روايات كاملة

عروس البحر للكاتبة ميرا ياسر

جميع الحقوق محفوظة

عروس البحر للكاتبة ميرا ياسر

المقدمة

جَلست أمام البحر ، تداعب الرياح خصلات شعرها المتناثرة على كتفها … 💙

دمعة دافئة هربت من مُقلتيها الزرقاوتين … والتي سرعان ما انحرف مسارها لإشتداد صفعات الرياح لتنذر بعاصفة قريبة .. 💙

وتعالت الأمواج بغضب لرؤية عينيها الغارقتين في دموعها .. وإرتطامها بالصخر بقوة كأنها تلعن بصمت من تسبب في حزن صديقتها …

أخدت نفس عميق ، وعبأت صدرها بنسيم البحر 💙.. الذي كان كفيل لجلي كل الهموم التي تثاقلت على صدرها …. وبدأت في ترنيم نغامتها كالفراشة على الفيولين ” أداة الكمان ” 🎻💙 .. انتهت من معزوفتها الموسيقية

وهمست بوهن شديد ، يارب ساعدني ……

خلوني ناخدكم لمشهد خفيف كبداية 💙..

من روايتنا الجديدة “عروس البحر “..

زي ماقلنا قبل روايتنا بتكون فيها نوع من الفنتازية ، .. ( الفنتازية تعني روايات خارج الحدود والمنطق ، تعني ان هانخلوا الواقع شوية وهانسرحوا فلخيال )

هادي اول رواية تنكتب من النوع هدا وباللهجة الليبية 💙 ونتمنى انها تعجبكم ومنخيبش ظنكم فيا 💙

خلو نشوفو ع شن تحكي 💙 ونشوفو بطلتنا شن بتحكي وشن بتقول ..

كان يامكان … في قديم الزمان 💙 كان في بنت ، اسمها لين .. 💙 لين البنت اللطيفة المسالمة .. ولكل منا من إسمِه نصيب 💙.. وهي كانت لينة مع كل البشر في اسلوبها ، كلامها وتعاملها .. كانت كأنها ملاك ونازل علأرض .. كأنها حاجة برا العالم هدا بكل القبح الي فيه

عمرها 19 سنه 💙 .. عيونها لون موج البحر 💙… وكأن من حبها وعشقها ليه ارتسمت عيونها بنفس لونه..💙.. الأزرق 💙 ..

عاشقة للعزف على الكمان 🎻 .. والي تحس بيه تقدر توصله بمعزوفة بسيطة وصوت امواج البحر تردد وراها مستمتعه بكل نوتة تعزف فيها 💙

كانت عايشة فلإسكندرية …في حارة بسيطة ومتواضعة .. في فيلا قديمة نوعاً ما وطرازها عتيق وجدرانها متآكله من رطوبة البحر بس اكبر وأوسع بيوت الحارة ، رافضة تطلع منها هي وامها عشقها للبحر الي تقدر تطل عليه من روشن دارها منعها وحبها للشوارع و الجو المنعش متعها وصوت فيروز في الطرقات 🎶

كانت متعلقة بهدا كله ورفضت ترجع ليبيا مع عمامها ف اضطرت عمتها الكبيرة تجي تعيش معاهم….

هي جنسيتها ليبية… وامها مصرية من الاسكندرية 💙

عاشت عمرها كله وتربت مع خوالها …..

وعمامها كانو برضو جزء منهم عايشين في الفيلا معاهم ..

والسبب …؟

ان لما بوها توفى ، امها من زعلها عليه مرضت واصبحت قعيدة “مشلولة…. لا تقدر تتكلم..ولا تتحرك … مفيش اي حاجة تقدر تديرها غير انها تشوف وتسمع 💔.. ف انتقلو خوالها معاها فلفيلا الي عايشين فيها …

وبعد ما توفى بوها وخلى املاكه كلها انتقلت عمتها الكبيرة وابنها الكبير الي مش متزوج معاهم …..

معندهاش خوات …. بس عندها اخ صغير بالتبني هانحكيلكم قصته ف بداية الرواية … عمره 6 سنين واسمه سليم 💙

مشهد تمهيدي …..>>>>>

لين… صباح الخير عميمة 💙 مشفتيش الفيولين متاعي وين ؟

عمتها .. صباح النور ، تعالي افطري وتوا نجيبهولك امس رقدتي وخليتيه فالدور التحتي

لين.. اوكيين 💕..

قعمزت دارت توست بالمربى وخدت فنجال قهوتها و وقفت عالروشن تتأمل ف مجموعه صيادين راجعين من البحر ومعاهم شبكة الصيد ..و صوت الاطفال وهما يجرو ويلعبو ويبو يعرفو شن في فالشبكة 🌸..

ابتسمت بهدوء وتلفتت ع صوت عمتها وراها وهي تمدلها فالكمان متاعها ..

لين .. سلمها شكرا عمتي ..

وكملت قهوتها ومشت تبدل لأمها قبل لاتمشي الدرس متاعها .. كانت تخصص معهد موسيقي ..

وهي طالعه … تلفتت يمين ويسار لقت الحوش هادي

لين.. عمتي وين الي فلحوش ؟
عمتها.. ولدي طلع مشوار وخوالك مزال راقدين

لين.. بس ؟ وسليم خوي وينه ؟

وعمتها شبحتلها لوهلة ونزلت رأسها وسكتت تلم ف مكان الفطور …… وع خشت خالتها “صافية”

صافية وهي تتاوب .. صباح الخير
عمتها..منين بيجي الخير بالله .. بنت اختك رجعتلها الحالة

صافية شبحت ل لين وعيونها تعبو دموع وحضنتها.. ياروحي انتي ربنا يشفيكي … 💔

لين قامت راسها ب استغراب.. يشفيني من شن ! خيرك ؟؟

جت عمتها جنبها وحطت ايدها ع خدها ..

حبيبتي … خوك سليم ميت ف حادث من سنتين…وانتي من وقتها كل مرة تتفكري انه عايش معانا وهوا للأسف ، ميت…………

أنتظروني ف اول حلقة من روايتنا الجديدة…. #عروس_البحر …… 💙

تقييم المستخدمون: 4.7 ( 1 أصوات)

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12الصفحة التالية
الوسوم

رأيك يهمنا

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock