قصص قصيرة

قصة( حديث مع الموتي ) للكاتب/ تامر المأمور

جميع الحقوق محفوظة

قصة( حديث مع الموتي ) للكاتب/ تامر المأمور

 

في احدي ليالي الشتاء شديدة الظلام وصوت الرعد والبرق المخيف والمطر يهبط من السماء كطلقات الرصاص والشوارع خاويه من المخلوقات وانا بداخل غرفتي اذ بصوت مخيف يهمس في أذني ايها الميت آفق من موتك وأذهب الآن الي الدار الاخرة اذهب الي القبور اذهب الي الذين لاينامون الي اهل اليقظة الدائمة اهل القبور هناك من يريد الحديث معك اذهب الآن.
لم اشعر بنفسي واذ انا ارتدي ملابسي واذهب الي القبور فعندما وصلت لم اجد شيء سوى الخوف والظلام فوقفت وبصوت عالي انادي يا اهل القبور ماذا تريدون مني فلم يجيب علي احد فقررت الرجوع فأذ بصوت مرعب عالي انتظر نحن لم نبدأ الحديث.
قلت من انتم وماذا تريدون الموتى لايتحدثون
الصوت المخيف يقول اصمت ايها الميت
قلت له انا حي ولست من الاموات انا حي. الاموات لاتتكلم ولاتسمع ولاتري وانا اتكلم واسمع واري فكيف اكون ميت؟
ايها المخدوع الموهوم من اخبرك ان الموتى لايتحدثون ولا يسمعون ولايرون انت هنا في مثواك الاخير هنا لا احد ينام الكل هنا ينتظر اللقاء الكل هنا يشعر بمالاتشعرون به انهم هنا يخافون من يوم اللقاء. انت ايها الميت الحى هل تخاف من لقاء ربك
انت ايها العاشق الولهان ايها الشاعر الموهوم بحب الكلمات انت ايها الكاتب المخدوع بعشق النساء ماذا فعلت من اجل لقاء ربك ايها الغافل انتبه لقد اقترب يومك اقرب مما تتخيل. انت يامن يحدثني لماذا انا هل انا المذنب والعاصي الوحيد في هذا العالم. لا لست انت المذنب الوحيد في هذا العالم ولكن ربما هي حكمة من الله اليك لكي تحسن علاقتك بها مع الله انت ايها الكاتب الميت الحى تعيش علي هذه الارض مع الاموات الاحياء اسمع ايها المنادي نحن لسنا بأموات بل الموت هنا فقط. لا ايها المجنون بعشق الحياة هنا سكان القبور ماتوا مرة واحدة اما انتم ياسكان الدنيا تموتون في اليوم الآف المرات في اليوم الواحد. العاشق يموت ويحيي بإذن حبيبته والعاشقه كذالك والتاجر يموت كل لحظه خوفاً من الخسارة والفقير يموت كل يوم خوفاً من ان يأتي عليه يوم لايجد فيه طعام ونسي ان رزقه علي الله والموظف يموت من الخوف امام مديره كلكم تموتون ولكن لاتشعرون.

الموت في نظركم هو السكون في القبر. هل تعلم ايها الكاتب انني ابتسم مئات المرات في اليوم من دعاء بعضكم علي نفسه وهو يقول ياااااارب خدني بقي عشان ارتاح. من اعلمه انها قد يرتاح عندما يموت ماذا فعل من اجل هذه الراحه هنا في هذا المكان مكان انتظار الحساب لاتوجد راحه الا لمن اتقي الله في كل شيئ.

اذهب الي الغافلون امثالك وقول لهم الموت قادم لامحاله آفيقوا قبل ان تندموا علي مافعلتم من سيئات وتذكروا ان لكم رب لايغفل طرفة عين.

كم من غائب لم يعود وكم من رجل ذهب للعمل ولم يعود وكم من نائم نامي ولم يستيقظ اذهب الي الغافلون وقول لهم لماذا تقتلون لماذا تسرقون لماذا للمحارم فاعلون اذهب الي الحكام والي كل المسؤول وقول لهم هل اتقيتم الله في رعاياكم هل تحكمون بالعدل الذي امركم الله ورسوله به اذهب الي الطبيب والعالم والتاجر والعامل والصانع والزارع وقول لهم هل تتقون الله في اعمالكم
آفيقوا قبل فوات الآوان.. اذهب من هنا ايها الكاتب انشر هذه الرساله لعل الله يغفر لك به ذنبا.

ايها الكاتب نحن ننتظرك ان تأتي الي هنا ارض الحياة الابديه نريدك قادم الينا مبتسما ولست محمل بالهموم اذهب الآن انتهي الحديث….. الكاتب تامر المأمور

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

الوسوم

رأيك يهمنا

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock