قصص قصيرة

قصة ألم للكاتبة Hano salem

جميع الحقوق محفوظة

قصة ألم للكاتبة Hano salem

ألم

اني رانيا عمري 20 سنة وعييت على الدنيا لقيت بوي محمد وامي مريم عشت احلى سنوات عمري لين جي يوم بابا مرض وكان عنده السرطان عفانا الله 💔
وقتها عمري 18 بابا كان في المستشفى وحالته خطيره عندي عمي خالد قريب لبابا هلبا وولده اسامة كأن خوي
قاعدين حني وعمي في المستشفى نبكي لان حسيت اخر يوم في حياة بابا
اسامة كان زي خوي مقعمز جنبي يهدي فيا
رانيا : هوا حيكون كويس صح يعني مش حيخليني
اسامة : مستحيل يخليك انتي تعرفي قداش يحبك
رانيا : ايه نعرف ومستحيل نلقى حد حنين عليا زيه
وحضنت اسامة وقعدت نبكي
الدكتور : معليش وين مريم
مريم وقفت وهيا تبكي
مريم : اني
الدكتور : تفضلي معاي يبيك المريض
خشت معاه مريم وخالد مقعمز جنب مرته حنان واني نبكي وخلاص

محمد يتكلم وهوا تاعب
محمد : مريم اليوم لازم تعرف كل شيء رانيا
مريم تبكي: كيف بنقولولها بعد لعمر هذا كله
محمد : اني تاعب وحاس بعمري تم ونبي نموت واني مرتاح
مريم حضناته : معاش تقول هكي اني كيف بنعيش من غيرك
محمد تنهد : ربي كريم غر نادي رانيا وخوي ومرته واسامة كلهم نبيهم حاضرين
مريم تبكي: حاضر
طلعت مريم
مريم : يبيكم محمد تعالو معاي
شفت لأسامه بخوف اسامة ضغط على ايدي
اسامة: طولي بالك
وخشو لمحمد
بابا لما جت عيونه في عيوني دمعو جيت جنبه قعدت نبوس عليه
رانيا: ربي يطول في عمرك ويخليك ليا
محمد : نبي نقولك كلام امك وعمك وعيلته يعرفو بس انتي توا بتعرفي
رانيا : قول بابا ان شاء الله خير
محمد : رانيا يابنتي اني مش بوك لحقيقي ولا مريم امك لحقيقيه
عيوني دموع وضحكت : كيف هاذي
مريم: بوك يقول في لحق حني خديناك من دار لايتام لان مانجيبش في صغار
درت ايدي على قلبي وحسيت ان كذب
رانيا: يعني انت مش بوي وانتي امي يعني اني يتيمه يعني ماعنديش عليه
محمد يبكي: اهدي يابنتي اني يلي ربيتك وكبرتك يعني اني بوك بس هذا لوقت يلي لازم تعرفي فيه لحقيقه لان اجلي قرب
اغمى عليا مانعرفش شن صارلي بس صدمه بالنسبه ليا
محمد يبكي: اسامة شوف رانيا
اسامة قامها بين ايديه وطلع بها من الحجره جو ممرضات دخلوني لغرفه تانيه وفيقوني واني عيوني دموع بس لقيت اسامة قدامي
رانيا: اطلع لبرا
اسامة : هكي اديري لبوك يلي رباك بوك مريض تخوفي فيه عليك
رانيا نبكي: مش مصدقه يلي صاير مش مصدقه ماعنديش عيله
اسامة شد ايدي: حني عيلتك معاش تقولي هكي
نمسح في دموعي
رانيا: ساعدني ارفعني لبابا
اسامة فرح : حاضر
شدني ورفعني للغرفه لقيت بابا وماما يبكو وخلاص
خالد : خشي يابنتي
خشيت طول مشت لبابا حضناته ونبكي في لحظتها حسيته بأمان في حضنه لحنين والدافي
رانيا : انت يلي ربيتني وكبرتني صح صعبه عليا انك مش بوي لحقيقي وصدمه بالنسبه ليا بس انت كل حياتي يابابا والله نحبك خليك معانا
اسامة عيونه دمعو
محمد : اني توا حتى كان متت نموت مرتاح لان كان حمل ثقيل على قلبي
خش الدكتور
الدكتور: تفضلو اطلعو خلو لمريض يرتاح
رانيا : خليني معاه شويه
الدكتور : لا لازم تطلعو
طلعو كلهم
محمد : اسامة خليك
الدكتور : تمام ماتعطلش لو سمحت
وطلع الدكتور واسامة قعمز جنب عمه
اسامة : نعم ياغالي
محمد : رانيا امانة في رقبتك
اسامة خاف: خيرك عمي ان شاء الله تنوض بخير
محمد : لا اني مش حنطلع من هني بس انت اكثر وحده نأمن عليه مع رانيا
اسامة : رانيا وعمتي مريم في عيوني
محمد ابتسم وسكر عيونه
اسامة : عمي ياعمممي
وبدي يعيط وجي الدكتور طلع اسامه
رانيا : شن في
اسامة يبكي وحضنها
الدكتور : البقاء لله
رانياا تعيط وتبكي
رانيا : لااا يابابا ماتخلينيش والله صعب علياا مصيبتين في نفس ليوم
خالد عيونه دموع: استغفري ربك يابنتي

فات لوقت ودارو عزي في حوش محمد واني مصدومه ان هاذو مش عيلتي طلعو ومصدومه في بابا يلي رباني كيف مرض وتعب قدام عيوني ومات يعني متخيلين كمية الوجع يلي اني فهاا حياتي كلها تطلع كذبه
فات اسبوع على عزي ودرت شنطتي وحطيت كل شي يخصني وطلعت من الحوش بنمشي لدار لايتام خلاص كرهت حياتي وفي كل وقت نتفكر في بابا واني طالعه شفت اسامة قدامي
اسامة : وين طالعه
رانيا: بنمشي للمكان يلي اني لمفروض فيه
اسامة : وين
رانيا:’ دار الايتام
اسامة : صح عمي توفى بس توا انتي مسؤوليتي اني ومستحيل نخليك تمشي لمكان
قعدت نبكي
رانيا : بس اني تعبت
اسامة : نحكو في لحوش
روح بيا وسمعت امي قعدت تبكي وجعتني وعدت نفسي نقعد معاها
بعد شهرين اسامة كان معبي وقتي ومهتم بيا لابعد حدود جي عمي خطبني لولده في لاول رفضت نشوف فيه خوي بس من ضغط امي وافقت وتزوجته في لاول ماحبيتاش قعدت ننظرله اخ مش اكثر بس خلاني نحبه عوضني على عيلتي كلها
اسامة : اني نحبك
رانيا: حتى اني نحبك الحمد الله انت في حياتي عوضتني على كل ألم عشته
اسامة : ربي كريم ياخد شيء ويعطي شيء
رانيا : كنت نتمنى عندي عيلة صح بس انت كل عيلتي
اسامة : وعهد عليا قدام ربي نحافظ عليك طول عمري
وعشت معاه احلى سنتين وجانا ولد سميناه محمد على بابا ❤
العبرة من القصه ان مهما جتنا ايام سيئة حتجينا لايام الحلوة❤
والأب والأم يلي ربو وتعبو هما هاذو الحقيقين مهما كانت الظروف❤
والراجل لحنين نعمه ممكن ينسيك في كل ألم عشتيه وحبه يكفيك❤
#الكااتبة
Hano salem

 

تقييم المستخدمون: 4.33 ( 37 أصوات)

الوسوم

رأيك يهمنا

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock