روايه خاطفي الكاتبه:الشهيدة احمد

فريق النشر
2020-03-23T06:24:03+02:00
روايات كاملة
فريق النشر23 مارس 2020آخر تحديث : منذ سنتين
روايه خاطفي الكاتبه:الشهيدة احمد

الكاتبه:الشهيدة احمد. زيزو🥀

روايه خاطفي🖤

الحلقه1🥀

كنت قاعدة في الخيمه كل مرة يجيني حد يعزيني…في الي زعلان..وفي الي عادي…وفي الي مش مدور….وفي الي يقول حرام صغيرة….كنت نشبح…نحس روحي تحررت..نبي نوقف ونعيط…نبي نقول…علاش…علااااش….علاااااااااااش…..كنت نشوفهم يوزعو الشاهي والحلوة على الضيوف…..صح عزاه لكن ولادتي….اليوم تحررت…..تنفست….

انا مريم عمري20سنه حنطيه عيوني كبار ملونه شعري السود لعند تحت كتافي مربربه خشمي وفمي صغيرين شكلي حلو متزوجه رجب عمره58سنه متزوج 3نساوين وانا الضرة الرابعه والصغر واحدة فيهم…امي متوفيه وباتي متزوج مرة اخرى وانا عايشه معى عمي هوا الي زوجني وعمري16سنه..وزوجت باتي..شرطت عليه انه يسيبني بعد يتزوجها وباتي وافق وطبعا لانه صغيرة وباتي شايب فرصه ماتتعوض عنده مهم عمي عنده4بنات ومش متزوجات كلهم وانا كنت زايدة عليه ولما جاه اول عريس الي هوا رجب الشايب الي عنده3نساوين وافق عليه وطلعو العرس فظرف شهر بس…قعدنا انا وضرايري التلاته في بيت واحد لانه الشايب رجب على قد حاله مش عارفه علاش يكتر نساوين وهوا مش قادر على مصروفهم…مهم حوشنا مكون من صاله والربع ديار وكل وحدة في دار ومطبخ مشترك وهادا الشي الي دارني نص حياتي جيعانه…كانو كل وحدة تاكل التانيه وهيا عايشه وقانونا هوا تأكل او تؤكل وهما اكبر مني ويفهمو اكتر مني وكانو مصيترات على عكسي انا…كنت نقعد على لحم بطني لايام حتى رجب مش مدور المهم ياخد الي يبيه انقرفت من نفسي وجسدي و كرهت عيشي كنت عايشه في استعمار كنت نشحت باش ناكل من المطبخ لعند وصل عمري18سنه بديت نقوة ونفهم وبديت نتحكم في روحي ولاني الصغر وحدة الشايب يفضلني عليهم…لكن الي خرب عليا كل شي بعد صار عمري19سنه بدو يقولو علاش ماحملت؟….ولانه ضرايرى
سالمه…
خديجه…
جميله…
عندهم بنات واولاد…قالو انه المشكله فيا انا وبصراحه..كنت مرتاحه لانه ماجبت..مانبيش ولد منه…مانبيش ولدي يعيش في الذل هادا ومانبيش يقول جده باعه ولا عمه مادوره…بعد فترة تعب الحاج راجلي ورقد في المستشفى قالو عنده سكر قعد في المستشفى السبوع وفي ليله كنت راقدة سمعت صوت خديجه وسالمه وجميله يتعايطو نضد مفجوعه وطلعت لقيتهم يندبو ويبكو ويقولو ياناعليا ترملنا ويحضنو صغارهم ويقولو تيتمتو ووه عليا وووه…انا فهمت قصدهم تبو الحق حسيت بالدنيا دارت بيا قعدت على الارض وحطيت يدي على قلبي….بكيت…بكيت مش حب..لالا..بكيت..لانه كان الوحيد الي مدورني…بكيت على روحي قبله…بكيت لانه عارفه روحي مصيري الشارع…لانه مصيري الذل والاهانات…بكيت لانه مفيش من يحتويني…بكيت لانه هوا كان ستري في الدنيا من بعد الله سبحانه….الله غالب قضاء وقدر وهادي حكمه ربي سبحانه….
درنا عزاء في حوش عمي تلاته ايام
واليوم هوا اليوم الاخير في العزاء
انا كنت مقعمزة وشادة ولد جميله في حضني عمره سنه وجتني بنت قعدت جنبي
البنت:عظم الله اجرك
