مشاهد (المشهد الاول) للكاتب أحمد الأكشر

فريق النشر
أشعار وخواطر
فريق النشر7 فبراير 2020آخر تحديث : منذ سنتين
مشاهد (المشهد الاول) للكاتب أحمد الأكشر

[box type=”success” align=”” class=”” width=””]مشاهد (المشهد الاول) للكاتب أحمد الأكشر[/box]

 الأكشر - مجلة ست الحسن

(مشهد أول )
ينكر وجودي الطفل
في أحشاء حلمي.
يطير خلف طائرة ورقية
أبعد من حدود الشمس
مقترباً من قلب الأمس
الظل يحول بين يدي
و السراب
سنابل الدهشة تشاهدني
تميل مع الريح و لا تنكسر
طواحين الهواء كذلك
تتقاسم الجنون مع الرؤى
تتباعد الخطوط من تحت قدمي
و بساط الريح توقف ليستريح
على عاتقي قليلاً
هذيان ما قبل الموت
سكرات الموت حقا أصعب
من لحظة الميلاد
و الطفل في أحشاء حلمي ينكرني
كما فعلت
على الأرض ظلالي…
عنيد أنا رغم التسلط
من حولي في كل شيء
رغم ازدحام دفاتري بهوامش الاحلام
رغم انقسام الزهر في يدي
إلى ركام
حطام
و انهزام
أخذوا مني كسرة الخبز ..
لم أكترث
أخذوا مني حفنة من تراب ..
لم أهتم
لكنهم مزقوا حلمي أمام عيني…
و العجيب أيضاً أني
لم اهتم..
قالوا كذلك للجمع المستكين.
إن كان هناك درباً
يستحيل عليكم
فاستتروا فإن الكهف
.بعدٌ خالٍ ..لم يمتلئ..
الجرح ما زال حيٌ لم يلتئم..
و لا تنتظروا سفناً تأتي من هنا
فسفينة الأحلام
لا تحمل أجساداً مؤقتة

أحمد الأكشر

كلمات دليلية
رابط مختصر

رأيك يهمنا

error: Content is protected !!