روايات كاملة

#مـنـحـرف_وأحـبـبـتـه

 

#مـنـحـرف_وأحـبـبـتـه
الـحـلـقـة (24)
گـتـابـتـي #Koka_Saleh
“””””””””””””””””””””””””””””””””””
سراج طبس علي جده وحكاله بشويش
سراج:جدي انا عريس جديد راه
جد سراج ضحك:عارفك ياللي مااتحشم علي وجك انت ومراتك حتاخذو دار بروحكم
سراج ضحك:هكي انبات ماعنديش مشكلة
جده ضربه:هيا اطلع قدامي ياقليل الادب
سندس قعدت تضحك عليه هي وباته بس طبعا ماسمعوش اللي حكاه الجده
طلعو كلهم برا وتعشو مع بعضهم وقعدو ايخرفو في أجواء هدرزة وضحك وجو سمح وطبعا المستلم الهدرزة وايضحك فيهم سراج عالساعة 11 سندس نعست وخشت بترقد ومرات عم سراج اللي تسكن مع جدهم في الفيلا عطت سندس بيجامتين جدد وحدة الها ووحدة السراج وخشت سندس للدار غيرت دبشها ولبست البيجامة اللي جابتها الها مرات عم سراج ولان مرات عمه كانت دبدوبه وقصيرة فالسروال جا علي سندس قصير وواسع والتيشرت كان واسع وقصير قعد منظرها ايضحك😂مازال قاعدة اتشوف الشكلها وتضحك علي منظرها خش عليها سراج واول ما شافها انبك ضحك😂
سراج يضحك:تي شنو هذا كنه منظرك هكي
سندس:بلا صماطة عارفة منظري ايضحك لكن شن بندير هذي اللي عطاته ليا مرات عمك
سراج ميت ضحك:ووووه خلاص اجنابي وحق ربي منظرك ايضحك بككل
سندس رفعت الورغان متاع السرير وخشت تحته واسندت عالسرير
سندس اتشوفله وهو يضحك:عاد انت منهبلة ولقيت سبلة ماصدقت القيت حاجة عشان تضحك عليا
سراج يضحك:وين بيجامتي
سندس:اهي عالسرير خوذها
سراج خذاها وسلح قميصه
سندس:سراج في شنو ادير
سراج شافلها زين:عارفة انك ديما تسألي في أسئلة غبية
سندس بصدمة:شنوووو
سراج:جديات نحكي ماتستغربيش يعني واحد ايحول في قميصه شن بيدير مثلا اكيدة بيغير ادبشه
سندس:ومافيش الا اتغير دبشك هنا
سراج شاف ايمين ويسار:تهيالي مش في حوشنا عشان انغير في داري يعني ماعنديش خيار اخرى لازم انغير هنا ولو متحشمة لفي وجك للجيهة لخرى لين انكمل
سندس لفت وجهها للجيهة لخرى وقعدت ترجى في سراج ايكمل
سندس:كملت ولا مازال
سراج:خلاص كملت
سندس لفت وشافاته وماتت ضحك عليه البيجامة كانت صغيرة عليه السروال كان قصير عشان كان اطول من عمه وكان التيشرت ضيق عشان سراج كان جسمه عضلات مش زي عمه كان نحيف
سندس تضحك:شنو هذا
سراج يضحك:قعدنا زي بعضنا
سندس:بعد المهزلة هذي مرة اخرى معش نطلع مالحوش الا ومعايا بيجامه
سراج:حتى انا بنخلي بيجامة ديما في السيارة للطوارئ اللي زي هذينا لكن والله جدي شكله ايعاقب فيا جديات
سندس:انت ليش معش جيته
سراج قمعز عالسرير:مش عارف التهيت تعرفي قبل مانجوزو كنت كل يوم ضروري ماانمر عليه ماانتريحش لين انشوفه
سندس:شنو قبل ماتجوز هذي اللي يسمع كلامك ايقول انا مانعتك
سراج:مش هكي بس مش عارف شن لهاني بجديات لكن حنرد زي قبل اليوم لما قالي زاعل مني وجعتني بكل
سندس:للدرجة هذي متعلق بجدك
سراج:اتصدقي اني انحب جدي اكثر ماانحب باتي مع اني ماعشتش معاه واجد بس زمان كان اكثر حاجة اتفرح فيا لما انروحو الليبيا هي اني بنشوف جدي
سندس:ربي ايخليه لكم بجد والله حتى انا حبيته واجد اتحسه مش داير جو الكبار في العمر ايكونو واعرين وهكي لا بالعكس جوه شبابي بكل
سراج:جدي مافيش زيه بكل وانا عنده احسن حفيد ماايتحملنيش بكل عارفه اني الوحيد في احفاده اللي مشى وخطبله هو بروحه قبل عادتا مايمشيش الا يوم الفاتحة لكن انا عدى بروحه يخطبلي
سندس:بصراحة مستغربة ليش هو ايحبك للدرجة هذي مع ان مافيكش ميزة تنحب عشانها
سراج:الناس اللي تفهم اتحبني لكن اللي ماعندش ذوق حيشوفني زي ماانتي اتشوفي فيا
سندس:يعني قصدك أنا ماعنديش ذوق
سراج:بزبط👌
سندس:اتصدق معاك حق من يوم اللي اجوزتك وانا عنديش ذوق
سراج شافلها بالجنب😒باهي ادني خليني نرقد
سندس:قصدك بترقد عالسرير
سراج:شوفة عينك الدار مافيهش الا السرير
سندس:دخلنيش بيك دبر راسك هنا ماترقدش
سراج:أنا راقد هنا كان مش عاجبك دوري انتي وين ترقدي وجا جنبها وخش تحت الورغان وتغطى
سندس:سراج بلا صماطة انزل ارقد تحت
سراج:وين تحت حتى فراش مافيش بنرقد عالفرشة يعني خلاص اهو سرير وارقدي وبعدين مارقدنا في تركيا علي سرير واحد شن صحلك توا
سندس:السرير كان واسع بش شوف هذا كيف صغير وانا بالجو مانبيش نرقد جنبك
سراج:خلاص ارقدي انتي تحت انا متريح عالسرير
سندس صبت وكرت الورغان من عليه وخذت المخدة وجت جنب السرير وحطت المخدة ورقدت عالفرشة وتغطت بالورغان وسراج ايشوفلها وساكت وبعد رقدت
سراج:توا حظرتك خذيتي الورغان انا بشنو انتغطى توا
سندس:ساد راقد عالسرير ومنسجم مش داعي اتغطى
سراج:ماشي ياسندس انتحاسبو
سندس:انا بنفهم حاجة شن معنى انا وانت رقدنا في دار بروحنا مع ان الصبايا بيرقدن مع بعضهن والرجالة بيرقدو في الجناح اللي برا مع بعضهم
سراج:جدي قالي خوذو الدار هذي عشان عارفنا عرسان جدد
سندس:بس حتى ولد عمك اللي واخذ بنت عمتك حتى هو عريس جديد وماخذوش دار بروحهم
سراج:جديات تحكي مش عارف كيف لكن تعرفي اكيدة من جدي ماقتلك ايحبني اكثر منهم
سندس:انت فيه حاجة مش عارفها اكيدة عندك يد في الموضوع
سراج:اوووي وقفي عند حدك اتحقي فيا ميت عالقعدة معاك يعني
سندس:لا مش هكي لكن غرضك الانتقام عشان عارف اني حنرقد تحت
سراج:باهي خلاص بلا كثرة دوة وخليني نرقد
سندس:ارقد من ماسكك😏
سراج:باهي صبي طفي الضي
سندس:مش مصبية
سراج:عنك توا انصبي انطفيه انا
سندس:لالا خليه والع مااطفيش
سراج:عليش قصدك اتخافي مالظلام
سندس:لا ماانخفش بس ماانحبش الدار اتظلم بكل لازم ايكون فيها ضي وناسة او تلفزيون وفي الدار مافيش حاجة هكي يبقى خليه والع
سراج:اها علي فكرة ماانحبش نرقد والضي طافي بس يالله خليه ساد انك راقدة تحت
سندس غمضت عيونها وسراج نفس الشي بس اشوي وفتح عيونه عشان ضايقه التيشرت اللي لابسه لانه كان ضيق قمعز وحوله وعاود تمدد عالسرير بس ماقدرش يرقد عشان صقع
سراج:سندس مازال واعية
سندس:اها كنك
سراج:بالجو صقعت عطيني الورغان بنتغطى
سندس:عاد بتاخذها كلها حتى انا كان ماانتغطش انصقع
سراج:باهي تعالي ارقدي هنا وخلينا انتغطو بالجو والله صقعت بكل اصلا الفيلا هنا مصقعة مش زي غادي
سندس:ماايصير شيئ واسكت بلا كثر دوة بنرقد
سراج قمعز وكر منها الورغان ولف روحه بيه زين ورقد
سندس:سراج هيته بلا صماطة
سراج:لا لا واسكتي بنرقد
سندس صبت وقعدت اتكر فيه منه سراج كرها من يدها وطيحها عالسرير وجا عليها ومسك ايديها من تحت زين
سندس بخوف:سراج بعد وبلا صماطة
سراج ايشوفلها:لا مش امبعد
سندس وزاد نفسها ونبضات قلبها:سراج بلا ثقاله راه انعيط
سراج قرب منها وسندس خافت تحسابه بيبوسها وقعدت اتحرك في راسها
سراج:كان تبيني انحول اتخلي الورغان عندي
سندس:خوذه معش نبيه بس حول
سراج:تمام وبعد من عليها سندس صبت بسرعة
سندس بعصبية:انت واحد حقير
سراج:سندس بلا غلط احسنلك
سندس ماردتش عليه وجت رقدت في مكانها وهي غامتلها من سراج مرن قريب 10 دقايق وسندس بدت اتصقع وسراج فطنلها
سراج:سندس بلا عناد وتعالي ارقدي هنا الجو مازال بيصقع اخرى فيلة جدي مش زي فيلتنا راه
سندس:لالا مش مصقعة تمام
سراج:انا بس واجعني حالك عشان عارف ان عالفجر بتزيد اتصقع
سندس:يااحنين انت لو واجعك حالي راه ماخذيتش الورغان
سراج:والله عاد صقعت ودرت اللي عليا وقتلك ارقدي هنا انتي للي مسكرة راسك
سندس:مادخلكش بيا
سراج:علي كيفك اللي عليا درتها وبرم وجه للجيهة لخرى وقعد يلعب بفونه وبعد خمس دقايق الضي طفى والدار ضلمت بكل سندس نطت من مكانها وطبت عالسرير ومسكت في سراج زييين
سندس خايفة:سراج ولع الفلاش
سراج:تليفوني طفى كنك انتي
سندس:باهي شنطتي تحت جيبها ليا خليني انولع فوني
سراج;تي انتي كنك خايفة ولا شنو
سندس:لالا بس صبي جيبلي فوني
سراج:بنرقد ماعنديش جو انصبي بس كان خايفة انصبي انجيبه عادي انتي بس اعترفي
سندس;قتلك مش خايفة
سراج:يبقى خلاص ردي ارقدي في مكانك وخليني نرقد اصلا باهي اللي الضي طفا عشان مانعرفش نرقد والضي والع
سندس:هو من قبل الضي يطفى هنا
سراج:الحق اول مرة يطفى اصلا غريبة ماولعوش المحرك ممكن ايكونو رقدو او فيه مشكلة وايصلحو فيها
سندس:يعني قولك حيجي
سراج:اكيدة وكان ماجشش حيولعو المحرك
سندس:باهي
سراج:اطلقي يدي خليني نرقد
سندس:باهي وتباعدت اشوي من سراج ورقدت عالسرير وتغطت بالورغان
سراج:كيف صار كنك رقدتي هنا ولا خفتي جديات
سندس:قتلك ماخفتش بس صقعت عندك مانع
سراج:لا ماعنديش مانع ارقدي
سندس ماقدرتش ترقد عشان فعلا كانت اتخاف مالظلام يعني عندها فوبيا الظلام وهذي كانت نقطة ضعفها الوحيدة سراج كان حاس بيها كيف اتلفت واتحرك مالخوف استغل الفرصة وقرب منها بس هالمرة سندس كانت حابة قرب سراج عشان كانت فعلا خايفة
سراج وبكل هدوء وحنية:سندس انتي خايفة
سندس:انا ماانحبش الظلام بكل يعني عندي فوبيا منه عشان وانا صغيرة لعبت مع عيال عمي وسكرو عليا ساعة كاملة في دار مظلمة وبكيت وعيطت واجد بس ماحدش سمعني لعند لما روح بابا ومن اليوم هذكي وانا ماانحبش الظلام بكل
سراج مسك يدها وهي ضغطت عليها زين سراج زاد قرب منها وكان صوت نفسها عالي مالخوف
سراج:باهي خلاص اهدي اهو قاعد جنبك ومش حنرقد لين ترقدي
سندس:اكيدة
سراج:اكيدة انتي ارقدي بس
سندس اطمنت وتريحت وغمضت عيونها وخذاها النوم وبعد اشوي ولع ضي الدار سراج شاف السندس لقاها راقدة
سراج ابتسم:نجحت خطتي وخليتك ترقدي جنبي وبرضاك ياأم السان وبعدها غمض عيونه وخذاه النوم حتى هو

صباح ثاني يوم وعالساعة 9 تحديدا وعت سندس قبل سراج لقت روحها في حظن سراج انحرجت بكل عشان هالمرة كانت برضاها وصبت من جنبه بشويش لبست دبشها اللي كان عليها وطلعت للحمام غسلت وجهها وتوضت وخشت للدار صلت وقعدت اتوعي في سراج
سندس:سراج نوض
سراج:مازلت ناعس خليني نرقد
سندس:كلهم وعو بايخة تقعد انت الوحيد اللي راقد
سراج;تي هذي مش عيشة امس وعيت مالصبح وحتى اليوم اخرى هذا جو شين بكل
سندس:مكمل عمرك نوم مافيها شيئ كان وعيت يومين وبعد انروحو من هنا ارقد قد ماتبي بس توا نوض عيب تقعد انت الوحيد اللي راقد
سراج:باهي خلاص اهو وعيت
سندس:خلاص ننزل والحقني
سراج:لالا اصبري اشوي نغسل ونلبس ادبشي وننزلو مع بعضنا
سندس:باهي
خذا سراج ادبشه وطلع للحمام اللي جنب الدار وغسل وغير ادبشه وخش السندس ونزلو مع بعضهم لقوهم كلهم يفطرو وقعدو يفطرو معاهم وبعد الفطور قررن ام سراج وسلفاتها هنا اللي بيديرن الغداء وكناينهن خشن معاهم بيساعدنهن اما الرجالة قمعزو في الجناح اللي برا مع بعضهم وقعدو ايخرفو وطبعا سراج طبع فيه وين ماجده مقمعز هو ايقمعز جنبه
جد سراج يحكي السراج بشويش:كنك امس دزيتلي خلي حد ايطفي الضي عالدار نص ساعة
سراج يضحك:لزوم الشقاوة
جد سراج عصب:تعرف انك مااتحشمش علي وجك
سراج:مش انت سألتني وانا جاوبتك
جد سراج:توا هذي دوة الواحد يدويها الجده لكن العتب عليا اللي نحترم فيك وانديرلك في اللي تبيها وانت مش محترم بكل
سراج:معاك حق سامحيني ومن يوم وغادي حنقعد محترم
جد سراج:محترم مرة وحدة والله ماهو صاير منك اتعيش صايع واتموت صايع
سراج يضحك:ايوا بزبط
جد سراج ضربه:صبي صبي من جنبي
سراج صبى وهو يضحك ومشى شور المطبخ بيعرف شن بيديرو الغداء
سراج:عفوفة شن بديرولنا
عفاف:حاجات واجد وخليهن مفاجئة
سراج:اهم حاجة كان فيهن سمك خلو سندس اديره اصلا ادير فيه صقع بكل
سندس فنصت عيونها فيه زين
عفاف:لالا مافيش سمك انت عارف جدك ماايحبش
سراج:يااخسارة كان هذا راه علمتكن دور السمك علي اوصوله
فايزة مرات عم سراج:سهفتني عليه شكلها ادير فيه سمح
سراج:مش غير سمح عمري ماذقته بالطعمة هذي
سندس كانت مصبية وبتموت من كلام سراج
فايزة:باهي عطيني الطريقة خليني انجربها في الحوش اصلا عمك عيونه السمك
سندس معش عرفت مااتقول وانشوف السراج بحقد
سراج:لالا ممنوع تعطي الطريقة الحد توا بعد اتجونا للحوش اديره لكم وغمزلها
فايزة:باهي تمام معناها توا انقولها العمك وهو ماايصدق مكان فيه سمك ايعديله دغري وكان عجبه يقعد ساكنلكم وديما عندكم
سراج يضحك:حيكره السمك ان شاءلله
فايزة:عليش حيكرهه
سراج:قصدي حيكره ياكله من حد اخرى خاطي سندس
فايزة:والله سهفتني لازم انجوكم قريب
سراج:خلاص نرجو فيكم
سندس قربت منه وهي غمتلها:بالك اتهوينا واتخلينا انكملو
سراج;وبالك قاعد في حوش باتك
سندس:لا مش حوش باتي بس هذا مطبخ ومافيش الا الصبايا بس وبايخة تقعد هنا
سراج بخبث:غايرة عليا
سندس:عينك بس من بدري ونحن هنا مافيش ولا واحد جا الا حظرتك
سراج:اصلا انا ماانتحملش البعد عنك
سندس فنصت فيه
سراج:راه عيونك يطلعن واتصدقي الي قلته جاي نبي انبحت شن بيدرو الغداء وطالع
سندس:ومش عرفته اطلع واحسابنا بعدين عالسمك
سراج ضحك وطلع
“”
عند رانيا في المستشفى بعد قعدت اكويسة طلعها الدكتور للحوش
“”
أما عصام حالته استقرت وكتبله الدكتور علي خروج وطلعوه الحوشهم واول ما روح كانت عيلتهم كلها غادي واستقبلوه بفرح ان طلع عايش وبذات امه عشان مهما دار فهو ولدها وكانت خايفة ايصيرله شيئ كانو مجهزيله سرير في المربوعه لما روح قعد عليه عشان اللي ايجيه يلقاه
“”
بالنسبة الحنين باتها سمع القصة بعد مشى العصام في المستشفى حكاها له بات رويدة وروح وعطاها طريحة سمحة وخذا منها التليفون ومنع عليها الطلوع وقرر ان غير يقعد عصام كويس ويطلع رؤوف مالحبس يحكي معاهم عشان رؤوف ايطلقها
“”
الساعة 1:30 الظهر روحو الرجالة مالصلاة طبعا كلهم كانو في الجامع الا المنحرف سراج وبعد روحو حطن الصبايا الغداء وتغدو كلهم مع بعضهم وبعد الغداء قمعزو مع جدهم كلهم وقعدو ايخرفو لان كان لامهم عشان يبي اللمة هذي جنبه
جد سراج:اليوم هذا احسن يوم عندي شوفتكم كلكم جنبي هكي مافيش احسن منها
محمد:والله ياباتي عارفين مقصرين معاك واجد لكن تلاهي الدنيا واخذتنا بس ان شاءلله حنقعدو كل فترة نلتمو عندك اللمة هذي
عم سراج الكبير;حتى انا كنت انفكر فيها لازم كل شهر انديرو لمة زي هذي عشان والله الدنيا خذتنا وحتى اخبار بعضنا ماعاد نعرفوهن
جد سراج:ان شاءلله وانتو طيبين
محمد;وانت طيب ياباتي ان شاءلله ربي ديما ايخليك فوق روسنا ونلتمو عندك ديما
وبينما وهما ايخرفو سندس رن فونها شافاته لقتها رنا اخت رانيا صبت من جنبهم وردت
سندس:اهلين رنو شن اخبارك
رنا:كويسة شن اخبارك انتي
سندس:بخير الحمدلله شن اخبار رنوشة
رنا:والله رانيا مش كويسة والصبح كيف جبناها مالمستشفى
سندس بخوف:كنها شن فيها
رنا:ماللي صار امس
سندس:والله شغلتيني احكي بسرعة شنو اللي صاير
رنا:أمس وقعدت تحكيلها في القصة وجية ام رويدة واللي حكاته الهم
سندس بصدمك:معقولة هذا كله يطلع من عصام
رنا:تخيلي ورانيا من اول ماسمعت الكلام وهي حالتها حالة وامس الدكتور قال عندها صدمة عصبية وتخيلي من بعد اللي صار مازال ماحكت ولا كلمة قلت انكلمك بالك نقدري اتجي وتحكي معاها انتي عندك تأثير واجد عليها
سندس:ان شاءلله اشوي وانجيكم
رنا:خلاص نرجو فيك
سندس:تمام وسكرت وقعدت اتفكر في كلام رنا ومازال مصدومة ومش مصدقه هذا كله يطلع من عصام عشان كانن راسمتله في عقلهن فكرة مش هكي بكل كيف هي كيف رانيا
سراج فطن السندس لما صبت وبعد تاخرت صبى بيشوف كنها وجاها وهي مازال مصبية ومصدومة
سراج;كنك معش جيتي
سندس:كنت نحكي بالفون
سراج:اها باهي تعالي قمعزي معاهم غادي
سندس:عادي انروحو توا
سراج:عليش توا مازال قايلة راه
سندس:رانيا صاحبتي مريضة وامس كانت في المستشفى ورنا توا قالتلي عندها صدمة عصبية ومن امس ماحكتش ولا كلمة وانا لازم نمشيلها
سراج:وعليش شن صاير معاها لين صايرتلها صدمة
سندس:خلينا نطلعو ونحكيلك في الطريق اللي انا مازال مش مستوعبته
سراج:باهي تمام خلينا انسلمو عليهم وانعدو
سندس:تمام ومشو سلمو عليهم وطلعو وفي السيارة سندس حكت السراج اللي حكاته الها رنا وبعدها وصلو الحوش رانيا وجت سندس بتنزل
سراج;نمشي اندوش وانغير ادبشي وبعدها انجي ناخذك تمام
سندس:تمام باهي ونزلت
خشت علي هل رانيا وسلمت علي امها ورنا وبعدها خشت الدار رانيا لقتها راقدة في سريرها
سندس:رنوشة انتي راقدة
رانيا فتحت عيونها واول ماشافت سندس صبتلها وحظنتها وقعدت تبكي وسندس معش تحملت وقعدت تبكي معاها
“”
في حوش هل رويدة بعد تغدو خش عصام بيتريح في داره وخششاته امه للدار وبعدها خش وراهم باته
بات رويدة:كويس انت توا
عصام:مرة مرة انحس في الجرح بس كويس
بات رويدة:الدكتور قال لازم اتريح ولازم مااتحافظ علي روحك والجرح يبي يوم بعد يوم تغيير
عصام:سمعته الدكتور بعد قالها
بات رويدة:شن قلت في اللي حكيته لكي في المستشفى
عصام بعصبية:مش متنازل علي حقي ومش مطلعه
عالية:بس هذا خوك ومافيش داعي ينحبس خلاص ساد فضايح قدام الناس وبعدين خوك له كم يوم في الحبس مع المجرمين مش خايف عليه
بات رويدة:حتضيع مستقبل خوك هكي
عصام:انتو هذا اللي هامكم رؤوف وبس اما اللي داره فيا هذا مش هامكم من يوم يومكن اتحبوه اكثر مني
بات رويدة بعصبية:شنو هالكلام الفاضي مافيش حاجة اسمها انحبوه واحد اكثر من واحد كلكم زي بعضكم عندنا
عصام:لا مش زي بعضنا واكبر دليل شوفو كيف توا تبوني انتنازل علي حقي عشان انطلعه لكم
عالية:انت عارف كويس انك غلطان وعارف اللي درته ورغم هذا كله ماتكلمنش معاك بالعكس كنا خايفين عليك وكنا كلنا ندعولك ان ربي اينوضك بخير بس حتى هذا خوك ومش حنقدرو انخلوه محبوس مع المجرمين وايضيع مستقبله
بات رويدة:اللي درته في خوك غلط وانت اللي وصلته لعند هنا وبعدين انت اللي كنت تخنق فيه بتقتله ورؤوف بس حاول ايبعدك من عليه وينقض روحه يعني دفاع عالنفس وانت محامي وعارف كويس ان لو كلنا شهدنا باللي صار رؤوف حيطلع منها لكن نحن مانبوهش توصل للمحاكم وقصة وننفضحو اكثر قدام الناس تنازل وطلع خوك مالحبس
عصام بعصبية:خلوها توصل للمحاكم هذا حقي ومش متنازل عليه
عالية:اسمع ياعصام انا تغاضيت علي كل اللي درته في خوك لكن انك تحبسه واتضيع مستقبله هذي مستحيل نرضى بيها ولو اليوم ماتمشي واتنازل واطلع رؤوف بنغضب عليك اليوم الدين
عصام شاف الامه زين
بات رويدة:وانا نفس كلام امك وعقلك في راسك تعرف خلاصك وطلعو
عصام قمعز عالسرير ووجعه كلام باته وامه صح هو كاره رؤوف ومايبيش ايتنازل بس في نفس الوقت مافيش حد يرضى ان باته وامه يغضبو عليه مع خشت بسمة خطيبته عليه
بسمة:خير
عصام رفع وجه وشافها:خيرات بسمة
بسمة:الحمدلله علي سلامتك
عصام:الله ايسلمك
بسمة:كان حالتك كويسة بنحكي معاك اشوي
عصام:احكي انا كويس
بسمة:انا عرفت اللي صار كله بس عندي سؤال واحد محيرني ليش خطبتني وانت اتحب وحدة اخرى
عصام تنهد:كنت نحساب روحي نقدر ننساها بس ماقدرتش وكل يوم حبها ايزيد في قلبي الدرجة خفت ان رؤوف ياخذها ونقعد انشوف فيها كل يوم قدامي نضعف واندير حاجة حرام
بسمة:وعساس اللي درته توا حلال
عصام:انا مادرتش شيئ انا بس منعته ان ياخذها عشان ماينفعش ياخذها وخوه ايحبها يبقى ماياخذهش حد فينا احسن
بسمة:بس من زمان وكلنا عارفين رؤوف ايحبها وبياخذها الدرجة العيلة كلها انصدمت لما سمعت بخطبته الحنين
عصام:وانا انحبها من قبله يعني لما اتجي اتبحتي هي احقلي انا منه
بسمة:وانا شن ذنبي ليش علقتني فيك مالاول وانت مااتحبنيش
عصام:ماعنديش ماانقولك الا اسف بس حنحاول انصلح اللي صار وممكن نقدر ننساها
بسمة:انا اللي اسفة مش حنقعد صابرة ونرجى في اللحظة اللي تنساها بيها عشان هكي يااوليد عمي لازم اطلقني انا درت بأصلي وراجيتك لين تقعد اكويس واتروح للحوش ونطمن عليك وبعدها انقولك ان لازم ننفصلو فياريت تحكي مع باتي وعمي وزي خشينا بالمعروف نطلعو بالمعروف
عصام:وهذا اللي تبيه انتي يعني هكي اتريحي
بسمة:أنا مستحيل نقعد مع واحد ايحب غيري وكان علي حبي لكي الأيام قادرة اتنسيني
عصام:انا غلطت في حقك وحطيتك في موقف بايخ قدام كل الناس وكان القرار هذا ايريحك انا حنديره مع اني عارف روحي انا اللي خاسر عشان والله عارف ان مافيش زيك
بسمة:وعشان ماتخصرش كل حاجة فأكسب هلك وطلع خوك انت اللي غالط في حقه مش هو اللي غلط فيك واكسب حتى خوك عشان ماعندكش غيره وطلعت
عصام قعد اشوي ايفكر وبعدها طلع الباته وقاله بيتنازل وايطلع رؤوف ومشو هو وباته المركز الشرطة عشان ايطلعو رؤوف
“”
عند رانيا وسندس
سندس خلتها تبكي لين تريحت وبعد سكتت وهدت
رانيا:سمعتي اللي صار واللي داره عصام
سندس:سمعت الحقير هذا عمري ماتوقعته هكي بكل
رانيا تبكي:رؤوف طلع بريئ وكله من عصام
سندس:مسكين والله وجعني رؤوف ساد غير صدمته في خوه
رانيا تبكي:هالحقير فرقنا علي بعضنا وتريح وبسببه توا رؤرف في الحبس
سندس:اكيدة هله حيجبرو عصام ايتنازل وايطلعوه
رانيا:ان شاءلله انتي عارفة رؤوف عمره ماخش للحبس الله واعلم شن حالته توا
سندس:مااتخافيش عليه راجل وديما ايقولو الحبس للرجالة
رانيا:ربي ايكون معاه
سندس:ان شاءلله بس قوليلي توا انتي شن مقررة اديري بتسامحي رؤوف واتردي عليه بعد طلع مظلوم
رانيا قعدت تبكي:ماهذا اللي قاهرني حتى بعد عرفته مظلوم مانقدرش انرد عليه علي اي اساس بنرد وخوه طلع ايحبني ودار هذا كله فينا يعني توقعي حيدير اي حاجة اخرى وخاطي هكي ام رؤوف جت الهلي وتبيهم ايبعدوني حتى علي رويدة وبابا حلفلي لو تواصلت مع اي حد فيهم نهاري هو يعني خلاص اسكرت من كل جيهة وقعدت تبكي
سندس:خلاص ياحبي اهدي بس حتى انا رأيي انك اتسكريها بكل صفحة رؤوف لان قصة خوه حتقعد بينكم ديما وفي نفس الوقت هذا خوه ماعندش كيف ايتخلى عليه كيف بتقعدي اتشوفي فيه وهو ايحبك تي هذوما وصلت معاهم للقتل عشانك يعني الموضوع كبير
رانيا تبكي:عارفة والله عارفة وانا بروحي قررت انسكر عليه موضوع رؤوف عشان خلاص مهما درنا معش ينفع انكملو مع بعضنا وانا اصلا بعد اللي صار وقصة حنين كنت مقررة ننساه وجعتني ان طلع بريئ بس تهيالي لو كانت قصة خيانة زي قبل كانت اسهل عليا من توا
سندس:عارفة انها صعبة تعرفي حبيبك بريئ وفي نفس الوقت ماتقدريش اترديله بس الظروف حكمن والنصيب قال كلمته يعني خلاص لعند هكي وخلاص احسن ماايجنك مشاكل اكبر
رانيا تبكي:حتى انا هكي قلت بس اكثر شيئ قاهرني اكثر من رؤوف وهله هي رويدة تي معش يبونا انتواصلو بكل هلها بيحولو عشان معش اتشوفني ولا انشوفها تخيلي وانتي عارفة كويس انا كيف انحبها وخايفة هي تسمع كلام هلها هي من اول امس مقفل تخيلي يقنعوها وتقعد معش تبي اتصاحبني
سندس:ياهبلة مستحيل رويدة اتوافقهم عالشيئ هذا انا متأكدة منها عشان زي ماانتي اتحبيها هي اتحبك
رانيا:انا بس خاطري انفهمها ان صحبتنا بتقعد زي ماهي صح مش حنقعدو نمشو وانجو علي بعضنا بس حنتواصلو من وراهم ونحكو بالفون مع بعضنا حتى لو اظطرينا نكتبو علي ارقام بعضنا اسماء بنات اخرى
سندس ضحكت:نجكن ليا وربي ايخلينا البعضنا ديما وكان علي رويدة مااتخافيش انا حنمشيلها وانوصصلها كلامك هذا كله وانوصلك اللي تبي اتقوله
رانيا:صح يادوسة بديري هكي
سندس:وانا امتى عمري قتلك حاجة ومادرتهش
رانيا:باهي عادي تمشيلها اليوم
سندس:حاظر من عيوني ايجيني هالمنحرف ونمشولها
رانيا ضحكت;حرام عليك والله شكله كويس معاك
سندس:اي كويس انتي مش عارفة عمايله اللي ايدير فيهن تي امس جلطني جلطة عالصبح
رانيا:شنو احكيلي بالك اتغيريلي جوي اشوي بعدك هالمنحرف دمه خفيف وحركاته اسماح
سندس:توا نحكيلك وقعدت تحكيلها علي عطوته للمنوم الها واللي داره فيها
“”
عند هل رويدة روح بات رويدة ومعاه رؤوف وعصام عشان بات رويدة عنده معارف في قسم الشرطة فماخلش القضية ترقى للنيابة عشان ماتكبرش وخلوه في قسم الشرطة لين اليوم جاب التنازل وطلعه وروح بيه
الكل سلمو عليه لما روح وامهم بذات كانت فرحانة بطلعته وبطلعت عصام مالمستشفى
طبعا رؤوف كان تاعب ومتبهدل ماالحبس فسلم عليهم دغري وخش ايدوش وبعد طلع كانو العرب اللي عندهم كلهم ماشيين بعد اطمنو علي عصام وان المشكلة انحلت ورؤوف طلع
طلع رؤوف مالحمام ولبس ولم ادبشه وحطه في شنطة وطلع لقى رويدة اتلم في الصالة
رويدة:رؤوف وين ماشي
رؤوف:انا مانقعدش انا وعصام في مكان واحد
رويدة:مااايصيرش الكلام هذا مهما صار انتو خوت
رؤوف:انا ماليوم ماعنديش خوت عندي انتي وبس
رويدة تبكي:ولو معتبرني اختك مااتسيبش الحوش عشان خاطري
رؤوف:والله خاطرك علي راسي من فوق لكن مانقدرش نقعد انا لازم نطلع من هنا عشان نقدر ناخذ رانيا ولما ناخذها ماايصيرش نقعد بيها في مكان فيه الكلب عصام
مع طلعت امه مالمطبخ وشافاته
عالية:هذا شنو انت وين ماشي
رؤوف:انا وعصام مش حنقعدو في حوش واحد
عالية بصوت عالي:مااتقولش هكي هذا خوك
رؤوف بعصبية:معش اتقولي خويا انا ماعنديش خو اناني هكي
بات رويدة وعصام سمعو الهرجة وجو للصالة
بات رويدة:شن فيه وانت عليش واخذ ادبشك وين ماشي
رؤوف:ماشي ومسيبها له يقعد فيها وخليه ايحاول ايخليكم اتحبوه اصلا غطرسته وتكبره عالناس وطبعه الثقيل هو اللي مخلي ماحد ايحبه
عصام طبعا كان يمشي بشويش فوصل بعد باته
عصام:كنك اتعيط واصلا وين ماشي
رؤوف:انت بذات ماتدخلش فيا ومافيش داعي من يوم وغادي نعرفو بعضنا اعتبر ان ماليوم ماعندكش خو
عالية تبكي:اسكت يارؤوف مش هكي انتو خوت وحتى المصارين في البطن ايتعاركن مشكلة بسيطة وحتنحل
رؤوف:ايدير هذا كله وايفرقني عاللي انحبها واتقولو بسيطة وين البساطة هذي
عصام:انا درت اللي لازم ايصير البنت هدي لازم ماحد فيما ياخذها عشان حرام الخوت ايحبو نفس البنت
رؤوف:بالله عليك عندك وجه تحكي عالحلال والحرام بالك تحساب روحك اللي درته حلال
عصام:قتلك اللي درته عشان مصلحتك ومصلحتي فكر فيها لو خذيتها انت حنقعد انا انحبها ومش ضامن روحي شنو اندير بعدها ولو خذيتها انا انت مستحيل اتخيلها مرات خوك ومش ضامنك شن حدير يبقى الحل ان ماحد ياخذها
بات رويدة:خوك معاه حق وخلاص البنت هذي كلكم حتقطعو علاقتكم بيها وماحد حيكلمها من يوم وغادي واعتبرو اللي صار ان ماصارش بكل
رؤوف:والله عساس هي زرت بطمة عشان ننسى البنت الوحيدة اللي حبيتها تي مستحيل انسيبها وواخذها واخذها
عالية:مش حتاخذها ولازم تنساها وانا وباتك قررنا انبيعو الحوش وننتقلو المدينة وحدة أخرى وننسو كل اللي صار وانت حتحب وحدة اخرى وعصام حيطلع فرحة وتنتهي هالقصة
رؤوف:بتحولو بطيرو بتجنحو رانيا مش مسيبها وواخذها واخذها برضاكم ولا غصبن عنكم
عصام:وانا مستحيل انخليك تاخذها تي افهم كيف تاخذ وحدة خوك يبيها انسى اللي صار وخلينا نحن الاثنين ننسوها
رؤوف بعصبية:ردبالك عاد تنطق الكلمة هذي قدامي والحوش هذا مسيبة لكم بنجوزها وانعيش انا وياها وبس معش نبي حد نبيها هي
عالية:لو تاخذها حنغضب عليك راه
رؤوف:وانا كان ماخذيتها مش حنسامحكم لعند ماانموت وحندير حاجة في روحي ويقعد ذنبي في رقبتكم
بات رويدة:اسمع الكلام يارؤوف وحولها من راسك اريحلك واريحلنا فكنا من وجع الراس والمشاكل
رؤوف:تي افهمو انحبها انحبها ومانبيش انسيبها هي ماعندهش ذنب في كل حاجة انتو وافقو وانا مش حنجيبهم لكم بكل وعصام مستحيل انخليها اتشوفه حتى من بعيد
عصام بعصبية:حتى لو هلي وافقو انا مش حنوافق تي البنت انحبها ليا 5 سنين علي ماحاولت انشيلها من راسي ماقدرتش ياراجل راه كل يوم نحلم بيها ونحلم انها معايا افهم اللي نحكي فيه افهم
رؤوف هجم عليه وباته وقفه ودفه
بات رويدة بعصبية:تي خوك مريض مش ساد اللي درته فيه حرام عليك
رؤوف نزلو دموعه:وانا مش حرام اللي قاعد ايصير فيا انا في نار ماحد حاس بيها انتو اللي حرام
عالية تبكي:الله ايربحك خليك ومن بكرا اشر علي اي وحدة ونخطبها لكي
رؤوف:مانبيش الا رانيا وراه واخذها واخذها فوافقو واقتنعو احسن
بات رويدة:نحن مش راضيين
رؤوف:يبقى حناخذها غصبن عنكم وغصبن عن اي واحد ايوقف في طريق وجا بيطلع
عصام بصوت عالي;والله ماانخليك تاخذها البنت هذي مش الحد فينا لا تاخذها انت ولا انا ولو اصريت علي قرارك حتلقاني في طريقك نمنع فيك
رؤوف لف عليه:وانا واخذها واخذها ولو القيتك في طريقي والله نقتلك ياعصام وطلع
ركب في سيارته وهو مقرر بيمشي البات رانيا ويحكيله كل اللي صار وان بيسيب هله وكل حاجة اهم حاجة ياخذ رانيا عشان ايحبها
#يتبع
قولكن شن حيصير هل بات رانيا حيقتنع من كلامه ويصعب عليه ويعطيها له ولا حيدير زي ماقالوله هل رؤوف وايبعدهم عن بعضهم باهي واذا وافق باتها وخذاها رؤوف هل عصام حيخليه ايتهنى بيها😕
أما سندس بعد تمشي الرويدة شن حتلقى ردها وبذات ان طول هالنقاش اللي علي رانيا ماشاركتش بكل هل فعلا قررت اتبيع صاحبتها واتريح مالمشاكل 💔
انا سيرجو ودوسة واضح تطور الاحداث وواضح اعجاب سراج بيها بس امتى حيعترف النفسه بالشي هذا وقولكن اعجابه بيخليه ايغير من نفسه او ممكن فيه احداث بيجدن بيغيرن طريق هالاعجاب وياينقلب حب ياكره وكله حنعرفوه في الحلقة الجاية😊
معليش عالتاخير بس توا غير كملتها وحق ربي بنوعى مالساعة 6:30محاظرتي بكرا الساعة 8 بس والله سهرت عشان واعدتكن بالحلقة نكتب وعيوني مغمضات من كثر النعاس😴
أسفة لو فيه لخبطة في الأسماء وأكيد رأيكم ايهمني 😉
گـتـابـتـي Koka Saleh

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

1 2 3 4 5 6 7 8الصفحة التالية
الوسوم

رأيك يهمنا

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock