غيري

هالة تقترب منها وتقول بحب،،،

معلش سماح المرة دى، وهو شيرين جت ومش هتاكلى لوحدك مش شيرين برضو

شيرى تنظر لها ببتسامه تقول،،،

اه يافندم بس مفيش داعى خالص للاكل والله احنا هتخلص شغلنا وامشى على طول

هالة بزعل تقول،،،

ازاى يابنتى تقولى كدة انتى بخيلة ولا اية، انتى جاية بيت الكرم كله قولى حاجة يافرحة

فرحة تنظر لوالدتها وتقول ضاحكه،،،،

سيبك منها يالولو وقوللهم بس يحضروا الاكل، ولوسمحت العصير بتاعى وشيرى هتشربى اية لحسن ريقى ناشف خالص مش قادرة، انا مشروبى المفضل عصير برتقال فريش تحبى تشربى معايا ولا عايزة حاجة تانية

شيرى تصمت قليلا ثم تقول بنبره حزينه،،،

شكرا حببتى مش بحبه خالص، اختى هى اللى كانت بتعشقة… ااه ربنا يرجعها لينا يارب وتسرح شيرى وعيناها تغرغر بالدموع فتسالها فرحة بفضول…

هى مسافرة حببتى؟
شيرى بالم ترد،،، ياريت

فرحة بفضول تقول،،،

امال اية احكيلى مش احنا بقينا اصحاب، ولا مش عايزة تقولى خلاص انا اسفة انى بدخل

شيرى تنظر لها والدموع تلمع بداخل مقلتيها ثم تقول،،،

ابدا ازاى تقولى كدة ربنا يعلم انا قلبى اتفتحلك ازاى من اول ما شوفتك، وحسيت باحساس غريب اوى

فرحة بحب صادق تقول،،،

تصدقى وانا كمان ياشيرى، عشان كدة لاقيتنى بكلمك كدة عادى وبتلقائية كأننا نعرف بعض من سنين

شيرى بحب وحنان تقول،،،

فعلا المحبة دى من عند ربنا، انا لو كانت عشق موجودة مش هتعمل اللى انتى بتعمليه معايا

فرحة باعجاب تقول،،،

الله اسمها عشق

شيرى بتنهيده عاليه يصحبها الم تقول،،،،

اه بابا كان دايما يقولها يا عشقى

فرحة شارده في الاسم ثم تحدثت مردده،،،

عشقى هو بيحبها اوى كدة امال هى راحت فين؟

شيرى تزفر انفاسا عاليه ثم ردت قائله،،،

هحكيلك… عشق تاهت من اكتر من 20 سنة ولحد دلوقتى مش لاقينها

فرحة بذهول وتعجب تقول،،،

يااااه عشرين سنة كتير اوى اكيد لو حتى شوفتوها مش هتعرفوها

شيرى بحزن تقول،،،

اكيد ومع ذلك بابا وماما عمرهم ما فقدوا الامل في يوم خصوصا ماما، لان بابا لما عرف للاسف سابنا وسافر الكويت ومرجعش ابدا

فرحة بندهاش تقول،،،

معقول في اب يعمل كدة احكيلى احكيلى وفضفضى….

#عشق بلا حدود بقلم ايمووو كمال

شيرى تنظر لها وتقول بالم،،،

اه معقول اصلك انتى عمرك ما هتتخيلى ولا تتصورى بابا كان بيعشقها ازاى، دى كانت مش بتنام ولا تاكل ولا تشرب غير معاه، ولو غاب متكلش وتنام في مكانها من كتر ما بتعب طول النهار… ولو عرف كان بيقلب البيت، حب من نوع محدش يصدقة ياااه لو تعرفى كان بيعاملها ازاى يافرحة عمرى ما هتصدقى و تعذرية في انه قالنا لما تاهت، وحملنا الذنب زى ما حرمتونى من عشق هحرمكم منى، وبعد في عذاب سنين لحد ما رجع من فترة صغيرة ندمان اشد ندم وبيحاول يعوضنا

فرحة بدهشه وتعجب علي وجهها تقول،،،

ياااه ياشيرى للدرجة دى في اب يحب بنتة كدة، لاء انتى بعد الغداء نطلع فوق وتحكيلى كل حاجة بالتفصيل اصلى بحب اوى التفاصيل انا مش انتى قايلهم انك هتتأخرى

شيرى:اه حببتى

فرحة :انتى نستينى الرغى اخدنا ومعرفتش تشربى اية

شيرى:اى عصير ما عدا البرتقال

فرحة : تمام اى عصير يامامتى لو سمحت وتعالى عشان تسمعى حكاية عشق

هالة شارده ثم تقول،،،

حاضر حببتى هروح اخلى الشغالة تعمل احلى اثتين عصير واجاى بس متحكوش لحد ماجى

شيرى:خلاص ياطنط

هالة تذهب وقلبها يدق بشدة متخوفة ان الذى خطر ببالها يكون حقيقي فتأمر الخادمة بتحضير العصير وتذهب لتأتية الخادمة وتسرع لتسمع حتى يطمئن قلبها

هالة باهتمام تقول،،،

انا جيت وصلتوا لحد فين؟

فرحة بزعل،، فين العصير

هالة بتافف تقول،،،

بتعملة بسرعة اهو جت انتى مالك مسروعة لية كدة

فرحة بضيق ترد،،،

ما انتى عارفة ياماما مأخدتش الرضعة النهاردة ولا كوباية شربتها ينفع كدة

شيرى بضحك: رضعة اية دى

فرحة بنظره فخر تقول،،

عصير البرتقال يابنتى انا مدمنة خصوصا السكرى لكن لو ملقتش بشرب بلدى وامرى لله ههههه

شيرى بسرحان ودهشه تقول،،،

ياااه للدرجة دى، فكرتينى بعشق لما كان بابا بيجيب كيس مليان برتقال سكرى ويديه كله لعشق ويقولها خدية كله ليكى، وعشق تفرح اوى وتحكم عليه يعملهولها عصير وتشرب فيه بستمتاع زي ما بتعملى كدة، تصدقى يافرحة انتى بتفكرينى بيها اوى مش عارفة لية من يوم ما شوفتك وانا لما ببصلك عينيك بتشد زيها سبحان الله، عشان كدة بقى مش بحبه خالص لان بابا كان بيفضل يديه لعشق بس

فرحة بتردد تقول،،،،

بصراحة كدة ومتزعليش منى انا حاسة انك كنتى بتغيرى منها مش عارفة لية سورى يعنى

شيرى بحزن تقول،،،

لا ابدا متعتذريش دى حقيقة، في مواقف كتير اوى يافرحة خلتنى اغيير بس هى مكنتش السبب بالعكس كانت حنينة اوى، بس معاملة بابا ليها هى السبب… اهتمامة الزايد هو السبب ده كان عامل حاجز بينا محدش يقدر يتعاداه اى حاجة عشق لها الاولوية حتى في اللعب تصدقى موقف عمرى ما هنساه ابدا برغم انه مر عليه سنين كتير عشق كانت صغيرة اوى لما تاهت اقل من 3 سنين، قبلها بكام يوم بابا كان مشترى ليها عروسة عشان كانت تعبانة لسنها كان تقيل اثر وقعة على دماغها، اثرت على النطق فحب يفرحها فاول ما اخدتها فرحت اوى حببتى جت عشان تلعب معايا تفتكرى انا عملت اية.

فرحة باهتمام تقول،،،

اكيد فرحتى ولعبتيها واستمتعتوا بوقتكم مع بعض

شيرى بزعل،،،

ياريت كنت عملت كدة ومكسرتش بخاطرها، بالعكس افتكرت انها جاية تورهانى وتغظنى فروحت رمتها بعنف بابا جه على عياطها وطبطب عليها وزعقلى وكان هيضربنى

فرحة بزعل تقول،،،

ياااه لية كدة ملعبتيش ليه معاها

شيرى تطاطأ راسها وتقول بحزن والم،،،

عشان كان نفسي بابا يفتكرنى زيها، ويجبلى واحدة زي ما بيجيلها او حتى كان قالى الشهر الجاى اوعدك انى اشتريلك واحدة، المرة دى عشق عشان بس تعبانة وانتى الشهر الجاى، كنت هفرح والعب معاها صدقينى انا مش وحشة …وتبكى بشدة وتحاول فرحة ان تهديها وتأخدها في حضنها وتقول..

