قصيدة الأشواق التائهة , اشعار ابو القاسم الشابى

Nora Non
أشعار وخواطر
Nora Non8 يوليو 2020آخر تحديث : منذ سنة واحدة
قصيدة الأشواق التائهة , اشعار ابو القاسم الشابى

قصيدة الأشواق التائهة , اشعار ابو القاسم الشابى

قصيدة الأشواق التائهة , اشعار ابو القاسم الشابى

قصيدة الأشواق التائهة

يـــا صـمـيـمَ الـحـيـاةِ! إنـــي وحـيـدٌ
مــدْلــجٌ، تــائــهٌ، فــأيـن شــروقُـكْ؟
يــــا صـمـيـمَ الـحـيـاةِ! إنـــي فـــؤادٌ
ضــائـع، ظــامـئٌ، فــأيـن رحـيـقكْ؟
يـا صـميمَ الـحياةِ! قـد وجَـم الـنَّايُ
وغــــام الــفــض، فــأيــن بــروقــكْ؟
يـــا صـمـيمَ الـحـياةِ! أيــن أغـانـيك!
فـتـحت الـنـجومِ يُـصـغِي مَـشـوقكْ
كــنــتُ فــــي فــجــرِك، الــمـوشَّـح
بـالأحلام، عِـطْرً، يَـرِفُّ فوق ورودكْ
حــالـمً، يـنـهـل الـضـيـاءَ، ويُـصـغـي
لــكَ فــي نـشـوةٍ بـوحـي نـشيدكْ
ثــــمّ جـــاء الــدُّجـى..، فـأمـسـيتُ
أوراقً، بــدادً، مــن ذابــلاتِ الــورودِ
وضـبـابًـا مــن الـشّـذى، يـتـلاشى
بـين هـول الـدُّجى وصـمتِ الوجودِ
كـــنــتُ فـــــي فـــجــركَ الـمـغـلَّـفِ
بالسحرِ، فَضَاءً من النشيد الهادي
وســحـابًـا مـــن الـــرُّؤى، يـتـهـادى
فـــــــي ضـــمــيــرِ الآزالِ والآبـــــــادِ
وضــيــاءً، يـعـانـق الـعـالَـمَ الــرحـبَ
ويــسـري فـــي كـــلٍّ خـــافٍ وبـــادِ
وانـقـضى الـفـجرُ.. فـانـحدرتُ مــن
الأفــق تـرابًـا إلــى صـمـيم الـوادي
يـا صـميمَ الحياةِ! كم أنا في الدنيا
غــريـبٌ! أشــقـى بـغـربةِ نـفـسي
بــيـن قـــومٍ، لا يـفـهـمونَ أنـاشـيـدَ
فــــــؤادي، ولا مــعــانـيَ بـــؤســي
فــــــي وجــــــودٍ مــكــبَّــلٍ بــقــيـودٍ
تــائـهٍ فـــي ظـــلام شــكّ ونـحـسِ
فـاحتضِنِّي، وضُمَّني لك كالماضي
فـــهــذا الـــوجــودُ عـــلّــةُ يــأســي
لـــم أجــد فــي الـوجـودِ إلاّ شَـقَـاءً
ســـرمـــديًّ، ولـــــذّةً، مـضـمـحـلَّـهْ
وأمــانــيَّ، يُــغــرِقُ الــدمـعُ أحـــلاه
ويُــفــنـي يـــــمُّ الـــزمــان صــداهــا
وأنـاشـيـدَ، يـأكـل الـلَّـهَبُ الـدّامـي
مـــســراتِــه، ويُـــبْــقِــي أســـاهـــا
وورودً، تـموت فـي قـبضةِ الأشواكِ
مـــــا هـــــذه الــحــيـاة الـمُـمِـلَّـهْ؟!
ســــــأمٌ هــــــذه الــحــيــاة مُـــعَــادٌ
وصـــبــاحٌ، يــكــرُّ فــــي إثــــر لــيــلِ
لـيـتني لــم أَفِـدْ إلـى هـذه الـدني
ولــــم تـسـبـح الـكـواكـبُ حــولـي!
لـيـتني لـم يـعانق الـفجرُ أحـلامي
ولـــــم يــلــثـم الــضـيـاءُ جــفـونـي!
لـيتني لـم أزل – كـما كـنت – ضـوءً
شـائـعًا فـي الـوجود غـيرَ سـجينِ!

رابط مختصر

رأيك يهمنا

error: Content is protected !!