روايات كاملة

عندما يلعب القدر بقلم داليا أحمد

جميع الحقوق محفوظة

عندما يلعب القدر بقلم داليا أحمد

 

 

المقدمة
تزوجت اخيه رغم كونه كان يعشقها ليولد في قلبه الحقد و الكراهية اتجاهاها و فجأة يتوفي أخيه و يجبر علي الزواج من الفتاة التي كان يعشقها يوما ما و لكن الان لم يعد يكره أحد بقدر كرهه لها فماذا يفعل هل سينسي الماضي ام سيسعي للانتقام
_________________
هو : كنت اعشقها للغاية و لكنها دمرت كل شئ و بعد اتفاقنا علي الزواج ذهبت و فاجئتني بانها ستتزوج و يال سخرية القدر فزوجها كان اخي لم استطيع التكلم و لا النطق بحرف صمت فحسب و قد اقسمت في نفسي علي الانتقام من اي امرأة مهما كانت من تكون و اولها هي لقد خدعت الجميع بطيبتها الزائفة و جعلت الجميع يري انها ملاك يمشي علي الأرض و في الواقع انها مجرد ماكره انها مثل الشيطان علي الارض اقسم اني سانتقم لنفسي اولا ثم لاخي ساذيقها العذاب الوان ساجعلها تندم علي اليوم الذي فكرت فيه بلعب تلك اللعبة الماكرة
________________
هي : كم كنت اعشقه كم كنت احبه مهما حاولت وصف حبي له لم استطيع ابدا وصف مقدار حبي و عشقي له اعلم انه اصبح يكرهني لكنه لم يكن بيدي لم أكن اقصد ان اجرحه في يوم لكن الظروف هي من اجبرتني علي هذا الزواج اللعين اعلم جيدا انه الان لا يطيقني و يكرهني و يريد الانتقام مني اه يا حبيبي لو تعلم كم احبك و لن احب ابدا احد مثلما احبيتك انا اسفة يا حبيبي اتمني لو يعود بي الزمن و ما فعلت ذالك ابدا لقد مات اخيك مات و تركني حره اخيرا كنت اود ان اخبرك بكل شئ و لكن فجئت بانني يجب أن اتزوجك فرحت و حزنت كثيرا فرحت لانني ساكون معك من جديد و حزنت لأنك لا تريد الا الانتقام
_______________
عندما يلعب القدر

تقييم المستخدمون: 5 ( 2 أصوات)

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15الصفحة التالية
الوسوم

رأيك يهمنا

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock