من أنا بقلم أحمد الاكشر

فريق النشر
أشعار وخواطر
فريق النشر27 فبراير 2020آخر تحديث : منذ سنتين
من أنا بقلم أحمد الاكشر
 الأكشر - مجلة ست الحسن

من أنا
هناك عند مفترق الطريق
لا مكان لا زمان و لا حتى
وجود.. لأنا
ظلالي الممتدة في الحياة
تسقط تباعاً على وادٍ سحيق
بعيد جداً عن آمال الربا
بلا صراخ ألم.. رقدت بسلام
قدمان مرهقتان سارت من بعيد
أتت من الماضي العنيد إلى هنا
سألت نفسي من أنا
كم مر من عمري سنين
و كم بقى
تاهت اجاباتي على ثغري
و تناثرت
حتى الصوت النحيل
خرج إلى السكون بلا صدى
كون فسيح من علامات التعجب
و العجيب ما زلت أبحث
بين هؤلاء من أنا
حياة أصبحت
أقرب من خيال
كل المتاح أصبح
درب من محال
حلقة تتبعها حلقات
في فراغ إلى أبعد
من حدود الفهم..
أبعد من مدارات الرؤا
وجوه الناس مبهمة…
أفراحهم.. أتراحهم
كل العيون باتت حيارى
من جنون الأسئلة
كل الأيام تأتي بنفس
الثياب المتشابهة
حتى الألوان رغم
اختلاف أطيافها
باهتة
ماضٍ يتزاحم مع أنفاس
أيام الورى
غريب حقاً في كل يوم
ما أرى
أوشحة متطايرة ..
أقلام مكسرة
ما أكثر الأوراق في
السماء مبعثرة
هنا كانت أخطر كذبة
في حياتي كذبتها
اليوم الجميل إن ذهب
سيأتي ألف غيره
و متعة الحياة في انتظاري
ها هنا
كيف الحال الآن يا أنا
أما زال السؤال يبعث أسئلة
أما يكفيك أنك ما زلت
تحت الثرى.. هنا
اخرج من حقيبة الأوهام
كل الاحلام المؤجلة
انثرُ على أطراف الكون
كل الاوجاع المؤلمة
تحرك من سكونك يا أنا
مزق كفن اليأس
اخرج من ضريح الوهن..
أعطي لنفسك فرصة للحياة..
اكتب على جبين الكون..
أنا ما زلت هنا….
قدماي ما زالت على
الأرض ثابتة
أنقر في الدروب
خطواتي المتجددة
موجود أنا..
رغم الصعود فوق
الجبال العاتية
لن أسقط وجعاً..
في قاع الهاوية
سأمسك بقوةٍ
أطراف الامل الباقية
و لن يقتلني
السؤال الملح من أنا…

أحمد الاكشر

رابط مختصر

رأيك يهمنا

error: Content is protected !!