اهدى حببتى اهدى انا مش عايزاكى تعيطى، واكون السبب عشان خاطرى

شيرى تنظر لها بحب ثم تقول،،،

ابدا انتى مش السبب يافرحة، انا نفسي فعلا اتكلم واصرخ انا كنت بحبها اوى، اد اية كان نفسي تكون وافقة معايا في خطوبتى اكيد كانت هتبقى فرحانة ليا، عشق قلبها كبير اوى، بس عشان كنا صغيرين معرفش اخدها في حضنى، حضنها كان ملك بابا وبس، حتى ماما مفتكرش كانت بتنام في حضنها من يوم ما اتولدت وهى في حضن بابا

هالة بدهشه وتعجب تقول،،،

يااااه حتى امها يانهارى باباكى ده مش ممكن في حبه، فعلا ده مش حب ده عشق ملوش حدود

شيرى بالم ترد،،، حتى ماما

فرحة بتسائله،،،

واية السبب ده عشان يعشقها كدة.؟

شيرى تستمر تحكى وتحكى كتير عن السبب والذكريات اللى كانت بينهم ،وعن سبب التوهان اللى راحت بسببة عشق وهالة تضع يديها على قلبها بعد ما اتأكدت ان فرحة هى عشق لتقف فجأة وتقول…

طب اسيبكم انا وهطلع فوق استريح، البيت بيتك ياشيرى حببتى  اتفضلوا الاكل جاهزعلى السفرة البنت خلصت تجهيز السفرة

فرحة بحب تقول،،،

يالا بينا ياشيرى انا جعانة اوى

شيرى باحراج تقول،،، مفيش داعى

فرحة بزعل ترد،،،

وبعدين انا قولت اية عشان يبقى عيش وملح بينا

شيرى ببتسامه ترد،،،

حاضر ياستى

ويتناولوا الطعام وهما لم يكفوا عن الكلام ابدا حتى انتهوا وتوجهوا الى غرفة فرحة حتى ترى شيرى فساتين السهرة وتختار واحد منهم وتقول شيرى

والله انا محرجة منك اوى يافرحة مفيش داعى

فرحة بحب تقترب منها وتربت علي كتفيها مردده،،،

بلاش دلع بقى يالا بينا

وتفتح فرحة دولابها وتضع على فراشها اكثر من فستان بالتيكت عليهم فتقول لها شيرى…

اية كل دة يابنتى ده بالتكيت متلبسوش

فرحة بجديه تقول،،،

اه ما انا قولتلك حببتى انتى فاكرة اديكى حاجة انا لبسها مستحيل طبعا، ولا حتى قستهم ماما كانت كل ما تشوف حاجة حلوة تشتريها ليا وانا مش بحب البس حاجة منهم اختارى بقى متعذبنيش

شيرى تنظر اليهم باعجاب، ثم تركز علي فستان مردده،،،

اية رايك في الاسود

فرحة تنظر له، ثم تمسك فستان اخر وتقول،،،

بصى انا متهيالى الاحمر هيبقى عليكى نار خصوصا انك بيضا، قسى الاثنين، وبعدين تختار ادخلى الحمام عندك عشان تبقى براحتك وانا هجهزلك اكسسوراتهم

شيرى بكسوف وخجل تقول،،،

كدة كتير اوووى اللى بتعمليه معايا والله

فرحة بنظره حب تقول،،،

ولا كتير ولا حاجة احنا قولنا اية مش انتى بتعتبرينى زى عشق ولا اية، لية متقوليش ربنا حطنى في طريقك وزرع محبتك في قلبى عشان يعوضك ويحسسك ان ليكى اخت تقف جنبك في فرحتك.

شيرى تقترب منها وتقول،،،

والله ونعم الاخت وتحضنها اووووى وعنيهم تبكى بالدموع

فرحة تجفف دموعها وتقول،،،

احنا هنقلبها غم ولا اية يالا بقى

شيرى بحب وابتسامه تقول،،،

حاضر يا احلى اخت

وتدخل شيرى لتقيس الفستان الاسود ثم تخرج لتصفر فرحة قائلة….

واااااو يخربيت حلاوتك الله اكبر اية الجمال ده قمر

#عشق بلا حدود بقلم ايمووو كمال

شيرى تنظر لنفسها بالمرآه ثم تقول،،،

حببتى بجد حلو

فرحة باعجاب شديد تقول،،،

تحفة حلو بس ده جنان عليكى ياقلبى يالا اقلعى وقيسى الاحمر

شيرى بتصميم تقول،،، خلاص خلينى في ده يافرحة

فرحة لا انا عايزة اشوف الاحمر عليكى هو مش عاجبك قولى بصراحة

شيرى بتردد تقول،،،

مش بظبط بس شكلة غالى اوى وانتى اولى تلبسية

فرحة بصحكه رنانه تقول،،،

يانهارى عليكى انتى يابت طلعتى بخيلة اوى، مفيش حاجة تغلى على اختى حببتى ابدا، يالا قسية انا مستنية

شيرى تدخل تقيس الفستان الاحمر النارى

وقفت فرحه تنتتظرها  لتخرج من الحمام واذا بها تطلع شيري بالفستان من اللون الاحمر، لايق على جسمها جدا كانه متصمم لها خصيصا، ضيق من الصدر  ونازل بوسع بسيط لبيرز جمال جسمها ورشاقتة ومن على منطقه الصدر فيه فصوص ألماظ بتلمع، كانت جميله جدا وعيونها بتلمع بفرحه، فرحه وقفت من مكانها واخذت تلف حواليها مصدومه من جمال وروعه الفستان  من بدايه اللون اللي المتماشى مع لون بشرتها جدا والفصوص اللي بتلمع بتعمل ضي غريب على وشها فتقول …

هو ده مش هتنازل هتاخدية يعنى هاتخدية، ده زى ما يكون اللى صممه كان بيفكر فيكى مش هتنازل عنه، وده ياستى الاكسسوارات بتاعت الفستان يالا ادخلى وانا هجهزهم في العلبة دى بسرعة يالا

شيرى تنظر لها والدموع تنذف من مقلتيها ثم تقول،،،

كتير اوى كل ده يافرحة، بجد انا مش قادره اصدق كل اللي بتعمليه عشاني

فرحة تجفف لها دموعها وتقول بحب،،،،

ولا كتير ولا حاجة مفيش حاجة تكتر على اختى، انتى زى اختى انا عشت وحيدة طول عمرى معنديش اخوات، ولا اصحاب زى ما قولتلك فانتى اول اخت وصديقة ليا هتكسفينى بقى

شيرى لم تجد اى رد غير ان دموعها نزلت على خديها واخدت فرحة في عناق عنيف ثم غيرت الفستان وقامت بقياس شوز مناسب للفستان لتتألق اكثر واكثر

شيرى بحب تقول،،،

ربنا بخليكى ليا يافرحة بس الفستان هيبقى مش مناسب خالص ده عايز قاعة واحنا هنعملة في البيت قراية فاتحة مش اكتر

فرحة بتفكير لحظات ثم قالت،،،

ياستى يمكن تتقلب شبكة وخطيبك يعملها مفاجاة

شيرى تصمت ثم تقول،،،

انا هقولة يجيب دبلتين معاه عشان بابا يوافق على طول ونلبس الدبل

فرحة بسعاده تقول،،،

فكرة حلوة برضو الف مبروك

شيرى مقتربه منها، ناظره في عيونها الجذابه ثم قالت،،،

مبروك مش تتقال هنا تقوليها عندنا انتى لازم هتيجى ومش هقبل اى رفض، ولا نقاش ومش بس هتيجى على قراية الفاتحة لا هتيجى من الصبح وتجيبى لبسك معاكى ونلبس مع بعض هاااه موافقة ولا امشى ومش هاخد حاجة

فرحة بهزار تقول،،، انتى بتهددينى

شيرى بهزار،،، اه بهددك

فرحة بضحكه تقول،،،

خلاص متزقيش كدة حاضر حببتى هاجى وانا اللى هعملك المكياج كمان، انا هجيب كل حاجة على فكرة انا بمكيج حلو اوى بس انا مش بحط كتير عشان بشرتى حساسة

شيرى تنظر في ساعه يدها ثم تقول،،،

تمام ياقلبى الحق انا بقى امشى لحسن اتاخرت اوى

فرحة بزعل تقول،،،

اوام كدة طب استنى شوية كمان
شيرى:معلش حببتى عشان بابا ميقلقش عليا
فرحة:مادام فيها بابا خلاص، تصدقى انا نفسي اشوف العاشق لبنتة اوى

شيرى ببتسامه تقول،،

هتشوفيه ياحببتى بكرة وتقعدى معاه كمان، بس اوعى تقعى في حبه اصل اللى يشوفة يقع على طول

فرحة بتوهان تقول،،،

هو انا لسة هقع انا وقعت من كلامك عنه اصلا

شيرى:ياسيدى يابختك يابابا تعالى اسمع بقى ليك معجبين

فرحة تضع يدها علي فمها وتقول،،،

وطى صوتك لو بابتى سمعك يزعل ده بيغير عليا اوى

شيرى تنظر لها باعجاب وتقول،،،

طبعا هو حد يكون عنده ملاك زيك وميغرش عليه

#عشق بلا حدود بقلم ايمووو كمال

فرحة:حببتى تسلميلى
بس عايزين نفوق بقى عشان يوم السبت انا هروح اشوف على المشروع في العين السخنة، واتابع الشغل فياريت متتاخريش

شيرى بتصميم وجديه تقول،،،

انا جاية معاكى مش هسيبك مش انتى قولتلى رجلى على رجلك في كل حتة مش هسيبك انتى هتباتى ولا هنرجع في نفس اليوم

فرحة: مش ضرورى يا شيرى خليها مرة تانية حببتى انتى هتبقى لسة تعبانة من مجهود الخطوبة وكدة

شيرى تنظر لها وتقول بحده،،،

لا يافرحة مش هسيبك خلاص انتهى، وحتى لو مش هتباتى وهنرجع هعمل حسابى في شنطة صغيرة وانتى كمان ربنا الظروف تحكم اننا نبات

فرحة بحب تقول،،،

خلاص ياقلبى يوم السبت نتقابل في الشركة ونتوكل على الله

شيرى:تمام سلمى على طنط واشوفك بكرة متتأخريش

فرحة بسعاده ترد،،،

من عينيا حببتى مش هاتخدى الحاجة طيب

شيرى:لاء جبيها معاكى عشان اطمن انك تيجى هههههه

فرحة بضحكه عاليه تقول،،،

يانهارى عليكى اوك ياقلبى

وتذهب شيرى الى بيتها وتقص كل شئ بالتفصيل لهم جميعا ويستغربون جدا من موقف فرحة ويقول خالد..

غريبة اوى ياشيرى في حد في الزمن ده بيعمل كدة ومع مين مديرة مكتبها

شيرى بتنعيده تقول،،،

لو شفتها مش هتسغرب ابدا دى ينبوع حب وطيبة وخيرية لابعد درجة، ورثت الخير من والدتها كانت قالتلى مرة ان ماماتها بتعمل خير كتير اوى وكان عندها جمعية خيرية زمان قبل ما تسافر دبى ويعيشوا هناك

محمد باهتمام يقول،،،

هى عاشت في دبى

شيرى:اه مجتش مصر غير من فترة قريبة عشان تمسك الشركة وتوقفها على رجليها

محمد ينظر لها ويقول بجديه،،،

ربنا يوفقها بس اوعى تكونى معزمتهاش بكرة

شيرى بجديه تقول،،،

عزمتها طبعا وصممت كمان مش معقول بعد كل اللى عملته معايا معزمهاش دى صممت اتغدى معاها، اه بكرة بقى عايزاكى والنبي ياست الكل تعملى غداء حلو كدة ويشرف عشان هتاكل معايا انا قولتلها تيجى من بدرى عشان هتعملى الميك اب اااه، والنبي اعملى ليها الرضعة يوووه اقصد العصير البرتقال السكرى اصلها مسمياه كدة من حبها فيه

محمد بحزن والم يقول،،،

سبحان الله فكرتنى بعشق لما كنت بعمله ليها وسكرى كمان

شيرى تنظر له وتقول بحزن،،،

والله قولتلها كدة يابابا ان حضرتك كنت بتعمله لعشق ده من كتر ما حكيت معاها عنك وعن عشق حبيتك اوى… اه ياعم بقى ليك معجبين

محمد بدهشه يقول،،،

معجبين في السن ده ماخلاص راحت عليا

نادية تنطر له بحب مردده،،،

فشر راحت اية ده انت زى القمر والشعر الابيض ده زادك جمال وجاذبية

شيرى تنظر لاخيها وتقول،،،،

خالد الكمان تيراااا تيراااا

يضحك الاب والاب عليهم وبداخل الاب احساس بشوق جارف لا ينتهى داخل قلبه لعشقة

#عشق بلا حدود بقلم ايمووو كمال

وينتهى البارت لهذا الحد لنتعرف اية هيحصل غدا في خطوبة شيرى والمفاجأة اللى هتحضرها فرحة ليها
اية انطباعهم لما يشفوها ويتكلموا معاها

انتظروا مع احداث روايتها المثيرة
تعليقاتكم وتوقعاتكم

دمتم متابعين سالمين❤

 

 

 

 

تقييم المستخدمون: 3.8 ( 2 أصوات)

1 2 3 4 5 6 7 8 9الصفحة التالية
الوسوم

رأيك يهمنا

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock