كتاب الأسماء الحسنى فى فواصل القرآن “التناسب والصياغة”

Staff
روايات كاملة
Staff2 يناير 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
كتاب الأسماء الحسنى فى فواصل القرآن “التناسب والصياغة”

كتاب الأسماء الحسنى فى فواصل القرآن “التناسب والصياغة” الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله وبعد،
فمن قرأ القرآن يلاحظ أن كثيرًّا جدًّا من آيات القرآن قرابة ستمائة آية تنتهي بأسماء الله الحسنى.
إما تأكيدًا لمضمون الآيات ، كقوله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ )

[الحجرات:18]، وقوله تعالى يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا

إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ [الحجرات

نبذة عن كتاب الأسماء الحسنى فى فواصل القرآن “التناسب والصياغة

وقوله تعالى: اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفاً وَشَيْبَةً

يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ [الروم:54]، وقوله تعالى: ثُمَّ يَتُوبُ اللّهُ مِن بَعْدِ ذَلِكَ عَلَى مَن يَشَاءُ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ [التوبة:27]

وقوله تعالى: وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْناً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ[الشورى: 23].
وإما حثًّا على الالتزام بما ورد في الآية من تكليفات شرعية امتثالا في جانب الأمر ، وترغيبًا في الطاعة،

كقوله تعالى: (وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ )

[البقرة:110].
وانتهاء في جانب النهي ، وترهيبًا من المعصية ، كقوله تعالى: (فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلاَ تَطْغَوْاْ إِنَّهُ

بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ )[هود:112] ، وقوله تعالى: (هُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ اللّهِ واللّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ )[آل عمران:163]
أو تعليلًا لما ورد فيها كقوله تعالى: (إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلُ نَدْعُوهُ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ )[الطور:28] .

رابط مختصر

رأيك يهمنا

error: Content is protected !!