نوفيلا لم يخطر في بالي

فريق النشر
روايات كاملة
فريق النشر20 يناير 2020آخر تحديث : منذ سنة واحدة
نوفيلا لم يخطر في بالي
الفصل الأول
في الصباح
…..: ماما جعانة
الأم: انتي يا حور مش هتكبري ابدا عايزاني اعملك ايه يعني ما تقومي تاكلي نفسك
ستوب
حور : فتاة في الواحد و العشرين من عمرها مرحة للغاية و عنيدة ستصبح متدربة في مكتب محاماه مشهور لديها ملامح طفولية قليلا و جميلة
نرجع
حور : لا انا عايزه حاجة منك انت يا جميل هو في حد بيعرف يعمل اكل زي العسل ده
الام : بكاشة بجد ماشي يا اخرة صبري هعملك تاكلي يارب يطمر
حور و هي تدخل غرفتها
حور بمرح : يارب يطمر يا ماما ادعي انتي بس
جلست تتفقد هاتفها قليلا الا ان قاطعها اتصال من صديقتها
…: ايه يا قمر عاملة ايه
حور : بخير يا حبيبتي و انتي
…. : زي الفل بقولك صح عندي ليكي خبر يجنن
حور : ايه هو
…… : شوفتلك مكتب محاماه ينفع تدربي فيه اخيرا و ده من أشهر المكاتب
حور بفرحة : بتهزري يا نور حقيقي انتي احلي صاحبة في الدنيا
ستوب
نور : فتاة في الرابعة و العشرين من عمرها خريجة هندسة تعمل في شركة كبيرة ذات ملامح هادئة و جميلة
نرجع
نور بفخر مصتنع : اي خدمة يا ستي عدوا الجمايل بقي
حور : هنعدها يا اختي المهم دلوقتي المفروض اعمل ايه هروح امتي
نور : بكره الصبح الساعة تسعة تكوني هناك صاحب المكتب مش بيحب التأخير سامعة يا حور يعني ما ينفعش اللي حضرتك بتعمليه ده
حور بضيق مصتنع: حرام عليكي هي كام مره بس اللي اتاخرت فيها
نور بسخرية : كام مره بس اه طبعا علي يدي
حور : خلاص خلاص سيبك من الموضوع ده انتي تعرفي صاحبه منين
نور : صاحب اخويا يا ستي حكيت لاخويا عن انك بدوري علي مكتب كويس تدربي فيه و قالي ان في واحد صاحبه عنده مكتب محاماه كبير فهيكلمه و يساله علي الموضوع ده و اذا كان ينفع تروحي تدربي عنده و وافق
حور : ربنا يخليكي ليا يا احلي صاحبة في الكون ربنا ميحرمنيش منك ابدا
نور بضحك : ايه يا بنتي جو التسول ده خلاص مش مشكلة خليها عليا
حور بضيق : تصدقي انا غلطانة اني يعبرك يا جزمة يلا من هنا
نور : سلام يا مجنونة
حور : سلام يا اختي
_________________
مامت حور : يلا يا حور علشان تاكلي
حور : حاضر يا عسل جايه اهو
خرجت لتنظر الي المائدة ثم الي والدتها بصدمة
حور بصدمة : سمك سمك يا ماما حرام عليكي
مامت حور: ماله يا حبيبتي السمك ده انتي بتحبيه
حور بصدمة : بحبه من امتي ده
مامت حور بضيق مصتنع : اقعدي يلا و كلي بلاش دلع
جلست حور بضيق و هي تتمتم بصوت منخفض
حور : بقالي معاها عشرين سنة و كل ما تعمل سمك تتفاجا اني مبحبوش ايه الأم دي يا ربي
مامت حور: بتقولي ايه
حور : لا يا قلبي بقولك تسلم ايديكي صح نسيت اقولك
مامت حور : خير
حور : نور لقيتلي مكتب محاماه هروح من بكره اتدرب فيه
مامت حور : يااه اخيرا هخلص منك و من قعدتك اللي في البيت دي اللي ملهاش اي لازمة
حور : قعدتي اللي في البيت اللي ملهاش اي لازمة ايه يا حاجة ده انا متخرجة بقالي شهرين
مامت حور: قاعدة تافهة زيك يا حبيتي الشهرين دول عملتي فيهم ايه يعني اتجوزتي عملتي اي حاجة حلوة في حياتك اللي في سنك دلوقتي بيكون مكلف و متجوز من زمان مش لسه مش مقتنع اصلا بفكرة الجواز
حور بملل: ماما ممكن لوسمحت نقفل السيرة دي انا مش فاهمة ليه كل ما تشوفي وشي تفتحيها قولتلك انا مش عايزة اتجوز انا حره
مامت حور بضيق : خلاص يا اختي سكت اهو كملي اكلك ثم تابعت بصوت منخفض دلع بنات
تجاهلت حور كل ذالك و تابعت طعامها في صمت تام
بعد قليل اتجهت الي غرفتها و هي تفكر في ما الذي سيحدث غدا
حور بملل : طيب و بعدين انا زهقانة اعمل ايه
ثم صممت قليلا و بعدها قالت
حور : ايوه لقيتها انا هكلم نور نخرج شوية
حاولت الاتصال بها و لكن هاتفها مغلق لتزفر بضيق
حور في نفسها: مبترديش اكيد حطيته في الشاحن نفسي افهم بتقفل الموبايل لما بتحطه ليه اعمل ايه دلوقتي انا مليش غير رواياتي حبيبتي هي الوحيدة اللي تسليني
أمسكت رواية ما و بدأت في قرأتها
___________________
عند نور
كانت تجلس تقرأ رواية كعادتها عندما قاطعها دخول أخيها الي الغرفة زفرت نور بضيق
نور بضيق : عايز ايه يا ارخم خلق الله
….: في واحدة محترمه تكلم اخوها الكبير كده
نور ببرود : مش انا عملت يبقي في
……: و مين قالك انك محترمة
نور بضيق : آدم بره فكك مني
ستوب
آدم: شاب في السابعة و العشرين من عمره يعمل طبيب جراحة في مشفي كبيرة ليس شديد الوسامة و لكن ملامحه جميلة و حادة
نرجع
آدم: بزمتك عمرك شوفتي أخ مش بيرخم علي اخته
نور بضيق : اللهم طولك يا روح يا ابني انت مالك و مالي حل عني بقي اقولك علي حاجة مش عايزاك تبقي اخويا
آدم بصدمة مصتنعة: بتتبري مني يا نور دي اخرتها
نور : برااااا
آدم: مش طالع بردو و بعدين ايه اللي انتي بتقريه ده
نور : انت مالك
آدم بسخرية : بتقري رومانسي و انتي عبده اصلا
نور بصراخ : براا يا ماما خلي آدم بمشي
آدم بضيق : نكدية طالع طالع نفسي افهم ازاي انا اخو النكدية دي
ثم خرج
نور بضيق في نفسها : عيل بارد هو ماله و مالي اصلا هرجع اقرا الرواية احسن من البني آدم المقرف ده عيل فصيل
_____________
في اليوم التالي
استيقظت حور لتنظر بصدمة الي الهاتف
حور بصدمة : المنبه مضربش الساعة تسعة عااا اتاخرت نور لو عرفت هتموتني يا ماما
استيقظت بسرعة و فعلت روتيناها اليومي سريعا و خرجت بسرعة ناحية المكتب
وصلت الساعة التاسعة و النصف
زفرت حور بضيق : يارب محدش ياخد باله
دخلت بخطي واثقة ثم اتجهت الي شخص ما لتساله عن الشخص الذي يجب أن تتكلم معه
قاطعها صوت شخص من ورائها قائلا بسخرية
…….:و مالك جايه علي نفسك كده ليه ما لسه بدري
حور بضيق : و انت مالك يا بني ادم انت هي ناقصة قرف علي الصبح
……: انتي المتدربة الجديدة صح و مالك جايه بدري كده ليه
حور بضيق : و انت مالك و ليه تكلمني بالطريقة دي اصلا
…….: انا ابقي صاحب المكتب ده يا انسه
صدمة حور بشدة و قالت
حور بصدمة : صاحب ايه
…. : صاحب المكتب يا انسه حور
حور : انا اسفة جدا مكنتش اعرف
…..: اتفضلي معايا نشوف ايه اللي هيحصل دلوقتي
ثم تركهها و رحل
زفرت حور بضيق قائلا في نفسها
حور في نفسها : غبية يا حور نيلتي الدنيا خالص و انا ايه يعني اللي كان عرفني ان هو صاحب المكتب بعدين ايه شغل المدرسة ده ربنا يستر شكله مش سهل خالص
لحقته بسرعة لتري ما الذي سيحدث
احمد : ……
يتبع
رأيكم
تفاعل علشان أكملها
رابط مختصر

رأيك يهمنا

error: Content is protected !!