علاج التهاب عنق الرحم والمهبل

فريق النشر
صحة وجمال
فريق النشر5 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ 12 شهر
علاج التهاب عنق الرحم والمهبل

علاج التهاب عنق الرحم والمهبل

علاج التهاب عنق الرحم والمهبل

علاج التهاب عنق الرحم والمهبل

B6E644FC A5D2 43BE 8DB3 16C55FA8C11E - مجلة ست الحسن

علاج التهاب عنق الرحم والمهبل

لن تحتاجين لعلاج يداوي التهاب عنق الرحم الناتج كرد فعل تحسسي ضد منتجات كمبيد النطاف أو منتجات النظافة الشخصية الأنثوية. وإذ كنت مصابة بالتهاب في عنق الرحم سببه عدوى منقولة جنسيًا (STI)، فستحتاجين أنت وشريكك إلى العلاج، وغالبًا ما يكون ذلك باستخدام مضاد حيوي. توصف المضادات الحيوية لعلاج العدوى المنقولة جنسيًا، كالسيلان، أو المتدثرة، أو العدوى الجرثومية، بما فيها التهاب المهبل الجرثومي.

وقد يعرض طبيبك دواءً مضادًا للفيروسات إذا كنت مصابة بالهربس التناسلي؛ مما يساعد في تقليل مدة أعراض التهاب عنق الرحم. على أن ليس للهربس علاج. والهربس مرض مزمن يحتمل نقل العدوى به إلى الشريك الجنسي في أي وقت.

قد يوصي طبيبك أيضًا بالاختبار المتكرر لالتهاب عنق الرحم الناجم عن السيلان أو المتدثرة.

ولتجنب نقل عدوى جرثومية لشريكك، يؤجل الجماع لما بعد انتهاء العلاج الذي يوصي به الطبيب.

الاستعداد لموعد التهاب الرحم

قد يتم اكتشاف التهاب عنق الرحم مصادفةً خلال اختبار فحص الحوض الروتيني وقد لا يحتاج إلى علاج إذا لم يكن ناتجًا عن عدوى. على الرغم من ذلك، إذا تعرضت لحدوث أعراض مهبلية غير معتادة أدت بكِ إلى تحديد موعد، فإنه يجب عليكِ على الأرجح زيارة طبيب أمراض النساء أو طبيب الرعاية الأولية.

نظرًا إلى أن المواعيد الطبية يمكن أن تكون قصيرة وغالبًا ما يكون هناك الكثير من الأمور الواجب توضيحها، فمن المستحسن أن تكون مستعدًا بشكل جيد لموعدك. إليك بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله في التهاب عنق الرحم

  • يجب عليكِ تجنب استخدام السدادات القطنية.
  • يجب عليكِ تجنب استخدام الوابل.
  • يجب عليك معرفة اسم شريكك وتواريخ إقامة علاقة جنسية معه.
  • أعدي قائمة بجميع الأدوية أو المكملات الغذائية التي تتناولينها.
  • اعرفي حالات الحساسية التي تعانينها.
  • دوني الأسئلة التي لديك.

تتضمن بعض الأسئلة الرئيسية ما يلي:

  • كيف تمت إصابتي بهذا المرض؟
  • هل أحتاج إلى تناول دواء؟
  • هل يوجد منتجات تصرف بدون وصفة طبية من شأنها أن تعالج حالتي؟
  • هل يحتاج شريكي أيضًا إلى أن يخضع للفحص أو للعلاج؟
  • ما ينبغي علي فعله في حالة عودة الأعراض مرة أخرى بعد العلاج؟
  • ما الذي يمكنني فعله لتجنب الإصابة بالتهاب عنق الرحم في المستقبل؟

لا تترددي في طرح مزيد من الأسئلة أثناء الموعد إذا طرأ على بالك شيء آخر.

ما الذي تتوقعه من طبيبك في التهاب الرحم

من المرجح أن يُجري طبيبك فحصًا بدنيًا قد يتضمن فحص الحوض وفحص عنق الرحم. قد يجمع عينة سائلة من المهبل أو من عنق الرحم لإرسالها للفحص.

قد يطرح طبيبك عليك أيضًا عددًا من الأسئلة عن حالتك، مثل:

  • ما الأعراض المهبلية التي تعانيها؟
  • هل تعانين أي مشكلات بولية، مثل حدوث ألم خلال التبول؟
  • منذ متى وأنت تعانين الأعراض؟
  • هل أنتِ نشطة جنسيًا؟
  • هل سبق أن أصبتِ أنتِ أو شريكك بعدوى منقولة جنسيًا؟
  • هل تعانين ألمًا أو نزيفًا في أثناء الجماع؟
  • هل تغتسلين أو تستخدمين أي منتجات نظافة أنثوية؟
  • هل أنتِ حامل؟
  • هل استخدمتِ أي منتجات تُباع بدون وصفة طبية لعلاج أعراضك؟

اعراض التهاب الرحم

  • كميات كبيرة من الإفرازات المهبلية غير المعتادة
  • التبول المتكرر والمؤلم
  • الشعور بالألم في أثناء الجماع
  • حدوث نزيف بين فترات الحيض
  • النزيف المهبلي بعد الجماع، غير المرتبط بدورة الحيض

متى تزور الطبيب

بادر بزيارة طبيبك إذا كنت تعاني مما يلي:

  • إفرازات مهبلية دائمة وغير معتادة
  • نزيف مهبلي في غير موعد الحيض
  • الشعور بالألم في أثناء الجماع

اسباب التهام الرحم

تتضمن الأسباب الممكنة للإصابة بالتهاب عنق الرحم ما يلي:

  • العدوى المنقولة جنسيًا. في أغلب الأحيان، تكون العدوى البكتيرية أو الفيروسية المتسببة في التهاب عنق الرحم قد انتقلت إليه عبر الاتصال الجنسي. قد ينجم التهاب عنق الرحم عن أنواع العدوى المنقولة جنسيًا (STIs)، التي تتضمن السيلان، والكلاميديا، وداء المشعرات، والهربس التناسلي.
  • ردود الفعل التحسسية. قد تؤدي الحساسية إلى التهاب عنق الرحم، سواء أكانت ضد مبيدات النطاف المانعة للحمل، أو ضد مادة اللاتكس المصنّع منها الواقيات الذكرية. وقد يتسبب في التهاب عنق الرحم أيضًا ردُ الفعل ضد منتجات النظافة الشخصية الأنثوية، كالدش المهبلي أو المعطرات الأنثوية.
  • فرط النمو البكتيري. يمكن أن يؤدي فرط نمو بعض البكتيريا الموجودة بطبيعة الأمر في المهبل (الداء المهبلي الجرثومي) إلى التهاب عنق الرحم.

خطورة  التهاب الرحم

يزداد خطر إصابتك بالتهاب عنق الرحم إذا كنت:

  • تنخرط في سلوك جنسي شديد الخطورة، مثل الجنس بدون وقاية، أو الجنس مع شركاء متعددين، أو الجنس مع شخص يشارك في سلوكيات عالية الخطورة
  • بدأت الجماع في سن مبكرة
  • لديك تاريخ من العدوى المنقولة الجنسية

مضاعفات التهاب الرحم

يعد عنق الرحم حاجزًا يمنع دخول البكتيريا والفيروسات للرحم. عندما يُصاب عنق الرحم بالعدوى، يوجد معدل خطر مرتفع بانتقال العدوى إلى الرحم.

يمكن لالتهاب عنق الرحم، الذي ينتج عن السيلان أو الكلاميديا، أن ينتشر إلى بطانة الرحم وقناتي فالوب، الأمر الذي ينجم عنه الإصابة بمرض التهاب الحوض (PID)، وهي عدوى في الأجهزة التناسلية الأنثوية التي من شأنها أن تسبب مشاكل بالخصوبة إذا تركت دون علاج.

كما يمكن لالتهاب عنق الرحم أن يزيد من خطر إصابة المرأة بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) من شريك العلاقة الجنسية المصاب به.

الوقاية من التهاب الرحم

لتقليل خطر الإصابة بالتهاب عنق الرحم من حالات العدوى المنقولة جنسيًا، استخدم الواقي الذكري باستمرار وبشكل صحيح في كل مرة تمارس فيها الجنس. يعد الواقي الذكري وسيلة فعالة جدًا ضد انتشار حالات العدوى المنقولة جنسيًا (STI)، مثل السيلان والكلاميديا، التي يمكن أن تؤدي إلى التهاب عنق الرحم. يمكن أن يقلل كونك في علاقة طويلة الأمد، تلتزم فيها أنت وشريكك غير المصاب على حد السواء بممارسة الجنس سويًا فقط، من خطر الإصابة بعدوى منقولة جنسيًا (STI).

التهاب عنق الرحم: هل يمنع الحمل

؟ عنق الرحم هو جزء أنبوبي قصير، يشبه خبز الدونتس، يبرز في تجويف المهبل. وعنق الرحم بمثابة بداية الرحم. وتتعدد أسباب التهاب عنق الرحم، وسنتكلم عنها بالتفصيل لاحقا، لكنّ كثيرًا من السيدات يتساءلن، هل يمنع التهاب عنق الرحم الحمل؟ والإجابة؛ هي أن التهابات عنق الرحم الشديدة والمتكررة، إذا لم تعالج العلاج الصحيح في الوقت الصحيح، قد تنتشر إلى داخل تجويف الرحم، ومنه إلى قناة فالوب وقد يتسبب التهاب قناة فالوب، في انسدادها. وهو ما قد يمنع الحمل.  ولذا، فأهم شيء هو علاج التهاب عنق الرحم ومنع تكرار هذه الإلتهابات .

التهابات المهبل (Vaginitis) عبارة عن مجموعة من الأعراض، تتمثل كلها بالإفرازات، الحكة أو الألم الموضعي.

يكون السبب بشكل عام تغييرًا بالتوازن السليم للجراثيم داخل المَهْبل، أو نتيجة لعدوى خارجية. يمكن أن يكون المسبب لالتهاب المَهْبِل انخفاض مستوى الإستروجين في جيل اليأس (Menopause).

انواع التهاب المَهْبِل الشائعة

تنقسم أنواع الإصابة بالتهابات المهبل إلى:

  • التهاب مَهْبِلٍ جرثومي (Bacterial vaginosis) – يحدث هذا النوع بسبب اضطراب في التوازن الطبيعي للجراثيم داخل المَهْبِل ونمو مفرط للجراثيم السيئة. تعاني النساء من التهاب المَهْبِل سواء كن نشيطات جنسيًّا أم لا.
  • العَدْوى الفِطْرية – ناجمة عن فرط تكاثر فطريات مجهرية، تدعى الفطريات المُبيّضة (Candida albicans)، عند حدوث تغييرات في البيئة الطبيعية للمَهْبِل. لا تعتبر العدوى الفطرية مرضًا جنسيًّا.

العوامل التي تزيد من احتمالات الإصابة بالعدوى هي:

  •  أدوية كالمضادات الحيوية والإستيروئيدات
  • مرض سكر غير متزن
  • تغييرات هورمونية كتلك التي تحدث عند الحمل أو عند تناول حبو
  • الاغتسال بالصابون، استعمال مزيل الرائحة.

إن ارتداء الملابس الضيقة يجعل النساء أكثر عرضة للإصابة بعدوى الفطريات بشكل غير مباشر.

داء المُشَعَّرات (Trichomoniasis) – هذا النوع من التهابات المَهْبِل يحدث في مرض جنسي ناجم عن طفيلي مجهري أُحادي الخلية، يدعى المُشَعَّرَة المَهْبِلِيَّة (Trichomonas Vaginalis). لا تظهر أحيانًا، أية أعراض على الرجل الحامل لهذا الطفيلي، ولكن لدى المرأة تظهر أعراض التهاب المَهْبِل.

  • التهابات المَهْبِل الضُّموري (Atrophic vaginitis أو Noninfectious vaginitis) – نوع من التهابات المَهْبِل الناجم عن انخفاض مستوى الإستروجين في جيل اليأس (Menopause).

سؤال في التهاب الرحم

أنا أعاني منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر من حكة لا تطاق في منطقة الفرج وداخل المهبل. حاولت أربعة علاجات مختلفة ضد الفطريات، ولكن الان بعد أن قرأت في الموقع الأجوبة حول الأعراض المميزة، الإفرازات البيضاء، غير موجودة. تلقيت علاج كلوتريمازول (Clotrimazole)، بمراهم مختلفة، بتحاميل مختلفة وحتى بالجل داخل المهبل. تم احالتي إلى قسم الأمراض الجلدية لفحص الحساسية وبعد اختبارين (التقليدي وللمنسوجات) لم يتم العثور على الحساسية. هل هناك فرضيات أخرى حول وضعي؟ أسباب محتملة؟ الحكة تختفي وتعود، لا يمكنني ممارسة الجنس مع زوجي (الذي أصيت هو أيضا بالعدوى وتم نفي وجود الفطر لديه). منطقة المهبل منتفخة، وهناك شعور بالحرقان. سوف أكون ممتنة كثيرا للشخص الذي يمكنه أن يحل هذا اللغز الذي لا يطاق.

جواب دكتور في التهاب الرحم

هل لديك أيضا طفح جلدي؟ افرازات؟ هل تم فحصك من قبل الطبيب النسائي؟ للأسف، دون الفحص البدني لن أكون قادر على التوصل للتشخيص. هناك العديد من الأسباب المحتملة للحكة في منطقة المهبل، والسبب الأكثر شيوعا هو في الواقع الفطريات. عادة ما يستجيب الفطر جيدا للكلوتريمازول (Clotrimazole)، على الرغم من أنه من الممكن أن يكون هذا الفطر مقاوم للكلوتريمازول، الذي يتطلب علاج اخر، ولكنني لا أعرف ما هي المراهم الأخرى التي تلقيتها. وربما يكون هذا ناجم عن داء المشعرات (Trichomoniasis) أو البكتيريا التي تسبب التلوث في المهبل. يجب عليك اجراء فحص مستنبت المهبل من أجل الحصول على تشخيص دقيق. أقترح عليك التوجه الى طبيب أمراض النساء إذا لم يتم فحصك بعد، للفحص ومواصلة العلاج.

العلاج بالملح يدخل الملح بشكل كبير في طهي وإعداد الطعام، ولكن إلى جانب استخدامه على مائدة الطعام يمتلك الملح خصائص علاجية عديدة، وقد تم توظيفه في علاج العديد من الحالات والأمراض الجلدية والتّنفسية والالتهابات بشكل عام، لأن الملح يمتلك العديد من الخصائص المضادة للبكتيريا والالتهابات، فاستنشاق الملح مثلًا مفيد لمرضى الأزمة والتهاب القصبات، لأنه يعمل على تنقية الهواء من الميكروبات ويقلل من حساسية القصبات الهوائية، ويشيع عند البعض علاج الالتهابات المهبلية بالملح، ولذلك سوف يناقش هذا المقال مدى إمكانية علاج الالتهابات المهبلية بالملح من الناحية الطّبية.[١]

وفي الختام نتمنى ان ينال الموضوع على اعجابكم

ونتمنى ان كفينا في تغطية جميع المعلومات ل التهاب عنق الرحم على مجلة ست الحسن
رابط مختصر

رأيك يهمنا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات تعليقان

  • غاده عبدالرحمن

    جزاكم الله كل خير

  • ام محمد

    تسلموووووووا

error: Content is protected !!