انا شبحت فيها وابتسمت:اجرك عظيم
البنت:عرفتيني؟
انا:ءء لا والله معليش
البنت:انا ه‍….وقاطعتها مرة كبيرة في العمر وهيا تقول
المرة:السلام عليكم عظم الله اجرك
انا شبحت فيها:وعليكم السلام اجرك عظيم
المرة الشرت للبنت بعيونها والبنت طوول ناضت
المرة:هيا انا بنروح بنيتي ربي يصبرك ويحفظ لك ولدك
انا ابتسمت ليها وشبحت في ولد جميله بعدها شبحت فيها:امين
المرة الستاذنت وطلعت وانا قعدت نفكر في البنت زعما من هيا؟ وشن علاقتها بالمرة؟ ليش ماتبيها تقولي اسمها؟ قطع تفكيري جميله وهيا تفك ولدها من حضني
انا:بتروحو؟
جميله:اي
انا صبيت ورفعت شنطتي:هيا به
جميله شبحت فيا ورفعت حاجب:لوين ان شالله
انا بحتت فيها بستغراب:كيف لوين؟لحوشي معاكم
جميله:لا ياماما حوشك هنا اقعدي عند خالك
انا:حوشي كيف ماهو حوشك
جميله:لا يا حبيبتي انا حوش ولادي انتي عندك ولاد؟ شن يربطك بيه رجب؟ لا ولد لا شي!
انا عيوني تعبو دموع وسكتت مانبيش ندير فضيحه قدام الناس:تمام تمام
جميله شبحت فيا من فوق للوطه:هيا بسلامه
انا قعدت ساكته
روحت جميله وخديجه وسلمى راحت لحوش اهلها لانه حتى هيا ماعندها صغار وماعندهاش حق في حوش رجب مثلي💔
قعدت في حوش عمي وطبعا سالوني ليش ماروحتي حوشك؟
قلت لهم ماعندي حق فيه…تفاجأو وعمي طارتله وانا بتت في الصاله لين الصبح نضت جهزت الفطور للعيله لانه نعرف روحي كان مخدمتهم بنرقد في الشارع قعدنا نفطرو والبنات كل مرة يتهامسو نعرفش شن يقولو لكن نعرف انهم يتكلمو عليا من نظراتهم ليا وانا درت روحي مش معدله..قعدنا هكي انا نطيب الفطور والعشاء والبنات الغداء والماعين عليا طبعا ونص شغل الحوش عليا لين فكيت الرابط
عمي بداء يشكي مني ويلمح وانا كنت فاهمته ودايرة الحوله لحد اليوم الي قالي لقيت لك شغل😳
انا صراحه النصدمت وفرحت في نفس الوقت ماكنتش نعرف انه نفسه الشغل الي بيغير حياتي ويدمرها…سالته شن الشغل قالي تتعلمي تمريض فرحت قريب طرت قتله امتى نبدا قالي بكرة لكن تروحي كعابي وتمشي كعابي لانه انا مش فاضي ناخدك ونجيبك انا ابتسمت وقلت له لالا عادي المهم مش بعيد قالي الحق هوا بعيد شوي عند ال****
انا فتحت عيوني لانه بعيد بكل لكن سكتت لانه عارفه مش بكيفي غصب عني نخدم طيبت العشاء وتعشينا وفرشت في الصاله ورقدت
حوش عمي عبارة عن صور صغير وفيه حوشه الي هوا تلاته ديار وحمام واحد ومطبخ دار لي رباب ولميا…ودار لي زينب وفاطمه بناته ودار ليه هوا ومراته وانا نرقد في الصاله وكنا كيف خاشين على الصقع
المهم نضت الصبح وخديت عبايه زينب بعد طلووع الروح والذل لانه انا ماعنديش عبايه وزينب نفس عمري لكن هيا سمينه وجت واسعه عليا مشيت بيها حالي ووصلني عمي لانه اول مرة ليا ومانعرف الطريق
نزلت وسالت وقالولي شغلي تنظيف💔 وعمي كذب عليا قريب بكيت خديت سطل وصبيت فيه وركينا وبديت نسيق كانت عيادة بسيطه الحمد الله ماخدا مني جهد واجد بعد كملت مشيت للحمامات نبي ننظفهم
انا جيت بنخش لكن النصدمت بولد كان طالع وجيت طايحه والسطل تبزع عليا كله والميا كانت مصقعه والجو صقع بكل

رابط مختصر

رأيك يهمنا

error: Content is protected !!